ارتفاع ضغط الدم وتورم الأطراف من أهم أعراض تسمم الحمل

تم نشره في السبت 10 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • ارتفاع ضغط الدم وتورم الأطراف من أهم أعراض تسمم الحمل

عمان- يعتبر الانسمام الحملي أو تسمم الحمل، رغم تقدم وسائل العلاج، والعناية الطبية، بجانب النزف أثناء الحمل، من أكثر المضاعفات التي تصيب الحوامل.

وتختلف نسبة الإصابة بهذا المرض أثناء الحمل، من بلد لآخر، كما أن هناك علاقة بعدد مرات الحمل، وطريقة الحياة ونوعية الطعام والعناية الطبية، وتتأرجح نسبة المرض بين الحوامل من 5-10 %.

أسباب تسمم الحمل

هناك ثلاث نظريات تحاول أن تلقي الضوء على أسباب ظهور تسمم الحمل؛ منها ما يتعلق بنقص كمية الدم الواردة للخلاصة، وبالتالي كمية الأوكسجين، مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم، وهنا تجدر الإشارة إلى أن صغار السن من الحوامل للمرة الأولى (البكارى)، يصبن بتسمم الحمل بنسبة أكثر من غيرهن؛ وذلك لأن عند هذه الفئة من الحوامل، لا يكون الرحم في حالة مكتملة من التلاؤم مع المتغيرات، ولكن يقل في الحمل التالي حدوث المضاعفات، كما أن الحوامل بتوأم، وازدياد كمية السائل الأمينوسي داخل بيت الرحم، تزيد من احتمال الإصابة.

ومن الأسباب المؤدية للإصابة بتسمم الحمل، ارتفاع ضغط الدم، سواء أكان ناتجا عن وراثة، أو مرض كلوي، أو سكري، فضلا عن خلل في تكوين مادة "Prostaglandin" في الجسم، مما يؤدي إلى ارتفاع بضغط الدم، وإمكانية الإصابة بتسمم الحمل، وبهذا الصدد تناقش دراسات حالية إمكانية العلاج بأدوية تثبط هذه المادة مثل الأسبرين.

أعراض تسمم الحمل

هناك ثلاثة أعراض رئيسية تصيب مريضات تسمم الحمل وهي:

- ارتفاع ضغط الدم، وهو الأكثر ظهورا، ويتم اكتشافه بالقياس الدقيق لضغط الدم من قبل الطبيب أو القابلة، أو حتى من المريضة نفسها.

- ظهور البروتين (الزلال) في البول، ويتم اكتشافه عن طريق فحص مخبري لبول المريضة.

- ازدياد كبير في كمية الماء في جسم المرأة الحامل، وظهور التورم أو التنفيخ في مواضع مختلفة من الجسم، كالأطراف والوجه على سبيل المثال، ولا شك أن من أخطر الأعراض لتسمم الحمل هي؛ الارتجاج والتشنج، والتي تظهر عادة في الفترة الأخيرة من الحمل، أو أثناء الولادة، أو حتى في الأيام الأولى بعد الولادة.

وهناك مؤشرات تشعر بها المريضة قبل إصابتها بنوبة تشنج، مثل الشعور بالتقيؤ والصداع الشديد، فضلا عن الرغبة بالنوم والدوخان، إضافة إلى الضغط في أعلى البطن، ونظر المريضة في اتجاه واحد وفرك الوجه والأنف كشكل من أشكال التوتر.

تشخيص تسمم الحمل

يتم تشخيص المرض من قبل الطبيب عادة، من خلال إجراء عدة فحوصات مثل؛ قياس ضغط الدم عدة مرات، فزيادة الضغط عن 90\140 أو أكثر، يعتبر علامة خطر، وزن المريضة، فالزيادة العادية أثناء فترة الحمل تتراوح بين 8-14 كغم، أو زيادة الوزن بمعدل 3كغم في النصف الأول من الحمل، و8-10 كغم في النصف الثاني من الحمل، بالإضافة لذلك إجراء فحص مخبري للدم والبول.

الدكتور: سليمان سويدان

اختصاصي الأمراض

النسائية والتوليد

WWW.MEDICSINDEX.COM

التعليق