طرق صحية للتعامل مع التوتر النفسي

تم نشره في الجمعة 25 شباط / فبراير 2011. 09:00 صباحاً
  • طرق صحية للتعامل مع التوتر النفسي

عمان- للتعامل مع حالات التوتر النفسي التي تنتابك، عليك أولا تحديد مصادر التوتر في حياتك، ودراسة إمكانية القيام بأي تغييرات من شأنها أن تجعلك أكثر قدرة على التحكم في الأمور، ويمكنك القيام بذلك من خلال الالتزام بالنقاط التالية:

- اعرف سبب توترك، واكتشف المسبب الحقيقي لمشاعر التوتر المتولدة لديك.

- اعرف عقلك، واكتشف الأفكار التي تصاحب المشاعر والاعتقادات التي تدعم هذه الأفكار.

- اختر الاستراتيجية التي تراها مناسبة لحل مشكلتك، وذلك حتى تستطيع تغيير فكرة الفشل إلى فرصة للنجاح، وكذلك، فإن مناقشة مشكلتك مع بعض الأشخاص ذوي الخبرة يعطيك الفرصة لتعلم بعض الأشياء عن العلاقات وطرق تفكير الناس الآخرين.

- استعمل العد إلى الرقم عشرة عند الشعور بالتوتر، وهذا يعد استرخاء سريعا، لابد أن تعتاد على استخدامه.

- انظر إلى الأفق عبر نافذة إلى منظر بعيد للحظة، هذا من شأنه أن يريح عينيك.

- خذ نفسا عميقا لعدة مرات.

- الصراخ أو البكاء قد يريحك ويشعرك بالهدوء من بعد.

- تدليك العضلات: إن التوتر يزيد من نسبة الأدرينالين في الجسم، الذي يؤدي إلى توتر عضلي، وهذا بنفسه يزيد من نسبة الأدرينالين، ولكسر هذه الدائرة يجب تدليك عضلات العنق وأعلى الظهر لمدة دقيقتين على الأقل.

- الحمام الساخن يساعد على تنشيط الدورة الدموية ويمنح الاسترخاء، وذلك عكس الماء البارد الذي يزيد من التوتر.

- المشي وممارسة التمارين الرياضية: حتى ولو لم يكن روتينياً، فإنه يساعد على التغلب على التوتر.

- الاستماع إلى الموسيقى الهادئة.

التعليق