تحويل مزرعة إسبانية أقام فيها كبار مشاهير هوليوود إلى متحف للسينما

تم نشره في الاثنين 17 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً
  • تحويل مزرعة إسبانية أقام فيها كبار مشاهير هوليوود إلى متحف للسينما

إسبانيا- حولت سلطات إسبانيا مزرعة بمدينة ألميريا الجنوبية، يرجع تاريخها إلى منتصف القرن التاسع عشر، وأقام فيها مطرب فريق البيتلز الراحل جون لينون بجانب كبار مشاهير هوليوود، إلى متحف للسينما.
وباتت المزرعة الكبيرة اعتبارا من أول من أمس متحفا يستعرض الحقبة الذهبية للسينما داخل مقاطعة ألميريا الواقعة بإقليم الأندلس (جنوب إسبانيا).
كانت هذه المزرعة مقرا أقام فيه عدد من كبار مشاهير السينما في حقبة الستينيات من القرن الماضي خلال قيامهم بتصوير أعمالهم، من بينهم السينمائي من أصل روسي يول برينر، الفائز بجائزة الأوسكار كأحسن ممثل على دوره في فيلم "الملك وأنا"، بجانب الأيرلندي بيتر أوتول الفائز بجائزة البافتا عن دوره في فيلم "لورانس العرب".
ولكن يعتبر جون لينون أشهر من أقام في هذه المزرعة، المعروفة باسم "منزل سانتا إيزابيل"، حيث قضى فيها عدة أسابيع عام 1966 خلال مشاركته في تصوير فيلم "كيف ربحت الحرب" الذي أخرجه ريتشارد ريستر وتدور أحداثه في إطار الكوميديا السوداء.
وكان لينون قد أقام في هذه المزرعة خلال الفترة ما بين 9 تشرين الأول (أكتوبر) و6 تشرين الثاني (نوفمبر) العام 1966، بمناسبة احتفاله بعيد ميلاده وقدوم زوجته كينثيا إلى إسبانيا.
وكانت المزرعة مصدر إلهام للينون حيث أوحت له بواحدة من أفضل وأشهر أغانيه "حقول الفراولة" التي ألفها بها وفقا لما قاله المطرب الراحل لإحدى الصحف العام 1968، حيث أكد أنها تشبه حديقة في مدينة ليفربول كان يزورها وهو طفل صغير.
وبعد إقامة لينون بها باتت المزرعة في طي النسيان إلى أن اكتشف أحد الصحافيين وعشاق فريق البيتلز ويدعى أدولفو إجليساس أن المزرعة الأندلسية هي التي ألف فيها لينون "حقول الفراولة" ومن هذا المنطلق ظهرت فكرة تأسيس جمعية ثقافية للتعريف بأهميتها.

 

التعليق