قشرة فروة الرأس تصيب 90 % من الناس

تم نشره في الجمعة 28 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً
  • قشرة فروة الرأس تصيب 90 % من الناس

عمان- الغد - تعد مشكلة القشرة التي تصيب فروة الرأس من المشاكل الشائعة جدا، والتي تؤرق كثيرا من المصابين بها، وتسبب لهم حرجا كبيرا في مظهرهم أمام الآخرين، وصعوبة في ترتيب وتهذيب شعرهم، ولكن الأمر لا يصل بهم إلى حد الشكوى إلا إذا ظهرت القشرة بشكل واضح على الشعر والثياب أو أحدثت الحكة. وتظهر قشرة الشعر لدى بعض الأشخاص دون غيرهم، كما أنها قد تظهر في بعض الشهور خلال السنة دون غيرها، ويعود السبب في هذا إلى اختلاف سرعة تجدد الخلايا التي تغطي فروة الرأس من شخص إلى آخر، ومن فصل إلى آخر، وتلعب هرمونات الجسم دورا في ذلك.

وتعرف القشرة طبيا باسم "التهاب الجلد الزّهمي"، وهي عبارة عن خروج الدهون الزائدة من الغدد الدهنية بفروة الرأس، فتؤدي إلى التصاق خلايا البشرة الميتة ببعضها بعضا، فتتكون الرقائق القشرية التي تظهر على الكتفين والرقبة ونحوها، وتبلغ القشرة ذروة إزعاجها في سن العشرين من العمر، ويعاني منها حوالي 90 % من الناس من الفئات العمرية كافة، وحدوثها في هذا العمر يوحي بوجود تأثير هرموني.

وتصيب القشرة الأشخاص ذوي الإفرازات الدهنية العالية في فروة الرأس، والتي لا تنظف بشكل جيد، وكذلك لدى الذين يتصفون بسرعة الانفعال والقلق، وبضعف الدورة الدموية في فروة الرأس.

الأعراض المصاحبة للإصابة بقشرة الرأس

ولا يتوقف الأمر عند ظهور القشرة مزعجة المنظر عند المصاب بهذه الحالة، بل تصاحب ذلك جملة من الأعراض المؤذية كذلك، ومنها:

• تساقط القشرة من الرأس على الملابس، فيظهر الشخص بمظهر غير أنيق.

• تتولد الرغبة بحك وهرش جلد فروة الرأس باستمرار أمام الآخرين.

• تؤدي القشرة الكثيفة لسقوط شعر الرأس بشكل كثيف، خصوصا في مقدمة الرأس، وتؤدي في النهاية إلى صلع مبكر عند الذكور، وخفة الشعر عند الإناث.

• تطور الوضع إلى أكزيما دهنية تصيب الرأس والجبهة وكامل الوجه والصدر وثنايا الجلد.

• ظهور دمامل أو بثور صديدية صغيرة، تتحول الحالة معها إلى التهاب بشرة دهني.

أما الأسباب التي تؤدي إلى وجود مثل هذا المنظر المزعج؛ حيث تتكامل العوامل الداخلية والخارجية المسببة للقشرة؛ فمن أهمها:

- سوء التغذية.

- الضغوط النفسية والإجهاد.

- اختلال الهرمونات: ولهذا فإن القشرة تلاحظ قبل سن الثانية عشرة، وتكثر في مرحلة البلوغ وما بعدها، ويمكن أن تكون عملية زيادة القشرة في هذه المرحلة العمرية مشابهة لتكون حب الشباب.

- إهمال العناية بالشعر من غسل مناسب عند الحاجة، فتتراكم القشور والأوساخ، مسببة حكة جلدية وأحياناً التهابات موضعية.

- استعمال السبراي (مثبت الشعر)، ما يؤدي إلى ظهور تقشرات رقيقة، تشبه القشرة العادية في الرأس.

- صبغ الشعر المتكرر، واستعمال الأجهزة الكهربائية لتجفيف الشعر وتصفيفه، على وجه يلحق الضرر بجلدة الرأس.

