عين كارم يحتل الصدارة والصريح يوقف زحف الجليل وتعادل الكرمل مع السلط

تم نشره في الأربعاء 9 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • عين كارم يحتل الصدارة والصريح يوقف زحف الجليل وتعادل الكرمل مع السلط

اختتام الجولة الثانية في كرة الأولى

بلال الغلاييني وعاطف البزور ومحمد ابو زينة
 
محافظات- انفرد فريق عين كارم يوم أمس بصدارة فرق المجموعة الثانية في دوري اندية الدرجة الأولى لكرة القدم مع ختام مباريات الجولة الثانية من هذه البطولة، وجاء انفراد العكارمة بعد الفوز الثمين الذي حققوه على فريق الطرة وبهدفين مقابل هدف واحد، في المباراة التي اقيمت بينهما على ملعب الأمير هاشم بالرمثا، وبذلك يرفع عين كارم رصيده الى (6) نقاط.

وفي ملعب بلدية إربد أوقف فريق الصريح زحف جاره الجليل بالتعادل السلبي الذي انتهى به اللقاء، وبنفس النتيجة انتهت مباراة الكرمل مع السلط التي اقيمت على ملعب السلط.

وفي ختام مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثانية يقف عين كارم محتكرا الصدارة يليه الجليل برصيد 4 نقاط وبالمركز الثالث الشيخ حسين وله 3 نقاط فيما لم يشارك في هذا الاسبوع وخلد للاستراحة، واحتل الصريح والكرمل والسلط الترتيب الرابع بنقطة واحدة ولا شيء للطرة.

عين كارم 2 الطرة 1

جاءت بداية الشوط الأول حذرة من كلا الفريقين مع أفضلية نسبية لعين كارم الذي فرض نفوذه على منطقة العمليات من خلال تواجد تمتين خطه الخلفي في وجه هجمات فريق الطرة، وتولى محمد فتوت ومجدي الصانع وعماد عقيل عملية طبخ الهجمات في العمق، فيما تقدم محمد زيود وحمزة مصطفى لتشكيل زيادة عددية في المقدمة الى جانب راسي الحرية احمد الظاهر ومعاذ شاهين، الأمر الذي أرهق دفاعات الطرة وتحمل الخماسي علي خليل وهشام مفضي وعقاب هايل وحمزة البدارنة ومعاذ سمارة، ومن خلفهم الحرس مراد سالم أعباء زخم الهجمات، لكن الخطورة الحقيقة بقيت بعيدة عن المرمى، سوى من ركنية نفذها عماد عقيل بالزاوية القريبة للمرمى ابعدها علي خليل في اللحظات الأخيرة على حساب ركنية، وأخرى من تسديدة محمد الزيود ارتطمت بقدم المدافع.

ومع مرور الوقت تحرر لاعبي الطرة من المواقع الدفاعية ، وبدوا بتوسيع رقعة اللعب وظهر تحسن على أداء الفريق عبر تحركات البدارنة والشبلي وعلي ابو زيد وطارق عوض الذي تقدم لمساندة الهجوم، وسدد الأخير كرة امسكها الحارس ، قبل ان ينفرد عودة الجبور بمرمى مازن عبيد لكنه تسرع بالتسديد لترتطم بجسم عبيد.

ومع عودة عين كارم للهجوم وعند الدقيقة 39 نجح محمد نائل من افتتاح التسجيل لعين كارم من كرة ثابتة حاول لاعب الطرة علي زايد ابعادها لكنها خدعته واستقرت بالزاوية اليسرى لمراد سالم حارس الطرة.

بعد الهدف حاول الطرة أدراك هدف التعادل ، واندفع للامام بكل ثقله من مختلف المحاور، وكاد ان يحقق مراده من خلال تسديدة فراس الشياب التي سقطت من يد عبيد ليخطفها الجبور لكن المدافع أبعدها باللحظات الأخيرة، وعاد طارق عوض وإرسال كرة نموذجية لعلي زيد سددها فوق المرمى، لينتهي الشوط بتقدم عين كارم بهدف وحيد.

