الأهلي يتخلص من حرس الحدود ويعود باللقب

تم نشره في الثلاثاء 27 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً
  • الأهلي يتخلص من حرس الحدود ويعود باللقب

كأس السوبر المصري

القاهرة - توج الاهلي بلقب بطل مسابقة كأس السوبر المصرية لكرة القدم التي تجمع بين بطلي الدوري والكأس بفوزه على حرس الحدود 1-0 اول من امس الاحد.

وسجل محمد ابو تريكة هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 60، ليمنح فريقه الذي كان خسر الموسم الماضي نهائي الكأس امام حرس الحدود بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1)، لقبه السادس في هذه المسابقة من اصل 10 نسخ منذ عام 2001.

قدم الفريقان اداء دون المتوقع خلال الشوط الاول الذي انحصر فيه اللعب وسط الملعب نتيجة التكدس العددي من لاعبي الفريقين بغية امتلاك وسط الملعب والسيطرة علي ممرات التمرير والاختراق الهجومي فغابت الخطورة الحقيقية على المرميين باستثناء بعض التسديدات بعيدة المدى من مهاجمي الفريقين.

وحاول الاهلي اللعب من لمسة واحدة وعدم فقد الكرة بسهولة لكن الفاعلية الهجومية كانت ضعيفه بسبب تراجع الليبيري داي فرانسيس مهاجم الاهلي الوحيد الى وسط الملعب لاستلام الكرة.

وبدات المحاولات الفعلية بتسديدة من خارج المنطقة لاحمد عيد عبد الملك ابرز لاعبي حرس الحدود، مرت بجوار القائم الايسر لشريف اكرامي (17)، واخرى لاحمد عبد الغني بيسراه اثر عرضية احمد مكي من الجانب الايسر مرت بجوار القائم الايسر (19).

ورد الاهلي بتسديدة احمد حسن من خارج المنطقة ارتدت من القائم الايسر وشتتها الدفاع في اخطر فرص الشوط الاول (22)، وسبب سيد معوض ازعاجا لحرس الحدود بانطلاقاته في الجانب الايسر وكادت عرضياته داخل مالنطقة تعلن عن اول اهداف المباراة عندما وصلت احدى كراته الى فرانسيس لكن الرعونة في تسديد الكرة اطاحت بها خارج المرمى (45+3).

واختلف اداء الاهلي الشوط الثاني وتماسكت خطوطه والتزم لاعبو الوسط بالمهام الهجومية والدفاعية والارتداد السريع عند فقدان الكرة ونشط محمد بركات وحسام غالي واحمد حسن وحسام عاشور مستغلين التراجع الواضح من لاعبي الحرس بغية الحفاظ على نظافة شباكهم أملا في الوصول الى ركلات الترجيح. ومن احدى انطلاقات غالي وسط الملعب لعب كرة بينية في عمق المنطقة فشل الدفاع في تشتيتها بشكل جيد لتصل الى ابو تريكة غير المراقب وهو على بعد ثلاثة امتار من حارس المرمى علي فرج فسددها ارضية على يساره محرزا هدف المباراة الوحيد (60).

واندفع حرس الحدود بحثا عن التعادل لكن عدم تراجع الاهلي للحفاظ على الهدف والتغيير الهجومي الذي قام به مدربه الفني حسام البدري بنزول مصطفى عفروتو بدلا من ابو تريكة حجم الانطلاقات الهجومية للحرس الذي اكتفى بالكرات الطويلة خلف دفاع الاهلي.

التعليق