مرسيليا يهزم باريس سان جيرمان ويفوز باللقب

تم نشره في الجمعة 30 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • مرسيليا يهزم باريس سان جيرمان ويفوز باللقب

كأس الأبطال الفرنسية

رادس - أحرز نادي اولمبيك مرسيليا لقب كأس الأبطال (السوبر) الفرنسية لكرة القدم بعدما هزم غريمه باريس سان جيرمان بركلات الترجيح 5-4 في مباراة انتهى وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل بدون أهداف على استاد رادس بتونس اول من أمس الأربعاء.

وتوج مرسيليا بطل دوري الدرجة الأولى الفرنسي المنتمي لجنوب فرنسا باللقب لأول مرة في تاريخه وسط حضور جماهيري بلغ نحو 55 ألف متفرج في الاستاد الرئيسي بالعاصمة التونسية.

وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي تقام فيها مباراة كأس السوبر خارج فرنسا بعد أن استضافتها مونتريال الكندية في العام الماضي.

وجاءت البداية بطيئة لمباراة يستهل بها الفريقان الموسم المحلي الجديد بعد نحو ثلاثة أسابيع من نهاية كأس العالم التي شهدت مشاركة مروعة لفرنسا.

ومع مرور الوقت سيطر مرسيليا الذي حظي بدعم جماهيري أكبر من قبل جمهور كان أغلبه من تونسيين وجزائريين يقيمون بفرنسا على الكرة في وسط الملعب بفضل نشاط لاعبي الوسط ماتيو فالبوينا وسليمان ديوارا والارجنتيني لوتشو جونزاليس.

وكان بوسع ديوارا افتتاح التسجيل بعد خمس دقائق من البداية لكن ضربة الرأس التي لعبها خرجت فوق العارضة.

ورغم سيطرة مرسيليا شكلت هجمات باريس سان جيرمان خطورة في النصف الثاني من الشوط الأول.

وأضاع المهاجم جي ماكندا فرصة سهلة لوضع فريق العاصمة الفرنسية في المقدمة عندما وصلته كرة في وضع انفراد لكنه سددها فوق المرمى في الدقيقة 38.

وأنقذ ستيف مانداندا حارس مرسيليا فريقه من هدف محقق عندما تصدى بشجاعة لمحاولة المهاجم نيني من موقع انفراد في الدقيقة 42.

وجاء رد مرسيليا الذي تأثر هجومه بغياب السنغالي مامادو نيانج والبرازيلي برانداو بواسطة تسديدة لادوارد سيسي من خارج المنطقة قبل نهاية الشوط الأول.

وارتفع الأداء من كلا الطرفين في الشوط الثاني وتبادل الفريقان الهجمات مع أفضلية لمرسيليا بعد ان استعاد سيطرته على منطقة الوسط.

وشارك حاتم بن عرفة لاعب وسط مرسيليا وهو فرنسي من أصل تونسي بعد ساعة من اللعب وكاد يضع فريقه في المقدمة بعد مجهود فردي تجاوز خلاله ثلاثة مدافعين وسدد كرة تصدى لها الحارس جريجوري كوبيه وسط تشجيع حماسي من الجماهير التونسية الحاضرة في استاد رادس.

وجرب ناني لاعب وسط باريس سان جرمان حظه عندما أطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت فوق المرمى قبل أن يعلن حكم المباراة التونسي عواز الطرابلسي نهاية اللقاء دون أن تهتز شباك الفريقين.

ونجح ماندادا في التصدي لركلتي جزاء ليقود مرسيليا للقب لأول مرة واختير كأفضل لاعب في المباراة.

التعليق