اختبارات سهلة لبرشلونة وتشلسي وانتر ميلان

تم نشره في السبت 30 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • اختبارات سهلة لبرشلونة وتشلسي وانتر ميلان

البطولات الأوروبية المحلية

نيقوسيا - يملك فريقا تشلسي وبرشلونة فرصة للابتعاد في صدارة بطولتي انجلترا واسبانيا كونهما سيلعبان مباراتين سهلتين نسبيا، في حين يخوض منافساهما المباشران مانشستر يونايتد وريال مدريد اختبارين صعبين خارج الديار في مواجهة ارسنال وديبورتيفو لا كورونيا على التوالي.

البريمير ليغ

سيكون تشلسي منتشيا بعودة هدافه العاجي ديدييه دروغبا الى صفوفه بعد مشاركته في صفوف منتخب بلاده في كأس الامم الافريقية والتي خرج منها فريقه في الدور ربع النهائي امام الجزائر، وذلك عندما يحل ضيفا على بيرنلي في المرحلة الرابعة والعشرين.

وعلى الرغم من غياب نجومه الافارقة الغاني مايكل ايسيان (سيغيب حتى نهاية شباط - فبراير المقبل لاصابة في ركبته)، والنيجيري جون اوبي ميكل، فان الفريق اللندني لم يتأثر على الاطلاق في غياب هؤلاء حيث حقق الفوز في مبارياته الاربع الاخيرة واخرها ضد برمنغهام الذي لم يخسر في اخر 15 مباراة له.

ويدرك تشلسي بان فوزه على بيرنلي سيجعله يبتعد بفارق 4 نقاط عن مانشستر يونايتد و5 عن ارسنال قبل اللقاء المرتقب بينهما بعد 24 ساعة.

وحذر قائد تشلسي جون تيري فريقه من مغبة الاستهتار ببيرنلي على الرغم من تواضع مستواه وقال "خسر مانشستر يونايتد على ملعب تورف مور وانتزع ارسنال تعادلا صعبا، وبالتالي يتوجب علينا الفوز، بيرنلي قوي الشكيمة على ملعبه وحصد معظم نقاطه عليه".

واضاف "اذا نجحنا في الفوز على بيرنلي ثم على هال سيتي الاربعاء المقبل، نكون قد ابتعدنا بفارق مريح عن ارسنال الذي نلتقيه مباشرة بعد هاتين المباراتين وهذا امر جيد".

ويبدو ان فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي تخطى نتائجه المخيبة الشهر الماضي عندما سقط مرات عدة في فخ التعادل واهدر العديد من النقاط وهو مصمم على استعادة اللقب وحرمان مانشستر يونايتد من تحقيق رقم قياسي بالفوز به اربع مرات متتالية.

واعتبر لاعب وسط تشلسي الدولي فرانك لامبارد بان فريقه يملك لاعبين احتياطيين لا يقلون شأنا عن الاساسيين وهذا الامر عامل قوة في صفوف الفريق وقال في هذا الصدد "توقع الجميع ان يتراجع مستوانا خلال فترة غياب اللاعبين المشاركين في كأس الامم الافريقية، لكننا كنا واثقين من قدرتنا على تخطى هذا الامر".

واشاد لامبارد بالمهاجم الفرنسي نيكولا انيلكا بقوله "خسارة دروغبا كبيرة، لكن نيكولا يعتبر احد ابرز المهاجمين في العالم حاليا".

في المقابل ستكون المباراة الابرز في هذه المرحلة تلك التي سيكون مسرحها ملعب الامارات في لندن وتجمع بين ارسنال الثالث ومانشستر يونايتد الثاني.

والتقى الفريقان ذهابا على ملعب اولدترافورد وحسم الشياطين الحمر المباراة في مصلحتهم بصعوبة 2-1 علما بان الفريق اللندني كان الافضل طوال الدقائق التسعين.

ويعاني ارسنال من اصابات عدة في صفوفه، كان اخرها خروج مدافعه البلجيكي توماس فرمايلين مصابا في مباراة فريقه الاخيرة ضد استون فيلا وبعد ان تخوف الجهاز الفني من امكانية ان يكون قد تعرض لكسر في القدم تبين من فحوص الاشعة عدم صحة ذلك وهو يملك فرصة ضئيلة للمشاركة، في حين يغيب المهاجم البرازيلي الاصل الكرواتي الجنسية ادواردو دا سيلفا لاصابته بتمزق عضلي.

