يوفنتوس يسعى لاستعادة توازنه

تم نشره في الجمعة 4 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً

ميلانو- يعيش نادي يوفنتوس اكثر اندية ايطاليا شعبية ونجاحا على المستوى المحلي اوضاعا صعبة وهو يقول انه يسعى جاهدا للخروج منها.

وخاض الفريق المنتمي لمدينة تورينو رابع مباراة على التوالي في كل المنافسات دون ان يحقق الفوز عندما خسر أول من امس الاربعاء 2-1 امام باليرمو وبات يحتل المركز الثامن بين فرق الدوري المحلي قبل 15 مباراة من نهاية الموسم.

وسيلتقي يوفنتوس خارج ملعبه مع كالياري غدا السبت.

وفي الموسم الماضي حصل يوفنتوس بطل اوروبا مرتين على المركز السابع محليا وغاب عن دوري الابطال بعد ان تناوب على تدريبه مدربان هما سيرو فيرارا والبرتو زاكيروني.

ولا يرضى المدرب الحالي لويجي ديل نيري عن مستوى فريقه الذي يفترض ان يكون في وضع افضل من الناحية النظرية رغم معاناته من الاصابات.

وقال ديل نيري للصحافيين أول من امس الاربعاء "علينا التفكير في اللعب والتحسن."

ولا تزال قضية التحكيم حاضرة في يوفنتوس الذي عوقب بالهبوط الى الدرجة الثانية عقب فضيحة التلاعب المتعلقة باختيار الحكام في 2006.

ويقول مشجعون للنادي ان الحكام بقصد او بغير قصد يتجاهلون احتساب الكثير من المخالفات التي ترتكب ضد لاعبي الفريق رغم عدم وجود ادلة على ذلك.

ومن جهة اخرى سيلتقي ميلانو صاحب الصدارة خارج ارضه مع جنوة يوم الاحد المقبل وكله امل في تجاوز سوء الحظ الذي لازمه في المباراة التي تعادل فيها بدون اهداف مع لاتسيو يوم الثلاثاء الماضي.

وسيلتقي نابولي صاحب المركز الثاني بفارق خمس نقاط وراء المتصدر على ارضه وبين جمهوره مع تشيزينا وهو يسعى الى تجاوز اثار هزيمته امس الاربعاء 2-0 امام كييفو.

التعليق