نجوم البرازيل يدافعون عن خطط دونغا بعزل الفريق

تم نشره في الثلاثاء 25 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

كوريتيبا- دافع لاعبا الوسط جيلبرتو سيلفا وكليبرسون الذي فاز بكأس العالم لكرة القدم مع منتخب البرازيل عام 2002 عن خطط المدرب دونغا بالابقاء على تشكيلته التي تستعد لنهائيات 2010 بجنوب افريقيا بعيدا عن الجماهير ووسائل الاعلام.

وأشار اللاعبان في حديث مع الصحافيين أول من أمس الاحد إلى الاختلافات بين أسلوب دونغا ونظيره لويس فيليبي سكولاري الذي قاد المنتخب البرازيلي لاحراز كأس العالم 2002.

وبينما كانت التشكيلة التي أطلق عليها "أسرة سكولاري" تتحرك بحرية وتتحدث مع الصحافيين في الفندق خلال النهائيات التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان تلتزم تشكيلة دونغا بالبقاء في مقر المعسكر التدريبي في ظل أقل قدر ممكن من الاتصال بوسائل الاعلام.

وقال كليبرسون الذي لم يشارك في كأس العالم 2006 "إنهما مدربان مختلفان.. كل واحد منهما يملك فلسفة في العمل رغم انهما غاوتشوس (ينحدران من ولاية ريو غراندي دو سول بجنوب البرازيل)".

وتأتي سياسة الانعزال التي ينتهجها دونغا كرد فعل للحرية التي نالها اللاعبون تحت قيادة المدرب السابق كارلوس ألبرتو باريرا اثناء الاستعداد لكأس العالم 2006 في ألمانيا حيث خرج منتخب البرازيل من دور الثمانية.

وغير مسموح للمشجعين بحضور التدريبات ويسمح دونغا لاثنين من اللاعبين فقط كل يوم للحديث مع الصحافيين، وقال جيلبرتو الذي كان ضمن التشكيلة البرازيلية قبل أربع سنوات في المانيا إن دونغا يريد الأفضل للفريق، واضاف "لا أرى قيودا.. اذا كان الصحافيون الموجودون اليوم يرافقون منتخبا آخر كانوا سيواجهون صعوبة أكبر في ايجاد الأخبار، حصلنا على خبرة أيضا بعد الذي حدث في 2006".

ويوجد كليبرسون وجيلبرتو في التشكيلة ضمن سبعة لاعبين يلعبون في مركز الوسط المدافع. ووجهت انتقادات لدونغا لافتقار الفريق للاعبين المبدعين لكن الاثنين قالا إن الفريق جاهز للوصول الى الهدف الذي وضعه لنفسه وهو الفوز بكأس العالم للمرة السادسة، وقال جيلبرتو "اعتدنا بالفعل على الانتقادات المتعلقة بلاعبي الوسط. أهم شيء عندما نحاول تحقيق أهدافنا هو انه لا يهم من يلعب".

وعند سؤاله حول غياب رونالدينيو وغانسو لاعب سانتوس قال كليبرسون " تملك البرازيل لاعبين ممتازين ونعلم ان 23 لاعبا فقط من الممكن أن ينضموا للتشكيلة. بذلت جهدا شاقا لأحصل على ثقة المدرب لكي أكون هنا".

ويقيم المنتخب البرازيلي معسكرا في كوريتيبا منذ يوم الجمعة وبدأ التدريبات البدنية أول من أمس الاحد بعد الخضوع لاختبارات طبية في أول يومين.

ويسافر الفريق إلى جنوب افريقيا يوم غد الاربعاء لكنه سيتوقف أولا في العاصمة برازيليا حيث سيستقبلهم الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا.

وتلعب البرازيل التي سيكون مقرها في النهائيات في جوهانسبرغ في المجموعة السابعة إلى جانب كوريا الشمالية وساحل العاج والبرتغال.

التعليق