ورم العصب السمعي أحد مسببات ضعف السمع

تم نشره في الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2010. 09:00 صباحاً

عمّان- يعتبر ورم العصب السمعي أحد أكثر أورام الدماغ شيوعاً، ويتصف بأنه ورم حميد بطيء النمو ينشأ على العصب الثامن المسؤول عن نقل المعلومات الخاصة بالسمع والتوازن إلى الدماغ، ومن الجدير بالذكر أن هذا الورم لا يغزو خلايا الدماغ كما تفعل الأورام الخبيثة.

أما أعراض ورم العصب السمعي فتشتمل على؛ ضعف السمع الحسي العصبي الذي ينشأ نتيجةً لضغط الورم على العصب السمعي، ويحدث ضعف السمع عادةً بشكل تدريجي في أذن واحدة، ونادراً ما يحدث في كلتا الأذنين وقد يحدث بشكل مفاجئ عند بعض المرضى، كما يصيب الورم الفئة العمرية المتراوحة بين الثلاثين والستين.

ومن أعراضه أيضا؛ طنين في الأذن، الدوخة (الدوار)، فقدان التوازن، خدران الوجه، فضلا عن أن المريض قد لا يشعر بأية أعراض سلبية للورم بسبب صغر حجمه، ولكن حجم الورم وحده لا يكفي لتحديد ظهور أو عدم ظهور الأعراض، فقد يكون الورم صغيراً جداً، والأعراض الناتجة واضحة.

وتجب زيارة الطبيب عند الشعور بضعف سمع متزايد في إحدى الأذنين أو كلتيهما، وفي حال شعر الشخص بالدوخة أو فقدان التوازن، فالكشف المبكر للورم يسهم بشكل كبير في علاج المرض قبل أن يكبر حجم الورم وقبل أن تمتلئ الجمجمة بالسوائل.

ولا يوجد سبب معروف للورم، ولكن يعتقد أن بعض الحالات تحدث نتيجةً لاضطراب جيني يسمى بالتليف العصبي (النوع الثاني).

وإذا كان أحد الأبوين مصاباً بالورم السمعي، فإن نسبة إصابة الأبناء به تكون 50%.

وبالنسبة للفحوصات التشخيصية، فتشتمل على الإجراءات التالية: تخطيط السمع، فحص رأرأة العين (التخطيط الكهربائي لحركة كرة العين)، فضلا عن تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي والتصوير الطبقي للتأكد من وجود الورم وتحديد موقعه وتقدير حجمه، وفحص السمع الدماغي الذي يتم بوضع أقطاب كهربائية على رأس المريض، حيث تعمل هذه الأقطاب على قياس ردة الفعل الدماغية للأصوات الناجمة عن جهاز الفحص.

ولعلاج ورم العصب السمعي، يجب خضوع المريض للمراقبة الطبية، حيث يطلب الطبيب من المريض إجراء الفحص السمعي وتصوير الدماغ بشكل منتظم لمعرفة ما إذا كان حجم الورم يزداد أم لا، ومن العلاجات المتبعة أيضا الجراحة بالأشعة مثل أشعة غاما التي يتم تسليطها على الدماغ من دون جرح الرأس ليتم التخلص من الورم، وتتم عادة بالتخدير الموضعي، أما العلاج الجراحي فيتطلب جرح الرأس للوصول إلى الورم تحت التخدير العام.

اختصاصي السمع والنطق

حازم رضوان آل إسماعيل

عن موقع www.mayoclinic.com

التعليق