في المقابل، سيغيب عن مانشستر يونايتد مدافعه ريو فرديناند لوقفه اربع مباريات اثر اعتدائه على لاعب هال سيتي كريغ فاغان السبت الماضي.

ويدخل مانشستر المباراة بمعنويات عالية اثر تغلبه على جاره مانشستر سيتي 3-1 وبلوغه المباراة النهائية من مسابقة كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة.

ويخوض ليفربول الجريح مباراة سهلة نسبيا على ملعبه انفيلد ضد بولتون في مباراة قد تكون الاخيرة لمدربه الاسباني رافايل بينيتيز.

وفي المباريات الاخرى، يلعب برمنغهام مع توتنهام، وفولهام مع استون فيلا، وهال سيتي مع ولفرهامبتون، ووست هام مع بلاكبيرن، وويغان مع ايفرتون، ومانشستر سيتي مع بورتسموث، وسندرلاند مع ستوك سيتي.

الليغا

انهى برشلونة القسم الاول من الدوري من دون خسارة في 19 مباراة (15 انتصارا و4 تعادلات) وهو مصمم في الاستمرار على المنوال ذاته وعدم افساح المجال امام غريمه التقليدي ريال مدريد لتقليص الفارق عنه.

ويحل الفريق الكاتالوني ضيفا على سبورتينغ خيخون احد فرق وسط الترتيب في المرحلة العشرين.

وفاز برشلونة الذي حصد ستة القاب الموسم الماضي في مبارياته الثلاث الاخيرة مسجلا 12 هدفا وستكون مهمة خيخون صعبة للغاية في وقف الترسانة الهجومية للفريق الكاتالوني المتمثلة بالثنائي الخطير الارجنتيني ليونيل ميسي، متصدر ترتيب الهدافين برصيد 15 هدفا، وزميله السويدي المتألق زلاتان ابراهيموفيتش (11 هدفا).

وبقي مدرب برشلونة حذرا في ما يتعلق بحظوظ فريقه في احراز اللقب وقال "كل ما يحكى الان عن حسم برشلونة اللقب مبكرا مجرد هراء، فالموسم الماضي وفي هذه الفترة من السنة كنا نتقدم على ريال مدريد بفارق 12 نقطة ثم اضطرينا في النهاية الى الذهاب الى برنابيو ونحن في حاجة الى الفوز لكي نحسم الامور في مصلحتنا".

في المقابل يحل ريال مدريد ضيفا على ديبورتيفو لا كورونيا الخامس على ملعب ريازور.

ويسعى ديبورتيفو إلى استعادة امجاد الماضي عندما وضع حدا لسيطرة قطبي الكرة الاسبانية محرزا اللقب في مطلع الالفية الحالية بقيادة نخبة من ابرز نجوم اللعبة على رأسهم الهولندي روي ماكاي والبرازيلي ماورو سيلفا والمغربي نور الدين النيبت.

ويغيب عن ريال مدريد نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الموقوف مباراتين لضربه بكوعه مدافع ملقة الدنماركي باتريك ميتليغا الذي تعرض لكسر في انفه.

ويستمر غياب هداف الفريق الارجنتيني غونزالو هيغوين والهولندي رفاييل فان در فارت.

ويدرك الفريق الملكي بان الخسارة ممنوعة عليه اذا ما اراد استعادة اللقب من برشلونة.

وتبرز مباراة فالنسيا واشبيلية على ملعب "لا ميستايا" لان كلاهما يصارع من اجل احتلال مركز مؤهل لدوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وقال هداف فالنسيا دافيد فيا "المباراة بمثابة النهائي لكلا الفريقين، وتكتسي اهمية خاصة بالنسبة الينا لانه في حال فوزنا سنتقدم بفارق مريح عن اشبيلية".

واضاف "نلعب بطريقة جيدة في الوقت الحالي لكن يتوجب علينا ان نستمر على المنوال ذاته لان احدا لن يمنحنا الهدايا".

وفي المباريات الاخرى، يلتقي اسبانيول مع اتلتيك بلباو، وخيريز مع مايوركا، وفياريال مع اوساسونا، وتينيريفي مع سرقسطة، وبلد الوليد مع الميريا، وخيتافي مع راسينغ سانتاندر، واتلتيكو مدريد مع ملقة، واشبيلية مع فالنسيا.

الكالتشو

ستكون كل الانظار شاخصة نحو نادي يوفنتوس الذي اتخذ قراره بالتخلي عن مدربه تشيرو فيرارا وتعيين المدرب ألبرتو زاكيروني بعد خروجه من الدور ربع النهائي لكأس ايطاليا بخسارته امام انتر ميلان متصدر ترتيب الدوري المحلي 1-2 أول من امس الخميس.

