1.7 مليون طفل في بريطانيا يعانون من الفقر المدقع

تم نشره في الخميس 28 كانون الثاني / يناير 2010. 09:00 صباحاً

لندن- كشفت دراسة أعدتها منظمة "أنقذوا الأطفال" غير الحكومية أنه تم في أواخر العام 2008 إحصاء عدد 1.7 مليون طفل يعانون من الفقر المدقع يعيشون في بلد أوروبي غني مثل بريطانيا، معربة عن إدانتها الشديدة لهذا الوضع.

وتعكس هذه الأرقام ارتفاع أعداد الأطفال الذين يعيشون في هذه الظروف بمعدل 260 ألف طفل خلال الفترة بين 2004 و2008، بينما يمثل العدد الإجمالي للأطفال الذين يعانون من الفقر المدقع نسبة 13% من أطفال بريطانيا.

وتوضح الدراسة أن 50% من هؤلاء الأطفال يعيشون مع أسر مفككة، والنصف الباقي مع أسر يعاني فيها الوالدان من البطالة.

ومن الناحية العرقية، فإن معاناة الأطفال من أصول أفريقية أو آسيوية باكستانية أو بنغلاديشية من هذه الظاهرة تصل إلى ثلاثة أضعاف نظرائهم من البيض.

وتشير إلى أن العاصمة البريطانية تضم خُمس الأطفال الذين يعانون من الفقر المدقع ما يعادل 300 ألف طفل وهي النسبة الأكبر بين مدن بريطانيا.

وتدافع حكومة حزب العمال بزعامة جوردون براون، التي كانت قد تعهدت بالقضاء على هذه الظاهرة نهائيا بحلول العام 2020، في مواجهة هذه الانتقادات، موضحة أنها نجحت في انتشال أكثر من نصف مليون طفل من براثن الفقر، وأن جهودها موجهة لصالح الطبقات الأكثر فقرا.

ويرى مدير "أنقذوا الأطفال" في بريطانيا فيرجس دريك إنه

"أمر مثير للصدمة أن نجد في الوقت الذي بلغت فيها معدلات النمو الاقتصادي مستويات غير مسبوقة، أن تشهد معدلات الأطفال الذين يعانون من الفقر المدقع ولا يجدون الملبس أو المسكن هذه المستويات".

وكانت وزيرة العمل والمعاشات هيلين جودمان قد أعلنت أن خمس العائلات الأكثر فقرا يصل دخلها أحيانا إلى 5.720 يورو سنويا، نظرا للإعفاءات الضريبية الكبيرة التي يحصلون عليها، موضحة أنه لولا الدعم الحكومي للعاطلين عن العمل، لزاد عدد الأطفال الذين يعانون من هذه الظاهرة مليوني طفل آخرين.

التعليق