الأعلى للشباب يحتفل بعيد ميلاد الملك

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً
  • الأعلى للشباب يحتفل بعيد ميلاد الملك

معتصم الرقاد

عمان- تعبيرا عن فرحتهم الغامرة بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني التاسع والأربعين، رسم الشباب الأردني أجمل اللوحات صدقا وولاء لجلالته أمس في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب خلال الاحتفال الكبير الذي نظمه المجلس الأعلى للشباب.

واشتمل الحفل الذي رعاه رئيس المجلس أحمد عيد المصاروة وبحضور عدد كبير من قيادات وموظفي المجلس وممثلي القطاع الشبابي من المراكز الشبابية المنتشرة في كافة أرجاء المملكة والأندية الرياضية والقطاعات الأهلية وشركاء المجلس، على فقرات فنية وطنية من تصميم وتنفيذ فرق الأندية والمراكز الشبابية التابعة للمجلس؛ حيث ألقت الشابة سميحة أبو رصاع من مركز شابات السلط كلمة قالت فيها "يحق لنا نحن الشباب أن نفخر بمليكنا العربي الهاشمي الذي وضعنا في حدقات العيون، وأرخى علينا عباءة المجد والعز والكرم، ورفع من هاماتنا وعزز مكانتنا بإهدائنا عشرات المراكز النموذجية للشباب ومقرات مميزة للأندية ومدنا رياضية وملاعب وصالات تعمل على تفجير طاقاتنا وتنضج مواهبنا وتعزز انتماءنا لوطننا الغالي".

وثمنت أبو رصاع دور المجلس الأعلى في إعداد الشباب وتأهيلهم من خلال البرامج والأنشطة التي تعزز ولاءهم وانتماءهم للوطن والقائد داعية المولى أن يعيد هذه المناسبة العزيزة على جلالته والأسرة الهاشمية والشعب الأردني بالخير واليمن والبركات.

وألقى الشاب طارق الخالدي من مركز شباب المفرق والشابة شيماء حراحشة من مركز شابات إربد قصائد شعرية تغنت بحب الشباب لجلالة الملك ومنجزاته الكبيرة لهم.

كما قدمت فرق نادي الجيل الجديد فقرة فنية من الفلكلور الشركسي، وفرقة الروزنا التابعة لنادي الشبيبة المسيحي/الزرقاء لوحات من الفن الشعبي الأردني، في حين قدمت فرقة نادي شباب القادسية/الطفيلة فقرة فنية تمثل فلكلور الجنوب، وفرقة شابات السلط، لوحات من التراث الشعبي الأردني.

وختم رئيس المجلس الأعلى للشباب الحفل بكلمة رفع خلالها أسمى آيات التهنئة لجلالة الملك عبدالله الثاني مجددا البيعة باسم الشباب الأردني لجلالته ومؤكدا أن جلالة الملك يعد الضامن الأول لاستقلال الوطن ووحدته الوطنية الخالدة.

وشارك في الحفل ما يزيد على 2000 شاب وشابة من مختلف مراكز الشباب والجامعات وكليات المجتمع، إلى جانب ممثلين عن الأندية الرياضية، وممثلين عن شركاء المجلس.

motasem.alraqqad@alghad.jo

التعليق