الطريق ممهدة أمام بايرن نحو لقبه الثاني والعشرين

تم نشره في الجمعة 23 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • الطريق ممهدة أمام بايرن نحو لقبه الثاني والعشرين

برلين- سيكون بايرن ميونيخ مرشحا للمحافظة على صدارته، ومواصلة زحفه نحو لقبه الثاني والعشرين (رقم قياسي) عندما يحل ضيفا على غريمه القديم بوروسيا مونشنغلادباخ يوم غد السبت، على ملعب "بوروسيا بارك" في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الألماني لكرة القدم.

وتبدو الطريق ممهدة تماما أمام النادي البافاري؛ لاستعادة اللقب الذي تنازل عنه الموسم الماضي لمصلحة فولفسبورغ، لأنه يخوض اختبارات سهلة في المراحل الثلاث الأخيرة، إذ يستقبل بوخوم في المرحلة المقبلة، ويحل ضيفا على هرتا برلين في المباراة الختامية، وكلاهما يواجهان خطر الهبوط إلى الدرجة الثانية، خصوصا فريق العاصمة، الذي يتذيل الترتيب.

أما بالنسبة لبوروسيا مونشنغلادباخ، الذي كان الغريم الأساسي لبايرن في فترة السبعينيات، حين توج الفريق الأخضر العريق، بألقابه الخمس خلال ذلك العقد، فتعتبر مباراته أمام بايرن ميونيخ هامشية؛ كونه ضمن مواصلة المشوار في دوري الأضواء، ولا يملك أي فرصة للمنافسة على مركز مؤهل إلى الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

وسيدخل النادي البافاري إلى ملعب "بوروسيا بارك" بمعنويات مرتفعة، بعدما حسم الفصل الأول من مواجهته مع ليون الفرنسي، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بهدف سجله "بطله" الهولندي اريين روبن، في مباراة لعب خلالها فريق المدرب الهولندي لويس فان غال بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 37، بعد طرد نجمه الفرنسي فرانك ريبيري، لكن التعادل "العددي" تحقق في بداية الشوط الثاني، بعد طرد جيريمي تولالان من الجهة المقابلة.

ويأمل فان غال، ألا يؤثر عامل الإرهاق على لاعبيه، خصوصا أنهم قدموا أول من أمس الأربعاء، مباراة قوية جدا من ناحية الاندفاع البدني، وأن يصبوا تركيزهم على مباراة السبت، عوضا عن التفكير بمباراة الإياب التي ستقام الثلاثاء المقبل على ملعب "شابان ديلما".

ويتصدر بايرن الترتيب، بفارق نقطتين عن مطارده شالكه، وهو كان حقق فوزا كاسحا في المرحلة السابقة على حساب هانوفر 7-0، بفضل تألق روبن، الذي فرض نفسه النجم المطلق للنادي البافاري (20) هدفا في جميع المسابقات حتى الآن)، وخطف الأضواء من ريبيري، المنشغل حاليا بمسألة تورطه بفضيحة جنسية مع اثنين من زملائه في المنتخب الفرنسي، وذلك بعدما كشفت إحدى فتيات الهوى، بأنهم مارسوا الجنس معها، حين كانت قاصرا.

ومن المرجح ألا يواجه بايرن صعوبة تذكر، في تخطي عقبة مضيفه، خصوصا أن الأخير لم يذق طعم الفوز على النادي البافاري، منذ 30 تشرين الأول(اكتوبر) 2004 عندما تغلب عليه 2-0.

ويملك بايرن فرصة الظفر بثلاثية هذا الموسم، إذ تأهل أيضا إلى نهائي مسابقة الكأس المحلية، حيث سيواجه فيردر بريمن في 15 الشهر المقبل، علما بأنه يملك الرقم القياسي من حيث عدد الالقاب في هذه المسابقة (14 اخرها عام 2008).

ومن جهته، يسعى شالكه إلى البقاء قريبا من بايرن، على أمل تعثر الأخير، لكنه يواجه السبت خصما "يائسا" يهدف إلى التمسك ببريق أمل، وهو هرتا برلين المرشح للهبوط الى الدرجة الثانية للمرة الأولى منذ 1997، علما بأنه كان من المنافسين على لقب الموسم الماضي، قبل أن يكتفي بالمركز الرابع.

ويتذيل هرتا برلين الترتيب برصيد 23 نقطة، وهو ما زال يملك "حسابيا" فرصة البقاء في دوري الأضواء؛ لأنه يتخلف بفارق خمس نقاط عن كل من نورمبرغ وبوخوم وفرايبوغ، الرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر على التوالي.

والمشكلة التي يواجهها فريق العاصمة، أن مبارياته الثلاث الأخيرة، ستكون مع فرق الصدارة، إذ يلتقي في المرحلة المقبلة باير ليفركوزن قبل أن يواجه بايرن ميونيخ.

ولا بديل عن الفوز بالنسبة لشالكه ومدربه فيليكس ماغاث، إذا ما كان يريد الحفاظ على آماله في استعادة اللقب، الذي غاب عن خزائنه منذ 1958 (بصيغته القديمة)، حين توج به للمرة السابعة.

وسيكون فريق ماغاث أمام اختبار صعب في المرحلة المقبلة؛ لأنه سيواجه فيردر بريمن، الباحث عن التمسك بالمركز الثالث، والتأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وكان فريق المدرب توماس شاف، استفاد في المرحلة السابقة من سقوط باير ليفركوزن أمام شتوتغارت (1-2)، لينتزع منه المركز الثالث بفارق الأهداف، كما أسعفه الحظ أيضا، بعدما اكتفى بوروسيا دورتموند الخامس بالتعادل مع هوفنهايم (1-1).

ويلتقي ليفركوزن السبت مع ضيفه هانوفر، فيما يلعب بريمن مع ضيفه كولن، ودورتموند مع مضيفه نورمبرغ.

وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة، عندما يحل شتوتغارت الساعي إلى المشاركة في "يوروبا ليغ"، ضيفا على بوخوم، فيما يلعب السبت ماينتس مع اينتراخت فرانكفورت، والأحد هوفنهايم مع هامبورغ، وفرايبورغ الجريح مع فولفسبورغ حامل اللقب.

التعليق