طبيبنا

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الثاني / يناير 2010. 09:00 صباحاً

د. محمد علي أرناؤوط

اختصاصي أمراض الغدد الصماء

تقول ناديا إن ابنة صديقتها (5 أعوام) أصيبت بـ"أبو دغيم"، وعلى إثر ذلك أصيبت بمرض السكري، ومعظم زملاء الطفلة أصيبوا بـ"أبو دغيم" وتبين أنها خائفة من وصول العدوى لابنتها ومن ثم الإصابة بالسكري وتستفسر عن ذلك.

مرض أبو دغيم هو فيروس يصيب عدة أجزاء في الجسم منها البنكرياس والغدة النكافية، ولا توجد علاقة مباشرة بين الإصابة به وبين حدوث سكري الأطفال، ولكن الفيروس يمكن أن يكون قد كشف السكري؛ فمن الممكن أن تكون الطفلة قد أصيبت بفيروس قبل عدة أعوام وأضعف عندها البنكرياس، وجاء فيروس أبو دغيم ليكشف إصابة الطفلة بالسكري، ولم يكن هو المسبب الرئيسي للسكري.

التعليق