تقرير رسمي يفشل بإقناع قرويين مصريين ببراءة الجن من الحرائق

تم نشره في الاثنين 5 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً


دبي- قطع تقرير قضائي رسمي الطريق أمام اتهامات أهالي قرية مصرية في محافظة الفيوم (جنوب القاهرة) حملوا فيها "الجن" مسؤولية حرائق تنشب في منازلهم وحظائرهم.

وبرأ التقرير ساحة الجن، محملا مسؤولية اندلاع الحرائق لـ"روث المواشي"، الأمر الذي رفض الأهالي الاعتراف به، وقرروا ترك منازلهم خوفا من بطش الجن، وقالوا إنه تجلى لهم عبر جسد طفلة وتوعدهم.

وقال التقرير الرسمي الصادر عن المعمل الجنائي في التحقيقات عن أسباب اندلاع الحرائق في القرية، إن تحلل روث المواشي داخل التربة ينتج مواد عضوية تشتعل ذاتيا، وخصوصا في وجود درجات حرارة عالية، مشيرا إلى أن هذه التفاعلات تقف وراء اندلاع الحرائق.

يشار إلى أن حوادث اندلاع حرائق غير معلومة السبب تنتشر في قرى مصر بين الحين والآخر، وسرعان ما يرجعها الأهالي لقوى خفية، ثم تكذبها التقارير العلمية عند التحقيق في هذه الحوادث.

وفي المقابل، استبعد أهالي القرية أن تكون تفاعلات المواد العضوية وراء الحرائق، وأعرب عدد منهم عن قناعته بوجود جن في القرية، وقالوا إن أحد المشايخ قام بتحضير هذا الجن على طفلة، وتحدث الجن إليهم وتوعدهم.

التعليق