رشا والكسواني يشاركان في التصفيات المؤهلة لاولمبياد ناشئي "القوى" بسنغافورة

تم نشره في الثلاثاء 18 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

مصطفى بالو
 
عمان - يشارك الواعدان احمد الكسواني ورشا ايوب في التصفيات التأهيلية الأولى لدورة الالعاب الاولمبية للناشئين، التي تجرى في سنغافورة خلال الفترة (21-24) من أيار (مايو) الحالي برفقة المدرب خالد الهنداوي، والتي تؤهل إلى اولمبياد الناشئين التي ستقام ايضا في سنغافورة خلال شهر آب (اغسطس) المقبل.

ويذكر ان الثلاثي (الهنداوي والكسواني ورشا) سيغادرون إلى سنغافورة يوم الجمعة المقبل، حيث ينتظرون تأشيراتهم المتوقع ان تصدر بعد غد الخميس.

وينظر اتحاد العاب القوى بتفاؤل إلى مشاركة الكسواني في سباق (110م/حواجز) الذي يدربه حسين الفضي، ورشا أيوب في سباق (1000م) ويدربها خالد الهنداوي، في ظل النتائج الجيدة لهما خلال الفترة المقبلة، وتطور مستوياتهما وفقا لازمانهما الشخصية، ولديهما فرصة كبيرة بتحطيم الأرقام التأهيلية إلى الاولمبياد، وسط إبداعاتهما حيث تشارك رشا في البطولة متوشحة بسيرتها الذاتية الجيدة وانجازاتها التي بدأت باحراز الميدالية البرونزية في البطولة العربية للناشئين والناشئات لمسابقة (800م) التي جرت في تونس قبل عامين، إلى جانب تألقها في البطولة المفتوحة التي جرت مؤخرا وحجزت المركز الأول في المسابقة ذاتها، وحافظت على تطورها في البطولة العربية بالقاهرة أبقتها ضمن صفوف المنتخب الوطني، الى جانب الواعد احمد الكسواني صاحب الرقم القياسي في مسابقة (400م/ حواجز)، وحقق زمنا وقدره (56:98 ث) ويعتبر من أبرز الوجوه التي تألقت خلال البطولة العربية وحطم رقمه الشخصي ليحتفظ في مكانه في صفوف المنتخب الوطني.

اللجنة الفنية تجتمع اليوم

تجتمع اللجنة الفنية لاتحاد العاب القوى مساء اليوم، لاقرار لائحة جديدة "سكيل ازمان"، حيث يتم في ضوء ذلك اختيار لاعبي ولاعبات الفئات العمرية من مختلف الفئات، وذلك نتيجة للخلل الذي تم اكتشافه في اللائحة القديمة، في ظل النتائج التي عادت بها منتخبات الشباب والشابات والناشئين والناشئات في البطولة العربية التي جرت مؤخرا في مصر، جاءت معها المحصلة متواضعة بميدالتين برونزيتين لصالح آلاء زياد ورانيا الشكري.

واكتشف المسؤولون في اللجنة الفنية الخلل بعد مشاركة المنتخبات في البطولة العربية مؤخرا على مستوى الناشئين والناشئات والشباب والشابات، التي لم يستطع فيها أغلب اللاعبين واللاعبات من تحطيم ارقامهم الشخصية، أو تلك التي أهلتهم سابقا لدخول صفوف المنتخب الوطني، الى جانب اكتشاف ضعف في بعض المسابقات، وتراجع مستوى العديد من اللاعبين واللاعبات، وتنبههم الى وجود عناصر جيدة تستحق أن تكون ضمن صفوف المنتخبات الوطنية من الجنسين، واستبعدوا لظروف خارجة عن إرادتهم، حيث تفكر اللجنة الاولمبية بإقامة بطولة الاندية لالعاب القوى خلال الفترة (4-5) من حزيران (يونيو) المقبل على مضمار مدينة الحسن في إربد لتطبيق اللائحة الجديدة، واعادة تشكيل المنتخبات الوطنية لهذه الفئات من جديد.

[email protected]

التعليق