منتخبات كأس العالم المتعثرة تبحث عن التعويض

تم نشره في الثلاثاء 2 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً

ميونيخ- يحتاج دييجو مارادونا الى تقليص عدد اللاعبين بصورة كبيرة قبل أن يعلن التشكيلة النهائية لمنتخب الارجنتين في نهائيات كأس العالم لكرة القدم وقد توفر له مباراة ودية ضد المانيا في ميونيخ يوم غد الاربعاء بعض المؤشرات.

وأشرك مارادونا أكثر من 100 لاعب خلال 18 شهرا متوترة منذ تعيينه مدربا لمنتخب الارجنتين وسيبدأ من مباراة المانيا مهمة صعبة في تقليص القائمة الى 23 لاعبا.

وسيكون الفريقان ضمن عدد من المنتخبات المتعثرة المتأهلة لنهائيات كأس العالم التي ستبحث عن نتائج جيدة من أجل تخفيف مشاكلها الاخيرة.

وستكون ساحل العاج ونيجيريا وانجلترا بحاجة الى اقناع المشجعين بأنهم يستطيعون استعادة مستواهم في الوقت المناسب قبل نهائيات المونديال.

وفي مباريات أخرى لن يكون رونالدينيو في الملعب بعدما استبعده دونجا مدرب منتخب البرازيل الذي سيواجه ايرلندا اليوم الثلاثاء في لندن باستاد الامارات الخاص بنادي ارسنال.

وألغت تشيلي مباراتين وديتين ضد كوستاريكا وكوريا الشمالية في سانتياجو بعد الزلزال المدمر وموجات المد (تسونامي) التي ضربت البلاد وقتلت أكثر من 700 شخص.

وكانت مباراة تشيلي الودية ضد المانيا في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي ألغيت بسبب انتحار حارس المرمى الالماني روبرت اينكه.

وأوقف مارادونا لمدة شهرين مؤخرا بسبب هجومه على وسائل الاعلام. ويقول منتقدون إنه قلل من قيمة قميص المنتخب الارجنتيني باستدعاء عدد ضخم من اللاعبين لتشكيلة الفريق.

ومع ذلك أكد مارادونا مؤخرا أنه استقر على نصف التشكيلة التي ستذهب الى جنوب افريقيا وهو ما سيترك 90 لاعبا يتنافسون على 12 مقعدا.

وقال مارادونا "50 بالمئة من اللاعبين الذين سيشاركون في كأس العالم أبلغتهم بذلك بالفعل. بالنسبة للعديد من اللاعبين هذا اختبار نهائي لأنه لا يوجد المزيد من الوقت."

وواجه يواكيم لوف مدرب منتخب المانيا مشاكل من نوع اخر بعد جدل أثير مؤخرا حول تمديد عقده بعد نهائيات كأس العالم وهو ما أدى الى تكهنات اعلامية بوجود صراع نفوذ داخل الاتحاد الالماني لكرة القدم.

والازمات التي تقع خارج النطاق الرياضي ليست جديدة على افريقيا وسيذهب منتخب ساحل العاج الى لندن لمواجهة كوريا الجنوبية بدون مدرب بعد اقالة وحيد خليلوجيتش يوم السبت عقب مسيرة متعثرة لمنتخب "الأفيال" في نهائيات كأس الأمم الافريقية.

وقال خليلوجيتش الغاضب إنه علم بالقرار بواسطة رسالة عبر الفاكس بعدما أكد جاك انوما رئيس اتحاد ساحل العاج لكرة القدم اقالته خلال مناقشة تلفزيونية لمستوى الفريق.

وقال خليلوجيتش لصحيفة ليكيب الفرنسية "إنه امر مريع وأشعر بالغثيان.. لقد خسرت مرة واحدة في 24 مباراة والان تمت التضحية بي.. انه قرار سياسي بحت."

ولعبت نيجيريا الكراسي الموسيقية من أجل تعيين مدرب جديد لفريقها وأعلنت الاسبوع الماضي أن السويدي لارس لاجرباك سيحل محل شايبو امودو الذي أقيل بعد التأهل فقط للدور قبل النهائي بكأس الأمم الافريقية.

وكان من المقرر أن تلتقي نيجيريا مع باراجواي في لندن هذا الاسبوع لكن المباراة ألغيت بعدما فشل الطرفان في التوصل لاتفاق.

وبدلا من ذلك أعلنت نيجيريا خوض مباراة ودية ضد الكونجو الديمقراطية في ابوجا حيث سيكون لاجرباك حاضرا لكن لن يقود الفريق.

وستلعب باراجواي، التي تواجه صعوبات دائما في العثور على منافسين للعب مباريات ودية،ضد فريق اتليتيك بيلباو الاسباني.

وستكون مباراة انجلترا ضد مصر بطلة افريقيا الاولى لها منذ تجريد جون تيري من شارة القيادة بعد مزاعم حول تورطه في علاقة خارج إطار الزواج مع الصديقة السابقة للظهير الايسر وين بريدج الذي أعلن الاسبوع الماضي أنه لن ينضم لتشكيلة المنتخب الانجليزي.

وتستضيف فرنسا، التي وجهت اليها انتقادات عنيفة بسبب مستواها مؤخرا بالاضافة لطريقة تأهلها للنهائيات عن طريق هدف في شباك ايرلندا أثار الكثير من الجدل، منتخب اسبانيا بطل اوروبا الذي فاز باخر ثماني مباريات له كما حقق الانتصار 23 مرة في اخر 24 مباراة.

وتقام العديد من المباريات الأخرى بين المنتخبات المتأهلة لكأس العالم من ضمنها مباراة سويسرا ضد اوروجواي في سانت جالن والمكسيك ضد نيوزيلندا في باسادينا وهولندا ضد الولايات المتحدة في امستردام والجزائر ضد صربيا في الجزائر العاصمة.

التعليق