ارتفع مؤشر الأداء في مطلع الشوط الثاني، حيث بدأت المباراة مفتوحة من قبل الفريقين بعد ان تخلى كل منهما عن المواقع الدفاعية، وحاول كل فريق السيطرة على منطقة العمليات، وكاد عودة الجبور تعديل النتيجة اثر تسديدة قوية علت العارضة ، قبل ان يتوغل طارق عوض من الميسرة ويمرر كرة لمحمد البوارش سددها بجانب القائم .

بعد ذلك مالت السيطرة لصالح فريق عين كارم الذي احسن الانتشار وسط الملعب والزحف للامام بكل ثقة وتوالت الفرص على مرمى الطرة ابرزها انفرد العتيبي بالمرمى، وفي الدقيقة66 استلم حمزة مصطفى كرة زميله محمد زيود الذي هيأها لنفسه وسددها قوية افلتت من يد مراد سالم وتابعت مسيرة لتعانق الشباك الهدف الثاني لعين كارم.

ليشعر الطرة بالحرج ويبدأ بشن الهجمات في ظل تراجع عين كارم للدفاع مع سيل الهجمات تمكن طارق عوض من تسجيل هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 71 بعد ان ابعد مدافع عين كارم الكرة من بوابة المرمى لتجد عوض المتحفز الذي لم يتوان عن دكها في الشباك على يسار عبيد، لينتهي اللقاء بفوز عين كارم 2-1.

الجليل 0 الصريح0

جاءت المباراة هجومية مفتوحة من كلا الفريقين مع افضلية واضحة لفريق الصريح في السيطرة والاستحواذ على الكرة بعدما تولى رضوان الشطناوي وهاشم طناش مهمة البناء الهجومي من العمق وتقدم العجلوني والشهابات من الاطراف لدعم تحركات النمراوي والرياحنة في الامام، واتيحت للفريق فرصة مبكرة لافتتاح التسجيل عبر رأسية انس الشهابات، لكن الكرة علت مرمى الجليل الذي اعتمد على تأمين مواقعه الخلفية وتسديد الرقابة على تحركات النمراوي والرياحنة، واعتمد على الكرات السريعة التي قادها الروابدة وابو رشيد وجفال وصهيب الوهيبي واحمد مرعي، وكانت هذه الهجمات تشكل خطورة واضحة على مرمى الصريح الذي انقذه المدافع سامر حمادة من رأسية احمد مرعي التي تجاوزت الجميع لكن حمادة انقذها قبل ان تبلغ خط المرمى، وعاد مرعي وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم وارتفعت وتيرة الاداء في الدقائق الاخيرة من الشوط حيث واصل الجليل تشكيل الخطورة من خلال الهجمات المعاكسة والكرات الامامية في الوقت الذي استمرت فيه محاولات الصريح، لذلك تعددت الفرص فسدد الشطناوي كرة بعيدة تصدى لها ابو مسامح، قبل ان يهدر محترف الجليل عدي جفال على فريقه فرصة التقدم عندما انفرد بالمرمى لكنه سدد بتسرع اخطأت المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وشهدت بداية الشوط الثاني افضلية للجليل الذي كثف من خدماته تجاه مرمى الصريح لاحراز هدف التقدم وكاد صهيب الوهيبي ان يفعلها عندما واجه المرمى لكنه سدد كرة متسرعة أخطأت الشباك في ظل انكماش فريق الصريح وتراجعه الى المواقع الخلفية والاعتماد على بعض المحاولات الخجولة لكنها لم تثمر عن شيء امام صحوة دفاع الجليل ومع مرور الوقت نشط فريق الصريح واندفع نحو الهجوم عبر اكثر من محور وذلك لتشكيل تفاضل عددي على دفاعات الجليل وكاد رامي النمراوي ان يسجل لكن مدافع الجليل عبد الله الشياب فوت عليه الفرصة وابعد الكرة في الوقت المناسب وشهدت الدقائق الاخيرة محاولات جادة من كلا الفريقين لكسر نتيجة التعادل لكن هذه المحاولات لم تفلح امام صحوة لاعبي الدفاع لتسير المباراة نحو نهايتها بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الكرمل 0 السلط 0

