الأهلي والسلط يتقاسمان "كعكة الكبار" وعودة عمان وأم جوزة لدوري الأضواء

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • الأهلي والسلط يتقاسمان "كعكة الكبار" وعودة عمان وأم جوزة لدوري الأضواء

التركيز ينصب على إقامة بطولات الفئات العمرية لكرة اليد

بلال الغلاييني

عمّان- تقاسم فريقا الاهلي والسلط ألقاب بطولات كرة اليد للكبار في العام 2009، حيث نال فريق الاهلي لقب دوري أندية الدرجة الاولى، بعد منافسة شديدة شهدتها أغلب لقاءات البطولة، فيما نال فريق الحسين المركز الثاني وابتعد فريق السلط الى المركز الثالث بفارق الاهداف عن الوصيف.

بطولة الدوري شهدت مشاركة الفرق الثمانية المصنفة بالدرجة الاولى، وهي بالاضافة الى الاهلي والحسين والسلط فرق: صلاح الدين والعربي وكفرسوم والكته والعربي والفجر، فيما هبط الى مصاف الدرجة الثانية الكته والفجر.

وحصل فريق الاهلي على لقب بطولة كأس الاردن (بطولة المرحوم نظمي السعيد)، بقرار من الاتحاد إثر الأحداث المؤسفة التي رافقت المباراة التي جمعت الاهلي والسلط، بعد ان تعادل الفريقان في الشوط الاضافي الثاني، وحصول الاهلي على رمية جزاء في الثانية الاخيرة.

أما لقب بطولة درع الاتحاد، فكان من نصيب فريق السلط الذي فاز في المباراة النهائية على فريق الاهلي، وقبلها كان فريق السلط ينتزع لقب كأس الكؤوس بفوزه على فريق الاهلي.

عودة عمان وأم جوزة إلى الأضواء

شهدت منافسات دوري أندية الدرجة الثانية عودة فريقي عمان وأم جوزة الى مصاف دوري الدرجة الاولى، بعد أن احتل عمان المركز الاول وجاء فريق أم جوزة في المركز الثاني.

البطولة شاركت بها الى جانب البطل والوصيف فرق كفرنجة والقوقازي وساكب.

بطولات الفئات العمرية

تمكن فريق السلط من الفوز بلقب بطولة الشباب (مواليد 1990)، وجاء فريق عمان في المركز الثاني، ونال فريق الحسين لقب بطولة الناشئين (مواليد 1992)، وحل كفرسوم بالمركز الثاني،  أما بطولة الاشبال (مواليد 1994)، فقد شهدت فوز العربي بالمركز الاول تلاه فريق عمان في المركز الثاني.

دوري السيدات

وبعد غيبة امتدت لثلاث سنوات نظراً لعدم وجود الفرق الكافية، أقام الاتحاد بطولة السيدات بمشاركة (6) فرق هي: الاهلي وعمان وحرثا وكفرسوم والفجر وكفر راكب، وتمكن الاهلي من الفوز بلقب البطولة بعد سلسلة من النتائج المميزة له في الدوري.

مشاركة المنتخبات الوطنية

شارك منتخب السيدات في بطولة الصداقة الدولية التي جرت في الجزائر بمشاركة 6 فرق، حيث جاء منتخبنا في المركز الخامس، وشارك منتخبنا الوطني للناشئات في البطولة الآسيوية الثالثة التي جرت في عمان بمشاركة منتخبات كوريا الجنوبية واليابان وكازاخستان وتايلند، حيث حصل المنتخب الكوري على المركز الاول، تلاه المنتخب الكازاخستاني في المركز الثاني، بعده جاء المنتخب الياباني في المركز الثالث.

بطولة الأندية الآسيوية

استضاف اتحاد اللعبة بطولة الاندية الآسيوية الثانية عشرة أبطال الدوري بمشاركة (17) فريقاً، حيث تمكن فريق الصليبخات الكويتي من الفوز بالمركز الاول، وجاء فريق السد اللبناني بالمركز الثاني، ثم جاء فريق اصفهان الايراني بالمركز الثالث، بينما احتل فريق الاهلي المركز الثاني عشر، وجاء فريق الحسين/ اربد بالمركز السابع عشر والأخير.

وعلى هامش البطولة، أقيمت دورة المدربين الخاصة بحراس المرمى وشارك فيها العديد من المدربين المحليين والعرب.

الداود: الاهتمام بفرق الفئات العمرية

قال نائب سمو رئيسة الاتحاد خالد الداود، إن الاتحاد نفذ كافة برامجه وبطولاته المحلية للعام الحالي حسب الخطة العامة التي جاءت شاملة ومتكاملة، وخصوصا فيما يتعلق ببطولات الفئات العمرية التي كشفت عن المواهب والوجوه الجديدة، والتي سيكون لها شأن كبير في ظل الاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد لهذه الفئة التي تعتبر الركيزة الاساسية للعبة، مشيراً الى أن بطولات العام الحالي (2009)، حققت النجاحات الكبيرة والفائدة التي عمت جميع أركان اللعبة من أندية وحكام ومدربين.

وقال الداود إن تركيز الاتحاد انصب على مواصلة العمل في مدارس الاميرة سمية للواعدين، وهي المدارس التي أثبتت نجاحاتها الواسعة في كافة المناطق التي تعمل فيها بإشراف مدربين وإداريين مؤهلين لقيادة هذه الفئة الواعدة، كما لوحظ التركيز على بطولات الفئات العمرية المختلفة (الاشبال والناشئين والشباب) من خلال إقامة كافة البطولات وحسب المواعيد التي اتفق عليها مع الاندية المنتسبة للاتحاد، موضحاً بأن بطولات الكبار شهدت منافسة حامية بين الفرق، وحظيت اللقاءات بحضور جماهيري كبير.

وحول بطولة دوري الدرجة الثانية، قال نائب سمو رئيسة الاتحاد إن هذه البطولة كشفت عن لاعبين جدد، ولعل الذي تابع المباراة الختامية التي جمعت بين فريقي عمان وأم جوزة يلحظ كيف كانت الاثارة، والتي عكست مستوى فنيا متقدما استمتع به كافة الحضور الذين أشادوا بأسلوب وأدء الفريقين، مبيناً ان هذه المباراة وما حملته من قوة وإثارة أعطت مؤشراً بأن دوري الدرجة الاولى في العام المقبل سيكون حافلاً بالمنافسة والقوة.

وعن مستوى الحكام الذين أداروا المنافسات، قال الداود إن الحكام لعبوا دوراً محورياً في إنجاح منافسات الموسم المحلي، مضيفاً ان الموسم الحالي (وبحمد الله) خلا من الاشكالات التحكيمية والاعتراضات الموجهة ضد الحكام، وهذا دليل على الاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد لجميع الحكام بالتعاون مع لجنة الحكام المركزية.

وحول المنتخبات الوطنية، بين الداود ان التركيز انصب على تحضير المنتخبات النسوية والتي شاركت في البطولات المهمة، موضحاً أن الاتحاد وبهدف رفع مستوى كافة المنتخبات تعاقد مع المدرب المصري عاصم حماد، الذي تولى الاشراف على كافة المنتخبات الوطنية خصوصا منتخب الرجال، الذي بدأ التحضير لخوض منافسات البطولة الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم المقبلة، وتم الاعلان عن تشكيلة الفريق التي ضمت لاعبين معظمهم من فئة الشباب.

[email protected]

التعليق