- قد يسبب استعمال حبوب منع الحمل ظهور القشرة في جلدة الرأس؛ لأنها تؤثر على معدل نمو خلايا الجلد.

- يسبب الجو البارد والحرارة الناتجة عن التدفئة الداخلية للمنازل ظهور قشرة الرأس.

- ظهور الصدفية التي يمكن أن تظهر على شكل قشرة سميكة على فروة الرأس.

- الالتهابات الجلدية أو ما يسمى (seborroeic dermatitis)، وتظهر على شكل قشرة سميكة على فروة الرأس، وهي من أهم الأسباب المرضية للقشرة.

العلاج

الخطوة الأولى لعلاج مشكلة القشرة هي تفهم طبيعتها وفهم آلية عملها وأنها ليست مرضاً بحد ذاته، ثم يأتي دور النظافة الشخصية، وذلك بغسل الشعر باستعمال "الشامبو" المناسب، مع ضرورة مراعاة غسل الشعر جيداً بعد استعمال الشامبو؛ لأن بقاء الشامبو على فروة الرأس يمكن أن يشكل قشورا رقيقة هي بقايا الشامبو الجافة، والتي بدورها تسبب حساسية وحكة جلدية.

وهناك أنواع مختلفة من الشامبوهات تستخدم للقضاء على القشرة، وما يناسب شخصاً بعينه قد لا يناسب شخصا آخر.

ومن أهم أنواع الشامبو التي يمكن استخدامها تحت الإشراف الطبي: شامبو يحتوي على سلينيوم سلفايد مثل سلسن، أو تلك التي تحتوي على زنك بيريثيون.

وفي حالة الإصابة بالالتهابات الجلدية، فينصح باستعمال شامبو يحتوي على مادة Ketoconazole؛ مثل النيزورال وهو مضاد موضعي للفطريات يمكن أن يساعد على القضاء على مشكلة القشرة.

أما إذا كانت الصدفية هي المسببة لزيادة قشرة الرأس، فلا بد من استعمال محلول ستيرودي (steroid lotion) على فروة الرأس لمعالجة الصدفية موضعياً، ويكون ذلك تحت إشراف طبي.

ولا شك أنه لمقاومة القشرة، يوصى بالإكثار من غسل الشعر وتنظيفه؛ لأن الفروة تفرز كميات جديدة من القشرة كل ثلاثة أيام.

أبسط الطرق البديلة لعلاج قشرة الرأس باستخدام بعض المواد الطبيعية

• توضع الحناء على الرأس مرة أسبوعياً، ثم يشطف الشعر بالماء الفاتر، (من دون استخدام الشامبو)، ثم يجفف الشعر بعناية، ويدهن مرتين أسبوعياً بزيت الزيتون.

• تدهن فروة الرأس عند النوم ولمدة أسبوع بخليط من: نصف فنجان من زيت الخروع، وفنجان من زيت الزيتون، وعشر نقاط من عصارة الصبار.

• يرش الملح الناعم جداً على الشعر وتدلك به الفروة برؤوس الأصابع، ثم ينظف بمشط رفيع الأسنان.

• يوضع ربع كأس من الخل، ويضاف إليه مقدار الضعف من الماء، ويرش عليه قليل من الملح الناعم، ثم يغمس المشط بهذا المزيج ويسرح به الشعر يومياً مرتين إلى ثلاث مرات.

• يستخدم الثوم لعلاج القشرة، وذلك بفرم أربعة فصوص من الثوم فرما ناعما، ثم غمرها بكمية كافية من الكحول، وتوضع في زجاجة محكمة الإغلاق، وتترك في الشمس لمدة عشرة أيام ثم تصفى، وتدلك فروة الرأس بهذا المزيج مرتين يوميا.

• يوضع مقدار قبضة من النعناع في كوب من الخل، ثم يغلى على النار لمدة دقيقتين، ويترك ليبرد ثم يصفى، وتدلك به فروة الرأس قبل الاستحمام بربع ساعة ثم يغسل الشعر.

التعليق