مواجهة مثيرة تجمع الأهلي والسلط في قمة كأس الكؤوس لكرة اليد اليوم

تم نشره في الجمعة 18 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً
  • مواجهة مثيرة تجمع الأهلي والسلط في قمة كأس الكؤوس لكرة اليد اليوم

طاقم حكام محلي يقود المباراة

بلال الغلاييني

عمان - يطمح فريقا الأهلي والسلط في قطف أول ألقاب الموسم الحالي (2011) لكرة اليد، من خلال المواجهة المنتظرة بقمة كأس الكؤوس، التي تجمع الفريقين عند الساعة الخامسة من مساء اليوم "الجمعة" في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، وبرعاية رئيسة الاتحاد سمو الأميرة سمية بنت الحسن.

الفريقان أكملا استعداداتهما الفنية لخوض المنازلة القوية بعد وجبات تدريبية مكثفة، في الوقت الذي أعلن فيه المدربان تيسير المنسي (الأهلي) وجهاد قطيشات (السلط)، اكتمال التحضيرات وجاهزية النجوم لموقعة اليوم، التي ينتظر ان تحفل بكامل الندية والإثارة، خصوصاً وان الأساليب الفنية التي ينتهجها كل منهما متقاربة الى حد كبير سواء في بناء الهجمات التي يطغى عليها طابع السرعة، والتغطية الدفاعية التي تتميز بالقوة وبالإغلاق الجيد من مختلف المنافذ.

جمهور اللعبة سيكون على موعد متجدد من الفنيات المتطورة، ومع الندية والإثارة التي تعودنا على مشاهدتها في اللقاءات السابقة التي جمعت بين الفريقين، في الوقت الذي أعلن فيه اتحاد اللعبة عن اكتمال كافة ترتيباته لإخراج هذه القمة بالمستوى والطموح الذي تستحقه، حيث وجه نائب سمو رئيسة الاتحاد خالد الداود الدعوة الى جمهور اللعبة لحضور المباراة وتشجيع الفريقين بالروح الرياضية العالية، والاستمتاع بالفنيات المتطورة ذات المستوى العالي التي ينتظر ان يقدمها لاعبو الفريقين على مدار المباراة.

وحول هوية طاقم الحكام الذي سيتولى إدارة المباراة، أشار الداود الى ان طاقم حكام محلي سيقوم بإدارة المباراة، مشيراً بان المستوى المتقدم الذي يتميز به الحكام المحليون وقدرتهم على إدارة اللقاءات القوية، هي التي دفعت الاتحاد بالاعتماد عليهم في إدارة كافة اللقاءات المحلية.

أساليب متشابهة

ينتهج لاعبو الفريقين العديد من الأساليب الهجومية والدفاعية التي تتشابه في التنفيذ، نظراً لاعتماد كل منهما على أصحاب الخبرة والقادرين على حسم الأمور في مثل هذه المواجهات القوية، إضافة الى وجود العدد الكبير من اللاعبين الشباب التي يعول عليهما (المدربان) كأوراق بديلة تطرح في الأوقات المناسبة خلال سير المباراة.

الأهلي يدخل أجواء المباراة بصفته (بطل الدوري) وكله أمل في تقديم عرض قوي يمكنه من التغلب على قوة منافسه فريق السلط، فهو يركز في ألعابه الهجومية على ثلة من النجوم أصحاب الخبرة التي تجيد التحرك خارج المنطقة وقدرتها على توجيه الكرات القوية، حيث الاعتماد هنا ينصب على محمود ياغي وإبراهيم حلمي وأيمن حمارشة وأحمد عبد الكريم، وعلى الجبهة الأمامية فان التركيز على قدرات عبد الرحمن العقرباوي وأحمد أبو السندس ورامي عبيدات بالاختراق سواء من البوابة الأمامية أو الأطراف.

وفي الواجبات الدفاعية فإن الأهلي يمتلك عدة أوراق قوية أبرزها وجود الحارس خالد إبراهيم الذي يجيد التصدي للكرات ومساهمته في إرسال الكرات المضادة، كما ان الأهلي يلعب بأكثر من أسلوب دفاعي وقد يلجأ الى أسلوب (1:5)، مع التقدم بالضغط على لاعبي الخط الخلفي للفريق المنافس، مع اللجوء الى تغيير هذا الأسلوب وفق المعطيات التي تنجلى خلال سير اللقاء.

وعلى الجانب الآخر فإن فريق السلط الذي يدخل أجواء القمة بصفته (بطل الكأس)، فانه سيطرح كافة أوراقه الفنية بغية فرض قوته وسيطرته على المباراة، حيث وجود الخط الخلفي المكون من محمد نايف ومعتصم الدبعي وحسن الصفوري ومحمود عبد الستار، يعزز من القوة الضاربة التي يتمتع بها الفريق من خلال التسديدات المباغتة من مختلف المحاور، كما تبرز قوة فريق السلط في الاختراقات المتواصلة للاعبي الجناح محمود الهنداوي وسالم الدبعي، وهذا ينطبق أيضاً على لاعب الدائرة خالد حسن الذي يتقن عملية الاختراق من البوابة الأمامية.

وفي الجانب الدفاعي فان السلط يمتلك عدة أساليب أبرزها الأسلوب المتقدم بأكثر من مدافع، وهذا يسهم في قطع الكرات والانطلاق بها بهجمات مضادة وخاطفة.

الأهلي الأكثر فوزاً باللقب

يعتبرفريق الأهلي الأكثر فوزاً باللقب، حيث فاز به (5) استهلها في العام 1995، بعد ان حقق الفوز على فريق السلط، واحتفظ الأهلي بالكأس في العام 1996، بعد اجتيازه فريق العربي، وفي العام الذي تلاه، كان فريق العربي على موعد مع الفوز باللقب الوحيد، عندما هزم فريق الأهلي، وعاد الأهلي من جديد وفاز باللقب في العام 1998، على حساب فريق السلط، والأخير تمكن من الفوز باللقب لأول مرة في العام 2006، جراء فوزه على فريق الحسين بعد ان توقفت المسابقة لمدة 8 سنوات، وفاز الأهلي باللقب في العام 2007، بعد فوزه على فريق السلط، كما فاز الأهلي باللقب أيضاً في العام 2008 بعد اجتيازه فريق الحسين، وعاد السلط ليفوز باللقب في العام 2009 بعد فوزه على فريق الأهلي، وعاد فريق الحسين ليفوز وللمرة الثانية بتاريخه باللقب بعد فوزه على فريق الأهلي في العام 2010.

belal.alghaleeni@alghad.jo

التعليق