أطعمة ومشروبات تحد من الشهية وتحتوي على سعرات حرارية قليلة

تم نشره في السبت 17 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً
  • أطعمة ومشروبات تحد من الشهية وتحتوي على سعرات حرارية قليلة

عمان- قد يكون كبح الشهية من أكثر المهام الشاقة التي يمكن أن تواجه أيا من أنظمة الحمية المتنوعة، حيث إنه لا بد للشخص الذي يتبع حمية معينة أن يمر بفترات من الجوع التي عليه تحمّلها كي ينجح بتحقيق هدفه منها.

ومن حسن الحظ فإنه يوجد عديد من الأطعمة التي يمكنها أن تكبح الشهية من دون أن تضيف قدرا كبيرا من السعرات الحرارية أو الدهون للحمية الغذائية المتبعة، وعلى الرغم من أن تلك الأطعمة قد لا تستطيع السيطرة على الجوع تماما، إلا أنها ستساعد الشخص على الانتظار لحين موعد الوجبة المقبلة.

- التفاح: يعد التفاح أحد أهم الأطعمة التي تستخدم لكبح الشعور بالجوع؛ نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف الطبيعية التي تجعل الشخص يشعر بالامتلاء من دون أن يضيف كمية كبيرة من السعرات الحرارية. وإضافة لما سبق فإن التفاح يحتوي على سكر طبيعي يساعد على عدم حدوث هبوط السكر في الدم، حيث إن حدوث مثل هذا الأمر يحفز الرغبة لدى الشخص على زيادة استهلاك الكربوهايدرات، لذلك إذا شعر المرء بالحاجة لتناول طعام خفيف بين الوجبات فعليه المسارعة بأكل تفاحة تشبعه بطريقة صحية وآمنة.

- الخضراوات ذات الأوراق الخضراء: تساعد الخضراوات ذات الأوراق الخضراء كالملفوف والسبانخ على كبح الشهية، وذلك من خلال قيامها بتزويد الجسم بكمية كبيرة من الألياف تسهم في الشعور بالشبع، علما بأن معظم هذه الخضراوات لا تحتوي إلا سعرات حرارية قليلة جدا، الأمر الذي يجعل هذه الخضراوات مثالية لكبح الشعور بالجوع.

- المكسرات: يشير بعض اختصاصيي التغذية إلى أن تناول بضع حبات من المكسرات كاللوز أو الفستق أو البندق كفيلة بتسكين الشعور بالجوع؛ وذلك لأن العديد من هذه المكسرات يحتوي على نسبة من البروتينات التي تعمل على تبطيء عملية الهضم وبالتالي خفض الشعور بالجوع.

- اللحم (الهبر): على الرغم من أن هذا قد يبدو عكس المألوف لدى البعض إلا أن البروتين الذي يحتويه اللحم الهبر يحتاج لهضمه وقتا أطول من هضم الكربوهايدرات التي تحتويها المأكولات الخفيفة العادية ككيس من شبس البطاطا مثلا. لذا فإن احتواء وجبة الغداء على لحم هبر أو حتى قطع صغيرة من الدجاج سيساعد إلى حد بعيد بإبعاد الشعور بالجوع، وعدم الحاجة لتناول أي من الوجبات الخفيفة لحين وقت وجبة العشاء.

- الماء: على الرغم من أنها لا تعد مادة غذائية، إلا أن الكثير من الناس يجدون بأن الماء أفضل من يكبح الشعور بالجوع. فعندما نشعر بالجوع بين الوجبات يمكن لكأس واحد من الماء أن يخفف من جوعنا ويشعرنا بشيء من الامتلاء من دون إضافة أي سعر حراري.

- الشاي الأخضر: يعد الشاي الأخضر كابحا فعالا للشهية، كما يستخدم كحارق طبيعي للدهون، إذ إنه يسهم وحده بحرق الدهون بنسبة 43%.

وإجمالا لا يوجد طعام معين يستطيع الكبح التام للشعور بالجوع بين الوجبات، لكن تناول الأغذية الغنية بالألياف والبروتينات سيحد بشكل كبير من الآثار السلبية المترتبة على هذا الشعور.

عن موقعي: www.nowloss.com‏ وwww.wisegeek.com

ترجمة علاء علي عبد

ala.abd@alghad.jo

التعليق