لم ترتق احداث الحصة الأولى الى المستوى الفني المطلوب من الفريقين بعد ان طاشت التمريرات وغياب الاداء الجماعي والتركيز فقط على الحلول الفردية، الأمر الذي ابعد الخطورة نهائياً عن مرمى الفريقين باستثناء بعض الهبات الهجومية التي وجدت الابعاد المناسب من قبل المدافعين والتقاط الكرات العرضية (وما أكثرها) من قبل حارسي المرمى.

فريق الكرمل حاول ابقاء الكرة داخل ملعب السلط وان نجح بذلك مراراً من خلال التمريرات القصيرة والمناولات الطويلة التي لجأ اليها علاء القيسي ومنتصر بالله قاسم وعمر فايز واحمد عبدالله، ورغم انكشاف مرمى الحارس محمد عيسى في أكثر من مشهد، الا ان الكرات التي وصلت المهاجمين شادي محسن واحمد محمود ويوسف يعقوب احتاجت الى النهايات السليمة.

بداية الفرص استهلها فريق الكرمل بالتسديدة القوية التي وجهها عمر فايز من بعيد وحادت عن القائم، ثم الدربكة التي ضربت دفاع السلط ولم يحسن المهاجمين استغلالها فسيطر عليها حارس السلط محمد عيسى بالوقت المناسب.

فريق السلط لم يقف مكتوف الايدي أمام الغزوات الهجومية التي لجأ اليها فريق الكرمل فعمد على استغلال اندفاع منافسه بالمناولات الطويلة والسريعة التي قادها مؤيد العجرمي ومجاهد حوا التي وفرت له أكثر من فرصة ووضعت المهاجمين صفوان الخوالدة وميشيل فشحو في مواجهة حارس الكرمل عبدالله خضر، وكاد فشحو ان يضع السلط بالمقدمة ومن أول وصول لمرمى منافسه، الا ان كرته القوية التي سددها من داخل المنطقة ضربت بالشبك الخارجي، تبعه صفوان الخوالدة بتسديدة ضعيفة سيطر عليها الحارس خضر باقتدار.

وتغير الحال في الشوط الثاني وظهر فريق السلط أكثر ترابطاً وكان الأكثر خطورة والأكثر وصولاً الى مرمى منافسه، فبعد القذيفة القوية التي اطلقها لاعب الكرمل محمد حمود وردها الحارس محمد عيسى، كان فريق السلط يداهم مرمى خضر بسلسلة من الهجمات البينية القصيرة السريعة والتي ضربت عمق الكرمل أكثر من مرة، فهذا عواد الزعبي يتلقى تمريرة فشحو ويعبر المنطقة المحرمة ويسدد كرة قوية سيطر عليها الحارس، ثم سدد صفوان الخوالدة كرة زحفة وجدت الابعاد المناسب من مدافعي الكرمل قبل وصولها الى الشباك، ثم اضاع فشحو الفرصة الاخطر عندما تلكأ بتسديد الكرة والمرمى مشرع أمامه، وعاد نفس اللاعب ويسدد كرة بجسد الحارس وهو في مواجهة المرمى لوحده.

رد الكرمل على (الفورة السلطية) كان من خلال الهجمة المنسقة والتي وصلت فيها الكرة عند شادي محسن الذي سدد كرة قوية جاورت القائم، وقبل ان تلفظ المباراة انفاسها سدد البديل معاذ فايز كرة حادت عن قائم السلط بقليل.

[email protected]
 
[email protected]
 
[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الف مبروك فوز العكارمة (احمد)

    الأربعاء 9 حزيران / يونيو 2010.
    الف الف مبروووك فوز عين كارم على الطرة وصدارة المجموعة
    وان شاء الله الى دوري المحترفين