الصحافة العالمية: برشلونة "أذل" ريال مدريد وميسي دمر رونالدو في "معركة الأفضل"

تم نشره في الأربعاء 1 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً

عواصم- أجمعت عناوين الصحافة العالمية الرياضية الصادرة امس على أن برشلونة نجح في "اذلال" ريال مدريد خلال مباراة الكلاسيكو التي جمعت بين الفريقين يوم اول من امس الاثنين في ملعب "كامب نو" وانتهت لصالح النادي الكاتالوني بخماسية نظيفة.

وقالت جريدة (ماركا) الإسبانية في صفحتها الرئيسية "صفعة قوية للريال"، مشيرة إلى أن البرسا "دهس خصمه" بخماسية نظيفة، ولكنها تحدثت عن وجود ضربة جزاء غير محتسبة لكريستيانو رونالدو في الدقيقة 38.

ووضعت صحيفة (أس) الرياضية عنوانا مشابها حيث قالت "لكمة قوية في وجه مورينيو"، وانتقدت عدم قدرة الريال على الوصول لمرمى البرسا في الشوط الثاني سوى مرة واحدة، كما أبرزت قدرة الفريق الكتالوني على الاستحواذ على الكرة وتنفيذه 21 تمريرة صحيحة خلال 58 ثانية فقط في الشوط الأول.

ولم تبخل جريدة (سبورت) الرياضية الإسبانية، الموالية لبرشلونة، في امتداح فريقها حيث وصفت الانتصار الكبير للنادي الكتالوني في صدر صفحتها الرئيسية بأنه كان بمثابة "النشوة الجنسية" التي جاءت في ملعب كامب نو.

وتهكمت الجريدة على عدم ظهور رونالدو في المباراة بمستوى جيد وقالت أن "المرة الوحيدة التي ظهر بها كانت حينما دفع مدرب البرسا بيب جوارديولا".

ومن جانبها وصفت جريدة (الموندو ديبورتيبو)، ذات الانتماء الكتالوني، نتيجة المباراة بالـ"تاريخية" واعتبرت أنها جاءت كدرس قاس للريال ومدربه مورينيو.

وعنونت جريدة (لاجازيتا ديللو سبورت) الإيطالية مقالها عن المباراة بعبارة "برشلونة عظيم ومورينيو مذلول"، واعتبرت الصحيفة أن "الريال لم يتواجد أساسا في المباراة" وأن أهداف شافي وبدرو وفيا وجيفرين كانت بمثابة "الضربات الموجعة".

ومن جانبها وصفت جريدة (أوليه) الأرجنتينية المباراة بأنها كانت "علقة تستحق التحية" من برشلونة لريال مدريد، وقالت أن البرسا "فاز بنتيجة تاريخية بكل سهولة على الملكي وقدم الكرة التي تعجب الجماهير دون أي وجود لرونالدو".

وقالت جريدة (ذا صن) الإنجليزية "ميسي دمر كريستيانو رونالدو في معركة الأفضل عالميا.. انتهت الليلة باذلال كامل للبرتغالي الذي كاد يتسبب في شجار مع جوارديولا".

ووضعت جريدة (ريكورد) البرتغالية عنوانا يقول "كثير من البرسا وشبح للريال" ووصفت المباراة بأنها بمثابة "استعراض عالي المستوى أمام ريال مدريد ضعيف.. كانت ليلة سحرية للفريق الكتالوني وميسي وجوارديولا فازا في مباراتهما الفردية على مورينيو ورونالدو".

واعتبرت جريدة (نيوهيرالد) أن "برشلونة سحق ريال مدريد"، وقالت "البرسا أنهى انتصارات الريال وأذله بخماسية في الكلاسيكو، والملكي لم يخسر فقط لأول مرة خلال هذا الموسم في كل المسابقات بل بدا صغيرا أمام فريق جوارديولا في سيمفونية عزفها شافي وإنييستا وميسي".

وقالت (ليكيب) الفرنسية "البرسا يذل ريال مدريد بعد توجيه ضربة قوية له ويعتلي الصدارة"، في حين قالت صحيفة (لاتيرسيرا) "برشلونة سحق ريال مدريد وأعطاه درسا كرويا في نسخة جديدة من السوبر كلاسيكو.. البرسا واجه فريقا يائسا لم يقدر على امتلاك الكرة طوال المباراة".

وعنونت جريدة (ريفورما) المكسيكية مقالها عن المباراة بعبارة "البرسا يرقص على جثة ريال مورينيو"، في حين أبرزت (جلوبوسبورتي) الإيطالية "الاستعراض" الذي قدمه ميسي وإنييستا وتشافي واعتلاء البرسا للقمة.

وبهذا الفوز نجح برشلونة في تصدر مسابقة الدوري بفارق نقطتين عن خصمه الأزلي ريال مدريد.

التعليق