"ترويض تنين" يتصدر إيرادات السينما في أميركا

تم نشره في الثلاثاء 27 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً
  • "ترويض تنين" يتصدر إيرادات السينما في أميركا

لوس انجلوس- تصدر فيلم الرسوم المتحركة ثلاثي الأبعاد "ترويض تنين" إيرادات السينما في أميركا الشمالية هذا الأسبوع؛ إذ حقق 15 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 178 مليون دولار.

وتدور أحداث الفيلم حول شاب سيئ الطالع يطمح في صيد تنين، ولكنه يصبح المالك غير المتوقع لتنين صغير، ويبدأ الشاب في معرفة الكثير مما لا يعرفه عن هذا المخلوق الغريب وتتوالى الأحداث.

والفيلم من إخراج دين ديبلويس وكريس ساندرز وقام بأداء الأصوات جاي باروتشيل وجيرارد بتلر وكريج فيرجسون وأميركا فيريرا. وجاء في المركز الثاني الفيلم الكوميدي الجديد "الخطة الاحتياطية"، إذ حقق 3ر12 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام.وتتناول أحداث الفيلم قصة كوميدية رومانسية تركز على امرأة تحمل في توائم من خلال عملية تلقيح صناعي فقط؛ من أجل لقاء فتى أحلامها في اليوم نفسه.

والفيلم من إخراج الان بول وبطولة جنيفر لوبيز وميكايلا واتكينز وايريك كريستيان أولسن وأنطوني أندرسون. وظل في المركز الثالث من الأسبوع الماضي فيلم الإثارة الكوميدي "موعد في الليل"؛ إذ حقق 6ر10 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 5ر63 مليون دولار. وتدور أحداث الفيلم في مدينة نيويورك حول خطأ في تحديد هوية زوجين يشعران بالملل من حياتهما الزوجية، ويحول هذا الخطأ محاولة الزوجين تحسين العلاقة بينهما في ليلة ساحرة ورومانسية إلى شيء أكثر إثارة وخطورة وتتوالى الأحداث. والفيلم من إخراج شون ليفي وبطولة ستيف كاريل وتينا فاي ومارك والبيرج وكريستين ويج. وجاء في المركز الرابع الفيلم الجديد "الخاسرون"؛ إذ حقق 6ر9 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام. وتتناول أحداث الفيلم إرسال فرقة من القوات الخاصة الأميركية إلى الغابة البوليفية في مهمة بحث وتدمير. وسرعان ما تجد الفرقة نفسها هدفا لخيانة قاتلة بتحريض من الداخل من قبل عدو قوي يعرف فقط باسم ماكس وتتوالى الأحداث. والفيلم من إخراج سيلفان وايت وبطولة جيفري دين مورجان وزوي سالدانا وكريس ايفانز. وهبط فيلم "مفعم بالحيوية" متصدر إيرادات الأسبوع الماضي إلى المركز الخامس؛ إذ حقق 6ر9 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 9ر34 مليون دولار. وتتناول أحداث الفيلم قصة شاب في المرحلة الثانوية مولع بالكتب الكوميدية، وفجأة يقرر أن يصبح بطلا برغم أنه لا يملك من القوة والتدريب والأسباب ما يجعله يقوم بذلك. والفيلم من إخراج ماثيو فون وبطولة ارون جونسون وكلارك ديوك وايفان بيترز وديبورا تويس.

التعليق