أودو: كنت خائفا على نيجيريا أكثر من منصبي

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الثاني / يناير 2010. 09:00 صباحاً

لوبانغو - أكد مدرب نيجيريا شعيبو أمودو أول من أمس الاثنين أنه كان قلقا على سمعة منتخب بلاده أكثر من قلقه منصبه عقب مواجهة زامبيا في الدور ربع النهائي لنهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم.

وقال أمودو الذي كان مهددا بالاقالة في حال عدم نجاحه في قيادة النسور إلى نصف النهائي: "كنت قلقا على سمعة المنتخب النيجيري اكثر من قلقي على منصبي: "لن يكون الامر جيدا في حال توقفت مسيرة المنتخب النيجيري مرة اخرى في الدور ربع النهائي على غرار نسخة غانا 2008، كان يجب علينا تخطي هذا الحاجز لأن زامبيا منتخب جيد جدا ويدافع ويهاجم بجميع لاعبيه".

وأضاف "قلت للاعبي فريقي بان مواجهة زامبيا ستكون الاكثر صعوبة في البطولة. قلنا منذ بداية البطولة باننا نملك فريقا قادرا على احراز لقب البطولة، لانني أعرف بانني املك لاعبين قادرين على فعل ذلك".

وتابع "لم نلعب جيدا اليوم لكن كان من الافضل لنا التعاون كفريق. لسنا الافضل في الوقت الحالي لكننا نتحسن مع مرور الوقت، وبعد اشهر سنكون افضل بكثير".

أما مدرب زامبيا الفرنسي هيرفيه رينار، فقال "هذا المساء لم نخسر امام فريق رائع لكن امام نيجيريا التي تعتبر منتخبا قويا تأهل إلى نهائيات كأس العالم. انا فخور بلاعبي فريقي واهنىء نيجيريا واتمنى لها الفوز في نصف النهائي".

وتابع "استراتيجيتنا كانت جيدة لكن للأسف لم ننجح في التسجيل. اهدرنا ركلة ترجيحية لكن ليست هناك اي مشكلة. الزامبيون بامكانهم الافتخار كثيرا بمنتخبهم. انا مرتاح لما قدمه اللاعبون ولا الومهم على الاطلاق لانهم بذلوا كل ما في وسعهم وسيطروا على اغلب فترات المباراة".

التعليق