مهرجان "كرامة" يفتتح فعالياته اليوم بفيلم "بنتين من مصر"

تم نشره في الأحد 5 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً

ديما محبوبة

عمان - تنطلق عند الساعة السابعة من مساء اليوم فعاليات مهرجان "كرامة لأفلام حقوق الإنسان" بعرض فيلم "بنتين من مصر"، للمخرج محمد أمين، بطولة الفنانين الأردنيين صبا مبارك وإياد نصار، وذلك على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي.

ويتخلل المهرجان، الذي يقام على مدار أسبوع، عدد من الجلسات الحوارية؛ منها "حقوق المرأة في الأردن" وهي بالتعاون مع اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة.

وتناقش الجلسة القضايا الاقتصادية وحقوق العاملات في الأردن، وستتعرض لقوانين العمل، والنقابات العمّالية ووضع عاملات المنازل الأجنبيات. وستناقش خلال هذه الجلسة أيضا التعديلات الأخيرة في قانون العقوبات الأردني، كشكل من أشكال الضغوط لمواجهة ظاهرة جرائم الشرف في الأردن.

أما الجلسة الثانية، فستكون عن "السجون: أماكن احتجاز أم مراكز تأهيل"، والتي تدور حول وضع السجون في الأردن، وماهية الإجراءات التي تطبق وتنجز كنشاطات لإعادة التأهيل، يصحبها عرض فيلم بعنوان "منع التعذيب".

أما الجلسة الأخرى، فهي عن "انتهاكات حقوق الإنسان في السياق الدولي"، وأخيرا "فلسطين والعراق ولبنان ومسألة العدالة"، وستحاول الحلقة النقاشية إلقاء الضوء على مخاوف ومآخذ المنطقة العربية في علاقتها بالمساعي المبذولة من أجل تحقيق العدالة الدولية، وستتعرض أيضا للدور الذي تلعبه المنظمات غير الحكومية وجماعات الضغط في هذه القضايا كافة.

ويسعى "كرامة" هذا العام، عبر ستة أيام يقدم خلالها أكثر من 25 فيلما، منها ما يعرض بحضور مخرجيها، للتواصل مع الجمهورين الأردني والعربي.

وسيكون هناك عدد من اللقاءات مع مخرجين عالميين، ففي اليوم الثاني للمهرجان، يلتقي الجمهور مع المخرجة الهولندية سابين بيكر من خلال فيلم "الصرخة"، والمخرج سمير عبدالله عبر فيلمه "غزة ستروف".

بالإضافة إلى حضور المخرج العراقي قاسم عبد من خلال فيلمه "الحياة بعد السقوط"، والمخرج المصري سعد هنداوي، الذي سيشارك من خلال فيلم "ملف خاص"، حيث سيعرضان ثالث أيام المهرجان مع إبداعات متميزة لصوت الفنانة الملتزمة كاميليا جبران.

وتتواصل فعاليات "كرامة" في اليوم الرابع، حيث سيكون الجمهور على موعد مع المخرجة كارول منصور ومجموعة من الأفلام القصيرة.

وفي اليوم الخامس، تقدم الممثلة الإسبانية لولا دوينس فيلمها الروائي "وأنا أيضا". أما اليوم السادس والأخير للمهرجان، فسيتم فيه عرض فيلم "بيروت الحقيقة ووجهات نظر" للمخرجة اللبنانية لارا سابا، وفيلم الختام "الليل الطويل" للمخرج السوري هيثم حقي.

إلى جانب مجموعة الأفلام المعروضة، ستكون للفن التشكيلي مساحة متميزة خلال المهرجان لدعم هذا النوع من الفنون لثقافة حقوق الإنسان أيضا، من خلال افتتاح معرض "ضمير الفن" بمشاركة 10 فنانين أردنيين وعرب منهم محمد أبو زريق، محمد الجالوس، سامية الزرو، عبد الحي مسلم وحمود شنتوت.

بالإضافة إلى معرض لفن الفيديو يقدمه الفنان شريف سرحان مدير مهرجان غزة للفيديو أرت.

كما يعقد "كرامة" ورشة تدريبية حول تعزيز ثقافة حقوق الإنسان من خلال صناعة الأفلام، والتي تعقد بالتعاون مع الهيئة الملكية للأفلام وبقيادة المخرج المصري سعد هنداوي.

dima.mahboubeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »آخر خبر (العنود)

    الأحد 5 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    وبعد مهرجان حقوق الإنسان هذه لا نستغرب ان تقوم منظمة العفو الدولية نقل مقرها الرئيسي لعمان. ويمكن ان نصبح نحن مراقبيين دوليين في إنتخابات الدول الغربية. رحم الله إمرئ عرف قدر نفسه.
  • »نفاق (مطلق العجلوني)

    الأحد 5 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    قبل ان نعقد مهرجانات عن حقوق الإنسان علينا ان نكون قدوة يحتذى بها. ثم اين الأفلام الوثائقية لحقوق الإنسان الأردني التي تعالج الخصوصية الأردنية؟ طبعا لانقدر ان نواجه قضايانا الحساسة لأن المؤسسة الرسمية التي ترعى هذا المهرجان لن تسمح بهذا ابدا.