خبراء: التنقل بين الحميات يؤدي إلى اضطراب في العادات الغذائية

تم نشره في الثلاثاء 16 آذار / مارس 2010. 08:00 صباحاً

ألمانيا- أكد خبراء، أن الأشخاص الذين يتنقلون من حمية غذائية لأخرى، بهدف التخلص من الكيلوغرامات الزائدة التي اكتسبوها خلال فصل الشتاء، أكثر عرضة للإصابة باضطرابات في العادات الغذائية.

وأوضح خبراء المركز الاتحادي للتوعية الصحية، في مدينة كولونيا الألمانية، أن أنواع الحميات الغذائية المتعددة، تعد بإنقاص سريع للوزن في فترات قياسية، ولكن الكيلوغرامات المفقودة، سرعان ما تعود مرة أخرى، ليجد الشخص نفسه مضطراً للدخول في حمية غذائية أخرى.

وحذر الخبراء، من أن هذا التنقل بين الأنظمة الغذائية المختلفة لخفض الوزن، يزيد من مخاطر اضطراب الدورة الدموية، وشراهة للطعام مع تغير الفصول.

وأشار الخبراء، إلى أن الشباب هم أكثر الفئات عرضة للاضطرابات الغذائية؛ إذ أن الكثير منهم، لا يشعرون بالرضا عن شكل جسمهم.

وقالت مدير المركز إليزابيت بوت أمس، في مدينة كولونيا "هناك أدلة على تعرض ثلث الفتيات في المرحلة العمرية بين 14 و17 عاماً لاضطرابات غذائية، في حين تبلغ هذه النسبة 13.5% بين الذكور".

التعليق