اختتام فعاليات ملتقى "فن وطبيعة" في العقبة

تم نشره في السبت 24 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً
  • اختتام فعاليات ملتقى "فن وطبيعة" في العقبة

خريس: الملتقى يرسخ قيم التفاعل الجمالي بين الفنان وبيئته

غسان مفاضلة

عمان- اختتمت فعاليات الملتقى الثقافي الفني العاشر "فن وطبيعة" الذي أقيم مؤخرا في مدينة العقبة بمعرض تشكيلي أقيم في الهواء الطلق على شاطئ فندق رادسون تالابيه.

وشارك في الملتقى، الذي نظمته الجمعية الملكية للفنون الجميلة/ المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، على مدار ثلاثة أيام 40 فنانا تشكيليا أردنيا وعربيا، بحضور رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة الأميرة الفنانة وجدان الهاشمي.

وابتدأت فعاليات الملتقى، الذي أقيم بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وبدعم من البنك التجاري الأردني وشركة تطوير العقبة وفندق رادسون تالابيه ومكتبة سمير وغسان وشركة جت، بورشة فنية على القارب السريع في عرض البحر، ما أتاح للفنانين التفاعل مع جماليات المكان وسحر الطبيعة الذي انعكس في تعابير لوحاتهم.

وفي اليوم الثاني نصب الفنانون حاملات لوحاتهم على شاطئ فندق رادسون تالابيه لمدة 10 ساعات من التفاعل مع الحضور من زوار الفندق، حيث رسموا بروحية تفاعلية البورتريهات أمام الحضور الذين تابعوا بالغبطة والسعادة إنجازات الفنانين خطوة خطوة.

وقال مدير عام المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة د. خالد خريس، إن الملتقى يأتي في سياق تكريس نهج المتحف في دعم الفنان الأردني والتعريف بإنجازاته من خلال خلق الفرص للالتقاء بنظرائه داخليا وخارجيا، وأشار إلى أن هذه السلسلة الناجحة من الملتقيات انطلقت العام 2004 من محمية ضانا في محافظة الطفيلة لتستمر في مناطق المملكة المختلفة مثل؛ عجلون وماعين والعقبة والبتراء ورم والأزرق الكرك، كما تم تنظيم الملتقى العام الفائت في بيروت، وتم تنظيمه في مدينة العقبة للمرة الثانية مؤخرا.

من جهته أكد عضو مجلس أمناء الجمعية الملكية للفنون الجميلة منسق الملتقى باسل الطراونة، التزام الجمعية بمسيرة الملتقى من حيث الدعم والتشجيع وخدمة صورة الأردن المشرقة والتعريف به سياحيا وثقافيا. رائياً أن الاحتكاك بين الفنانين التشكيليين عبر الملتقيات يخلق مساحات تفاعلية واسعة بين الفنان ومحيطيه الاجتماعي والبيئي.

وأعرب عدد كبير من الفنانين عن أهمية إقامة مثل هذه الملتقيات؛ لما لها من أثر إيجابي على مسيرة الفنان عبر التقائه مع زملائه وتبادل الخبرات معهم، من خلال فرص التفاعل التي يوفرها الملتقى بين الفنانين، والتي من شأنها أن تعرفهم على مناخات تعبيرية جديدة، سواء على مستوى الرؤية أم الأسلوب والتقنية".

وشارك في هذا الملتقى كل من الفنانين: وجدان الهاشمي، خالد خريس، كلارا امادو، سهيل البقاعين، نعمت الناصر، نسرين صبح، علي ماهر، رسمي الجراح، خالد سامح، عمر الشهوان، سمر حدادين، كمال عريقات تاج السر سليمان، جمال الجقة، لينا حماد، هيلدا حياري، مصطفى اليوسف، حازم نمراوي، جلال عريقات، سامية الزرو، مها الزرو، مها المحيسن، نوال العبدالله، جان قيسيه والطالب إبراهيم الطراونة.

وحظي الملتقى بحضور إعلاميين وصحافيين من مختلف الصحف المحلية ومندوبين عن محطات تلفزة محلية وعربية.

ghassan.mfadleh@alghad.jo

التعليق