أسرة مسلسل "الحبيب الأولي" تطير إلى النمسا لتصوير قسم من العمل

تم نشره في الخميس 5 آب / أغسطس 2010. 09:00 صباحاً

عمان -الغد - تغادر الى فيينا اليوم أسرة المسلسل الاردني "الحبيب الاولي"، وذلك لتصوير القسم الرابع من احداث العمل والتي تجري في العاصمة النمساوية وضواحيها.

ويتألف الطاقم من المنتج عاطف العقرباوي والمخرج سائد الهواري ومدير الإنتاج محمد ريالات والفنان خالد نجم والممثل الجزائري عبدالباسط المقاليد ومدير التصوير طارق حمودة وللمكياج بشرى حاجو والمخرج المنفذ محمد العدول، ويلتحق بالوفد من القاهرة الفنانة فرح بسيسو بطلة العمل، كما ينضم للطاقم من سورية الفنان نضال نجم بعد ان ينتهي من ارتباطاته هناك مع مسلسلي "القعقاع بن عمرو" و"انا القدس"، وبذلك يكون مسلسل "الحبيب الاولي" اول عمل درامي اردني يصور في النمسا.

وتدور احداث المسلسل في النمسا بعدما تتخرج ريما "فرح بسيسو" من احدى الجامعات الاردنية وتذهب في بعثة الى النمسا، لكن خلال وجودها في مرحلة الدراسة الجامعية تضعف امام مروجي المخدرات الصغار حيث تتدرج من الماريجوانا الى الاكستاسي، وتضطر بسبب ذلك الى العمل كمروجة هي نفسها، وكلما زاد اعتمادها على المخدرات زاد تورطها مع شبكات التهريب، لكن ذكاءها يمكنها من الوصول الى موقع متقدم في هذه العصابات وتصبح ترى كيف ان هذه الشبكة العنكبوتية تصطاد ضحاياها وتتصارع في الوقت نفسه مع شبكات المجتمع المتمثلة بمؤسسات الأمن بجميع اشكالها.

مع الوقت تصبح ريما مسؤولة عن عمليات تجارة المخدرات في منطقة الشرق الاوسط الصغير، غير أنها في سياق حياتها تكون هناك صراعات دموية عنيفة بين كارتيلات التهريب، وغالبا ما تكون هي من المشاركين الرئيسيين فيها، لكن تصاعد الاحداث يجعلها ايضا هي المخططة للمعركة الفاصلة.

وسيقوم بإنتاج هذا الجزء من المسلسل في دولة النمسا شركة "سيفنكس انترناشونال فيلم" وموقعها في فيينا، بإدارة المنتج المصري احمد رضوان.

أما المحور الثاني في أحداث النمسا فهو ممدوح "نضال نجم"، وهو ضابط امن اردني بنفس عمر ريما تضعه أقداره في طريقها وتنشأ بينهما علاقة من نوع غريب، فهي تحاول ان تقربه منها لأنها طورت علاقة إعجابها به الى حب صامت غير معلن عنه، وفي نفس الوقت تحاول إبعاده عنها حماية له، لكن عندما يصبح مسرح المعركة النهائية جاهزا يتم اختيار "ممدوح" ليقود العملية العسكرية التي تنتهي بالقضاء المؤقت على عملية التهريب، ما يعطي المنطقة فسحة شفائية لفترة من الوقت تجد ريما نفسها فيها وقد حنت الى العائلة والوطن.

هذه الاحداث ستشهد مطاردات ومعارك سيتم الاستعانة خلالها بخبير معارك سينمائي نمساوي وعالمي سبق له المشاركة بالعديد من الافلام المهمة، وينتظر ان يستمر التصوير في النمسا لمدة اسبوعين تقريبا.

وكانت الاجزاء الثلاثة الاولى انتهى تصويرها في مناطق مختلفة من الاردن، وغلب عليها الطابع الرومانسي والاجتماعي بالاحداث حيث تطرق المسلسل للعديد من القضايا، مثل العنف في الجامعات، الغش، الزواج العرفي، القهر، وغيره.

وشارك في اداء الادوار: رشيد ملحس، كندة علوش، ناريمان عبدالكريم، خالد نجم، حمد نجم، محمد العبادي، سكندر عزيز، جمال مرعي، سهيل جباي، سوزان قباني، روان الضاهر، محمد المجالي، عبد الكريم الجراح، شرف فرح.

التعليق