نصائح لتجنب زيادة الوزن في رمضان

تم نشره في الخميس 12 آب / أغسطس 2010. 09:00 صباحاً
  • نصائح لتجنب زيادة الوزن في رمضان

مريم نصر
 
عمان- يعاني كثيرون من زيادة وزنهم في شهر رمضان، فما إن ينتهي الشهر حتى يزيد وزنهم بضعة كيلوغرامات، وتعتقد الغالبية أن السبب في ذلك يعود إلى تناولهم وجبة واحدة متأخرة، غير أن اختصاصية التغذية سمر البنا تعزو زيادة الوزن في هذا الشهر إلى السلوكيات الخاطئة التي يتبعها الكثير من الصائمين.

تركيز الصائمين، بحسب البنا، في إفطارهم على وجبات غير صحية مشبعة بالدهون والزيوت، يؤدي الى اضطراب الجهاز الهضمي وحدوث زيادة في الوزن.

كما أن الإسراع في تناول الطعام والتهامه بسرعة يؤدي الى بلع كمية كبيرة من الهواء، فيصاب المرء بالانتفاخ وسوء الهضم، لذا ينصح الصائم بتناول طعامه ببطء حتى تتاح الفرصة لجميع أجزاء الجهاز الهضمي للقيام بوظيفتها على أكمل وجه.

ولتجنب زيادة الوزن خلال شهر رمضان، تنصح البنا بضرورة التقليل من تناول الحلويات إلى مرتين في الأسبوع، وتناول الفواكه بدلا منها.

ويجب تحضير الأطعمة الصحية عن طريق اختيار اللحوم الخالية من الدهون ونزع الدهون الظاهرة تماما قبل الطهي، كما يستحسن استخدام الزيوت النباتية؛ مثل زيت الذرة وزيت الزيتون بدلا من الدهون الحيوانية؛ كونها فقيرة في الأحماض الدهنية المشبعة التي تساعد على رفع مستوى الكوليسترول الجيد في الدم.

ويجب أن تكون وجبة الإفطار متوازنة وغنية، بحيث تحتوي على الشوربات الساخنة والسلطات، مع الحرص على مضغ الطعام ببطء؛ لأن الإسراع في الأكل يجعل المرء لا ينتبه الى كمية الطعام التي يأكلها، ويفضل ترك المائدة قبل الشعور بالامتلاء، وفق البنا.

ومن الضروري تناول كمية كافية من الخضراوات الطازجة؛ لأنها مصدر مهم للفيتامينات والأملاح المعدنية، فضلا عن غناها بالألياف التي تنبه الأمعاء فتمنع حدوث الإمساك، الذي يشكو منه العديد من الصائمين، وخصوصا في الأيام الأولى.

وتنصح البنا أن يمتنع المرء عن تناول الأطعمة بين وجبتي الإفطار والسحور، خصوصا إذا كان طعام الإفطار دسما أو ثقيلا، لأن ذلك يؤدي الى اضطراب الهضم.

ويفضل تقسيم الإفطار إلى مرحلتين أو ثلاث مراحل، حيث يبدأ الصائم إفطاره بحبة تمر ثم شرب السوائل الدافئة؛ لأنها مناسبة لتنشيط وتنبيه المعدة والجهاز الهضمي بعد طول فترة الصيام، فضلا عن أن قيمتها الغذائية كبيرة.

ويحبذ أن يأخذ المرء استراحة في حدود خمس دقائق بعد تناول السوائل الدافئة؛ حيث يمكن للصائم أن يؤدي فريضة المغرب، موضحة أن فترة الراحة تتيح الفرصة لوصول كمية من الغلوكوز الى المخ، فيتفادى الشعور بالصداع كما يتفادى الافراط في تناول الطعام. ثم يبدأ في تناول الإفطار من دون إكثار ويحرص على تناول طبق من السلطة ويكتفي بطبق رئيسي واحد متوازن وغني بالفوائد.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »السمنة و النحافة (الطريفي)

    الخميس 12 آب / أغسطس 2010.
    نفسي أشوف مقال عن طرق زيادة الوزن، كثير من الناس بتعاني من النحافة ونفسها "تبرغل".
  • »شكر واستفسار (هناء)

    الخميس 12 آب / أغسطس 2010.
    شكرا جزيلا للاخصائية سمر على هالمعلومات القيمة واللي بتفيدنا بهاي الايام بس حبيت اسال هل من الممكن اعتبار هالعادة صحيحة بانو نشبع انفسنا بعدد كبير من المشروبات سواء الساخنة او الباردة المهم انا نشبع انفسنا من السوائل لحتى نحس بالشبع وما ناكل كتير؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • »شكرا وتقدير (نور)

    الخميس 12 آب / أغسطس 2010.
    شكرا لاخصائية سمر لفادتنا بالمعلومات المفيدة من اجل صحة المجتمع ...