ورش عمل ودورة تدريب ألعاب القوى في مركز إعداد القيادات الشبابية

تم نشره في الأربعاء 7 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً
  • ورش عمل ودورة تدريب ألعاب القوى في مركز إعداد القيادات الشبابية

عمان- الغد - بدأ مركز إعداد القيادات الشبابية في المجلس الأعلى للشباب تنفيذ سلسلة من ورش التدريب في عدد من الجامعات الحكومية حول ظاهرة "العنف المجتمعي"، وذلك انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية، بوقف هذه الظاهرة الوافدة على مجتمعنا الأردني، وضرورة تحلي أبناء الأردن بالحكمة والعودة إلى القانون وسيادته، حيث يهدف البرنامج التدريبي الذي شهد حضورا كبيرا من الطلبة في جامعتي الحسين بن طلال والهاشمية؛ إلى تأهيل وتدريب الشباب الأردني للوصول بهم للحس الأمني والانتماء وتعريفهم بمدى أهمية الحفاظ على الموروث الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، وتوعية الشباب الأردني بأخطار الظاهرة من خلال مواكبة المستجدات من أساليب فكرية تعنى بالحفاظ على أمن الوطن والمواطن، ونبذ الظاهرة بأشكالها من خلال تشخيص الظاهرة بصورة علمية، حيث يستهدف البرنامج طلبة الجامعات الأردنية في جامعة الحسين بن طلال والهاشمية واليرموك.

ففي جامعة الحسين بن طلال تحدث د. عادل آل خطاب عن تعريف ظاهرة العنف المجتمعي ومفهومها وأشكالها وأسبابها وكيفية التصدي لها، بينما تناول د. سليمان آل خطاب دور قطاعات الأسرة والمدرسة والجامعة ودور العبادة ووسائل الإعلام في تطويق الظاهرة واختزالها، وفي الجامعة الهاشمية استعرضت د. رندة محاسنة المخاطر الكبيرة التي يسببها غياب الوعي نحو الظاهرة وأهمية تضافر الجهود الوطنية في القضاء عليها، كما عرجت على أشكال الظاهرة وذيولها المدمرة في المجتمعات، بينما ركز د. طارق الأسعد على سبل مواجهة العنف المجتمعي بطرق علمية والأدوار المنوطة بالأسرة ودور العبادة والعشيرة باعتبارها ركنا أساسيا ومكملا للأدوار التربوية الوطنية.

إلى ذلك؛ تنطلق يوم الأحد المقبل فعاليات دورة تدريب مدربي ألعاب القوى للدرجة الثالثة والتي ينظمها المركز بالتعاون مع اتحاد ألعاب القوى ولمدة عشرة أيام.

التعليق