نانسي عجرم ضيفة شرف افتتاح مؤتمر الأطفال العرب

تم نشره في الثلاثاء 13 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • نانسي عجرم ضيفة شرف افتتاح مؤتمر الأطفال العرب

انطلاق فعاليات المؤتمر تحت شعار "حماية البيئة"

غيداء حمودة

عمان- انطلقت ظهر أمس فعاليات مؤتمر الأطفال العرب الثلاثين الذي يقام برعاية جلالة الملكة نور الحسين في الفترة ما بين 12-18 تموز (يوليو) الحالي تحت شعار "حماية البيئة".

وعقدت جلسة حوارية مفتوحة مع ضيوف الشرف؛ الفنانة اللبنانية نانسي عجرم سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة والفنان الأردني موسى حجازين، ووزير البيئة المهندس حازم ملحس، إضافة الى عدد من الحضور والمتحدثين.

ورحبت مديرة المركز الوطني للثقافة والفنون لينا التل بالفنانين وضيوف الشرف والوفود المشاركة، داعية إلى ضرورة الاهتمام بالبيئة وقضاياها المختلفة التي سيتم مناقشتها خلال فعاليات المؤتمر.

وقال ملحس إن العرب والمسلمين يتمتعون بإرث انساني كبير يعنى بموضوع البيئة والحفاظ عليها، مشيرا إلى أن هذه الفلسفة وجدت عند العرب منذ 7 آلاف عام واطلق عليها اسم "الحمى" وهي الفلسفة التي تبناها الدين الاسلامي فيما بعد، لافتا إلى ضرورة الافتخار بإرثنا وحضارتنا وثقافتنا.

وأكدت الفنانة نانسي عجرم على ضرورة التفكير جديا في موضوع المحافظة على البيئة والعمل على المحافظة عليها بكافة الوسائل الممكنة.

ودعت عجرم الأطفال والحضور إلى الاقتصاد في استخدام الطاقة قدر ما أمكن، مشيرة إلى أن أعمالا صغيرة قد لا ننتبه اليها قد تؤثر على البيئة وتضر بها.

وعبر الفنان موسى حجازين عن سعادته بكونه ضيف شرف في المؤتمر، خصوصا وأنها تجربة جديدة بالنسبة له.

ولفت حجازين إلى ضرورة تنشئة جيل يتمتع بحس الانتماء للوطن والبيئة، ما يمكنه من التعامل مع قضايا البيئة المختلفة، مثل الانحباس الحراري وفقد المياه وغيرها.

وبما أن مؤتمر الأطفال العرب يجمع عدة أطفال من مختلف انحاء العالم، لفتت عجرم إلى ضرورة تقارب الثقافات فيما بين الشعوب. وبما يخص موضوع البيئة قالت عجرم إنه من الضروري ايضا النظر الى الكرة الأرضية على انها "كائن حي".

وفي ختام الجلسة قام الضيوف بتوقيع تعهد وضعته وزارة البيئة حول المحافظة على البيئة وحمايتها. كما تسلمت الفنانة نانسي عجرم هدية تذكارية من جمعية حماية البيئة.

وتستمر فعاليات مؤتمر الأطفال العرب الثلاثين حتى 18 تموز الحالي، وتشتمل محاور المؤتمر لهذا العام على أثر التلوث البيئي والتغيير المناخي على حياة الانسان اقتصادياً، اجتماعياً، صحياً والمصادر البديلة للطاقة، الانحباس الحراري والابنية الخضراء

ويشارك في مؤتمر هذا العام أطفال من كل من الإمارات العربية المتحدة، الجمهورية التونسية، السودان، الجمهورية العربية السورية، الجمهورية العراقية، دولة فلسطين، الجمهورية اللبنانية، جمهورية مصر العربية، الولايات المتحدة الاميركية،استراليا، النمسا، هولندا، تركيا، بريطانيا، الكويت والمملكة المغربية.

ويشتمل برنامج المؤتمر الذي أطلق قبل 30 عاما بمبادرة من جلالة الملكة نور الحسين المعظمة إثر مؤتمر القمة العربي الذي عقد في عمان العام 1980، على ورشات عمل في الرقص والموسيقى والغناء والرسم والدراما يشارك فيها الوفود المشاركة تحت اشراف مختصين يقدم نتاجها في حفل الاختتام، الى جانب زيارات سياحية وثقافية منها زيارة الى مدينة البتراء وصرح الشهيد و فرسان الأمن العام و محمية دبين وقرية المغامرات. كما وسيخصص يوم خلال فترة انعقاد المؤتمر تستضيف فيه الأسر الاردنية الوفود المشاركة ليتم التعرف على عادات وتقاليد المجتمع الأردني.

ghaida.h@alghad.jo

التعليق