"الكرتونجية": كتاب يضم تجارب متعددة لرسامي الكاريكاتير في الأردن

تم نشره في الجمعة 25 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • "الكرتونجية": كتاب يضم تجارب متعددة لرسامي الكاريكاتير في الأردن

عمّان - الغد - صدر مؤخرا عن رابطة رسامي الكاريكاتير الأردنيين كتاب بعنوان "الكرتونجية"، متضمنا رسوما كاريكاتيرية لكل من: جلال الرفاعي، عماد حجاج، ناصر الجعفري، أمجد رسمي، نضال هاشم، أسامة حجاج، بهاء سلمان، محمد أبو عفيفة، محمود هنداوي، هاني مسعود، محمود الرفاعي، يزيد عليان، عمر العبداللات، عبد الرحمن الجعبري، نضال البزم، صفية البكري، صلاح عداربة، بشير مريش، نبيل الحسنات، أمل ملكاوي، عماد عواد.

وفي كلمة استهل بها الكتاب الذي جاء في 240 صفحة، رأى الرفاعي أن فن الكاريكاتير في الأردن أثبت، رغم قصره نسبيا، وجوده على الساحتين المحلية والعربية من خلال الصحف والمجلات والإنترنت، وكافة وسائل الإعلام الحديثة.

ولفت الرفاعي، وهو رئيس رابطة رسامي الكاريكاتير الأردنية، أن الرابطة "تجمع وتبرز دور رسام الكاريكاتير وأهمية هذا الفن العظيم"، مشيرا إلى محاولة ضم الرابطة لكافة الفنانين المتواجدين على الساحة المحلية لتكون الرابطة "جامعة متكاملة".

واستدركَ "أن بعضا ممَّن يمتلكون فن الإبداع الكاريكاتيري ما يزالون خارج الإطار"، متمنيا أن ينضموا قريبا إلى الرابطة. وقال "العمل الجماعي هو الذي يستمر، أما العمل الفردي فيبقى أسير أدراج الفنان وقد لا يشاهده أحد".

وأشار الرفاعي إلى أن الكتاب يضم "أعمال مجموعة من الفنانين الذين ساهم كل منهم بمجموعة صغيرة من أعماله"، مستدركا أن ذلك يعني أن أي تقييم لأي منهم لن يكون مكتملا إذا لم يتعرَّف القارئ أو الدارس على مجمل أعمالهم.

وخلص أن "الكتاب يعتبر الأول من نوعه في الأردن كجامع لا مفرق كباكورة لرابطتنا الفتية".

وتحت عنوان "الرسم بالبسمات" كتب يوسف غيشان:"في البدء كانت المقاومة، وكان أجداد هؤلاء - أعضاء عصابة الكرتونجية - هم أوائل المقاومين. وكانوا هم بالذات الذين رفعوا الإنسان".

وأضاف "هؤلاء هم أحفاد أولئك، ونحن إذ نحتفي بهم في هذا الكتاب إنما نحتفي بمحرري الإنسان من مخاوفه عبر العصور".

وقال "فيهم ميزات قد لا تتوفر جميعها في رسامي الكاريكاتير في أي بلد آخر في العالم، فهم عالميون أولا، لكأنهم مواطنون كونيون يهتمون بقضايا العالم أجمع بلا استثناء، ويواجهون القبح والألم والسحر الأسود بالسخرية، فيبطل مفعولها".

التعليق