وكان فيرارا نفسه قد صرح في المؤتمر الصحافي الذي تلا المباراة بقوله "ستكون هذه التجربة مفيدة كثيرا بالنسبة الي، ستة اشهر على رأس الجهاز الفني ليوفنتوس تساوي 10 سنوات في مكان آخر".

واضاف "سأتقبل قرار مجلس الادارة في حال قرر تعيين شخص آخر مكاني، وسأظل ممتنا له".

وتراجع يوفنتوس إلى المركز السادس بخسارته خمس من مبارياته الست الاخيرة في الدوري المحلي، علما بانه خرج ايضا من مسابقة دوري ابطال اوروبا بعد خسارته القاسية على ارضه امام بايرن ميونيخ 1-4.

ويخوض انتر ميلان المتصدر مباراة سهلة نسبيا ضد بارما، ويتقدم انتر ميلان بفارق 9 نقاط عن جاره في المدينة الواحدة ميلان لكنه لعب مباراة اكثر.

وقد يعود الكاميروني صامويل ايتو إلى صفوف فريقه بعد الدفاع عن ألوان منتخب بلاده في كأس الامم الافريقية في حال تماثل من اصابة في كاحله.

وكان انتر ميلان تعاقد مع المقدوني غوران بانديف لسد الثغرة في غياب ايتو وقد أبلى الاخير بلاء حسنا حيث كان أحد نجوم مباراة الدربي الاسبوع الماضي وسجل هدف الحسم فيها.

في المقابل يسعى ميلان إلى التعويض بعد خسارتيه أمام انتر ميلان، ثم خروجه على ارضه من كاس ايطاليا بسقوطه امام اودينيزي المتواضع 0-1 منتصف الاسبوع الحالي، وذلك عندما يلتقي ليفورنو.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي باري مع باليرمو، ونابولي مع جنوا، وكييفو مع بولونيا، وروما مع سيينا، وكالياري مع فيورنتينا، وسمبدوريا مع اتالانتا، وكاتانيا مع اودينيزي.

ليغ 1

سيكون بوردو حامل اللقب والمتصدر مرشحا لاضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده عندما يستقبل بولونيي الجريح اليوم السبت في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الفرنسي التي تشهد مباراة نارية بين مونبلييه الثالث ومرسيليا الرابع.

ويتصدر بوردو الترتيب بفارق 7 نقاط عن اقرب ملاحقيه ليل الذي يستقبل بدوره لنس، ويبدو فريق المدرب لوران بلان في طريقه للاحتفاظ باللقب الذي توج به الموسم الماضي بعد صراع قوي مع مرسيليا.

ومن غير المرجح أن يواجه بوردو صعوبة تذكر في تحقيق فوزه الثامن في مبارياته التسع الاخيرة، خصوصا ان ضيفه يقبع في المركز التاسع عشر قبل الاخير.

ولم يذق بوردو طعم الهزيمة منذ 21 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي عندما خسر امام فالنسيان 0-1 ضمن المرحلة الرابعة عشرة، وهو تأهل الى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الاندية المحلية الثلاثاء الماضي بفوزه على مضيفه لومان 3-2، كما بلغ الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس بفوزه السبت الماضي على اجاكسيو 5-1.

وبدوره يبحث مرسيليا عن فرصة ازاحة مونبلييه عن المركز الثالث عندما يحل ضيفا عليه، اذ يتخلف فريق المدرب ديدييه ديشان عن مضيفه بفارق ثلاث نقاط مع افضلية واضحة من ناحية الاهداف كما انه يملك مباراة مؤجلة.

ومن ناحيته يسعى ليون الجريح إلى تناسي خيبة مسابقتي الكأس عندما يستقبل باريس سان جرمان يوم غد الاحد.

وكان ليون ودع الاربعاء الماضي مسابقة كأس رابطة الاندية المحترفة بخسارته امام لوريان 0-1، ليضيف هذه الخيبة إلى تلك التي مني بها الاحد الماضي في مسابقة الكأس حين خسر امام موناكو 1-2.

ولا تبدو حال ليون افضل في الدوري اذ انه يحتل المركز الخامس بفارق 11 نقطة عن بوردو.

وفي المباريات الاخرى، يلعب لومان مع تولوز، وليل مع لنس، وموناكو مع نيس، ونانسي مع لوريان، ورين مع غرونوبل، واوكسير مع سانت اتيان، وفالنسيان مع سوشو.

التعليق