الأهلي يتغلب على صلاح الدين ويتقدم لوصافة دوري الأولى لكرة اليد

تم نشره في الأحد 25 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • الأهلي يتغلب على صلاح الدين ويتقدم لوصافة دوري الأولى لكرة اليد

محمد عمّار
 
عمان – حقق فريق الاهلي فوزا سهلا وكبيرا على نظيره صلاح الدين بنتيجة 48-21 والشوط الأول 24-11، ضمن مباريات الاسبوع الثاني عشر من دوري اندية الدرجة الأولى لكرة اليد، والتي اقيمت في صالة الأمير فيصل بالقويسمة، والتي شهدت ايضا في ساعة متأخرة من يوم أمس مباراة عمان وأم جوزة، وستجدون تفاصيلها في عدد يوم غد باذن الله.

الأهلي لم يجد الكثير من العناء في بسط سيطرته على مجريات اللقاء، مستفيدا من الغياب الاضطراري للحارس زياد العزام بسبب وفاة والده، ولم يقو الحارس البديل محمد المنسي على عمل شيء تجاه الهجمات الأهلاوية.

وكانت مباريات الجولة الثانية عشرة والتي اقيمت أول من أمس، قد اسفرت عن تصدر السلط للترتيب برصيد 21 نقطة بعد فوزه على العربي 27-23، فيما تغلب كفرسوم على الحسين 28-26.

الأهلي 48 صلاح الدين 21

حملت الدقائق الأولى من مجريات اللقاء الاثارة والندية، بعدما تبادل الفريقان التسجيل هدفا بهدف، في ظل التركيز على مكامن القوة في الفريقين، والاعتماد على اغلاق كافة المنافذ المؤدية لكلا المرميين، ووضع نقاط القوة تحت الضغط، وتكرر مشهد التعادل حتى النقطة 3-3، قبل ان يبسط الأهلي كلمته على المجريات، من خلال تسريع العمليات الهجومية الخاطفة عبر هاني السيد وابراهيم حلمي، مع تسريع الظهيرين سليمان الدعجة من الميسرة ورامي عبيدات من الميمنة، وتكفل عبدالرحمن العقرباوي واحمد عبدالكريم بمراقبة لاعب الدائرة لفريق صلاح الدين وليد اسمير، مع تألق واضح لحارس مرمى الأهلي مازن الصوص في الذود عن مرماه ببسالة، مما منح الأهلي التقدم 7-3 ثم 8-4، ليعمد بعدها لاعبو الأهلي الى تفعيل الجناحين، في ظل تركيز صلاح الدين على اغلاق المنطقة الامامية لمرماه.

وحاول صلاح الدين اعادة ترتيب الاوراق من خلال تسريع العمليات الهجومية من خلال الظهيرين عمر الشلول وبدر الدين جمال، الا ان الأهلي عمل على تفريغها من مضمونها، في ظل ارتفاع النسق الهجومي الاهلاوي، الذي مكنه من توسيع الفارق بسرعة الى 9 نقاط بواقع 13-4، مع اقتراب النصف الأول للفترة الأولى على النفاذ، ما استدعى طلب الوقت المستقطع من قبل مدرب صلاح الدين، لاعادة ترتيب الاوراق في ظل هشاشة دفاعات صلاح الدين مقابل الموج الهادر للهجوم الأهلاوي.

ويبدو ان التعليمات آتت ثمارها فتقلصت النتيجة بعد تسريع وتيرة العاب صلاح الدين عبر خالد الغبابشة ومحمد الكوفحي وبدر الدين جمال، ليكون تدخل محمود ياغي في الجانب الهجومي للأهلي وتامر قطيشات مع عودة ابراهيم حلمي على قوس الدائرة لدرء الهجمات الخاطفة لفريق صلاح الدين، والذي ساهم بقوة في بقاء الأهلي في المقدمة وبفارق مريح 21-9 قبل 5 دقائق من نهاية الشوط الأول الذي انتهى أهلاويا بنتيجة 24-11.

ورغم السواتر الدفاعية التي شيدها صلاح الدين، الا ان الهجمات الأهلاوية كانت أكثر خطورة ونجح نجوم الأهلي تامر قطيشات والسيد واحمد أبو السندس وكمال فرحان، في مواصلة التقدم وبنتيجة مضافة مع مرور 7 دقائق على الشوط الثاني 28-14، وتألق واضح لحارس الأهلي خالد ابراهيم، الذي وقف سدا منيعا أمام الهجمات السريعة لفريق صلاح الدين، وزاد من توسيع الفارق المستوى المتواضع لحراس صلاح الدين البديل محمد المنسي، ليوسع الأهلي الفارق الى نتيجة كبيرة 35-16 مع انتصاف الشوط الثاني، ويقتنع الأهلي بالنتيجة ويعمل على تهدئة اللعب حتى النهاية والتي أعلنت فوزا كبيرا وصريحا للأهلي وبنتيجة 48-21.

moh.ammar@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تحليل جميل يا اخ محمد عمار (سند الردايده)

    الاثنين 26 تموز / يوليو 2010.
    ارجو من الاخ محمد عمار ان يحلل على كافه مجريات الدوري الاردني لكره اليد لمعلوماته وشرحه الوافي لمجريات المباراه