"الإنسان والطبيعة" معرض يجسد صراع الإنسان مع الطبيعة بأسلوب كاريكاتيري

تم نشره في الأربعاء 3 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً

عمّان- الغد - انطلق أول من أمس، المعرض المتنقل لرسوم الكاريكاتير "الإنسان والطبيعة: تعايش وصراع"، بتنظيم من السفارة البلغارية في عمان، وبدعم من أمانة عمان الكبرى، بمناسبة العيد الوطني الثاني والثلاثين بعد المائة لبلغاريا، وذلك في مركز الحسين الثقافي. وجاء المعرض الذي افتتحه السفير البلغاري في عمان، بيتر دراغنيف، بمشاركة 69 فناناً من 21 دولة.

وقال دراغنيف خلال حفل الافتتاح، إننا نسعى من خلال إقامة المعرض، إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين بلغاريا والأردن.

ولفت إلى أن الرسالة الأساسية التي يحملها المعرض هي حماية الطبيعة، حيث أنها من المهمات الرئيسية في الوقت الحاضر، معرباً في الوقت ذاته، عن شكره وامتنانه لأمانة عمان ومركز الحسين الثقافي؛ لمساهمتهما في إنجاح المعرض.

وجسدت رسوم المعرض، صراع الإنسان مع الطبيعة، بأسلوب كاريكاتيري ذكي، ومستوى فني راقي، تعكس الهم البيئي الذي يحمله الفنان تجاه الطبيعة. ولفتت معظم الرسومات الانتباه، إلى المشاكل التي تعاني منها الطبيعة، تحت التمدد العمراني، والزحف الصناعي نحو الأراضي الزراعية، وما يخلّفه من اعتداء على الأشجار، وتلوث للبيئة، وتهديد لمكونات النظام البيئي وتوازنه.

ويشارك في المعرض، الذي يستمر حتى مساء غد، كل من بلغاريا، روسيا ، نيجيريا، التشيك، كرواتيا، اليابان، إيطاليا، البرازيل، ألمانيا، كوبا، الهند، الصين، إيران، بلجيكيا، صربيا، ليتوانيا، أوكرانيا، رومانيا، إسبانيا، سلوفاكيا وكولومبيا.

التعليق