منظمة الصحة العالمية: أكثر من 100 مليون شخص في العالم يعانون من الاكتئاب

تم نشره في الجمعة 18 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • منظمة الصحة العالمية: أكثر من 100 مليون شخص في العالم يعانون من الاكتئاب

عمّان- الغد- أظهرت تقارير منظمة الصحة العالمية في دراساتها حول مرض الاكتئاب في العالم أن هنالك على الأقل أكثر من 100 مليون شخص حول العالم يعانون من اضطرابات المزاج والاكتئاب، وأن الاكتئاب مرض شائع في جميع المجتمعات وخصوصا المجتمعات الصناعية وأن نسبة الإصابة به هي 1:20 في المجتمع، إلا أنه يصيب النساء بنسبة أعلى من الرجال، وتصل هذه النسبة إلى 1:2.

ويعرف الاكتئاب على أنه مرض نفسي مزمن وشامل، يؤثر في جسم الإنسان ومزاجه وأفكاره، ويعتبر من المشاكل الصحية الرئيسية في المجتمعات الحديثة، وأحيانا لا يتناسب مع أي مؤثر خارجي يتعرض له المريض.

وعند وجود الاكتئاب، لا يصبح النوم على النمط المعتاد، ويتحول إلى فترة من الأرق والقلق والأحلام المزعجة، فحين يأوي المكتئب إلى فراشه يهرب النوم من عينيه، وفي حالات أخرى ينام لساعات قليلة أول الليل ثم يستيقظ ولا يستطيع النوم مرة أخرى، وفي بعض الحالات الاستثنائية انعكاس للأمر؛ حيث إن المكتئب ينام مدة طويلة قد تصل إلى أكثر من ثلثي ساعات اليوم، ليهرب من اكتئابه.

أسباب الاكتئاب

تتداخل العوامل المؤدية للإصابة بالاكتئاب مع بعضها، فهناك عوامل مباشرة، إلى جانب أخرى تحفز حدوثه، ومن أهم هذه الأسباب:

• اختلال التركيب الكيميائي في مخ المريض: من الطبيعي أن تختلف نسب النواقل العصبية في مخ الإنسان الطبيعي من وقت إلى آخر بحسب الحالة التي يمر بها الشخص؛ فهي تختلف في وقت الحزن عنها في وقت الخوف أو وقت الفرح، لكن هذه الاختلافات طارئة وغير دائمة لدى الشخص الطبيعي، أما مريض الاكتئاب، فهو يعاني من اختلالات وتذبذبات دائمة في نسب النواقل العصبية الموجودة في المخ.

• الظروف البيئية والاجتماعية المحيطة بالمريض: كما في حالات وفاة عزيز أو الشعور بالوحدة أو المعاناة من الأمراض...، وهذه محفزات لحدوث الاكتئاب لدى المريض وليست مسببات أساسية للمرض، بدليل أنه بعد زوال هذه العوامل، تزول حالة الاكتئاب لدى المريض.

• العامل الوراثي: إذ تزداد نسبة الإصابة به بين الأقارب من الدرجة الأولى، كما تزداد عند التوائم المتطابقة (التوائم التي تنتج من تلقيح حيوان منوي واحد لبويضة واحدة).

• العوامل الهرمونية وأمراض الغدد الصم: فقد تسهم في حدوث الاكتئاب وخصوصا تلك الاضطرابات التي تصيب الغدة النخامية.

أعراض الاكتئاب

من الأعراض التي تصيب مريض الاكتئاب ما يلي:

1. عدم الاستمتاع بالحياة وضعف الثقة بالنفس، وسرعة الانفعال بشكل غير اعتيادي، والنظرة المتشائمة للمستقبل.

2. ضعف القدرة على الإنجاز وانعدام الميل نحو المثابرة والطموح لتحقيق أهداف الحياة، والشعور بالعجز واليأس.

3. تكوين مفهوم سلبي عن الذات وتوجيه اللوم للنفس، وانعدام القدرة على اتخاذ القرار، وضعف الإحساس بالقيمة الذاتية، وتكرار فكرة الموت، والشعور بعدم الرضا عن النفس، وتزاحم الأفكار السلبية.

4. صعوبات في النوم، وفقدان الشهية أو الإفراط في الطعام، وتراجع في الرغبة الجنسية، والشعور بالتعب والإرهاق بسرعة.

5. البكاء، والانسحاب الاجتماعي (العزلة)، والاعتماد على الغير، وقد يصل الأمر إلى الانتحار.

تصنيف الاكتئاب

يصنف الأطباء الاكتئاب إلى أنواع بحسب الحالة على النحو التالي:

1. اكتئاب خارجي المنشأ: يصيب الفرد كرد فعل لظروف خارجية مثل؛ فقدان شخص عزيز، ولذلك يطلق عليه الاكتئاب التفاعلي.

2. اكتئاب داخلي المنشأ: يرجع إلى اضطراب في الجهاز العصبي المركزي.

3. اكتئاب عصبي: وهو معتدل الشدة ومن أعراضه القلق، الشعور بالحزن، الأرق، فقدان الشهية، ضعف الطاقة الجنسية، سرعة ضربات القلب، العزلة، التشاؤم، التعب الجسمي، سرعة الانفعال، ضعف القدرة على اتخاذ القرار، ضعف الإحساس بالقيمة الذاتية.

4. اكتئاب ذهني: وهو حاد الشدة، من أعراضه؛ العزلة، القلق، التشاؤم المستمر، اضطراب النوم، حزن ثابت وحاد، صداع شديد، أوهام الاضطهاد والعظمة، أفكار انتحارية.

5. الاكتئاب الانفصالي: يصيب الأطفال الذين ينفصلون عن أمهاتهم لمدة طويلة ويكونون عادة شاردي الذهن وتتسع عيونهم ويصعب التخاطب معهم.

6. الاكتئاب القهري: يصيب الأشخاص من ذوي النمط الجامد الوسواسي الذي تسيطر عليه الوساوس والظنون.

7. الاكتئاب الدوري: ويتسبب في جعل الناس يعانون من نوبات من الاكتئاب والهوس.

8. الاكتئاب الانتكاسي: يصيب النساء في سن الأياس بسبب التغيرات الهرمونية.

9. الاضطراب الوجداني الموسمي: وهو نوع يشيع عند بعض الأشخاص في أشهر الشتاء، حيث يتعرضون لفترات طويلة للعتمة.

10. اكتئاب ما بعد الولادة: يصيب بعض الأمهات بعد الولادة بسبب التغير الكبير في مستويات الهرمون.

كيفية الوقاية من الاكتئاب

من سبل الوقاية من الاكتئاب التغيرات البارزة في الحياة والسيطرة على العوامل المؤدية إليه ككبح جماح الغضب والإقلال من الضغوط وغيرها الكثير.

علاج الاكتئاب

• الاستشارة النفسية: وتعني الحوار مع شخص مدرب على فن الاستماع، وهذا يسمح للمريض بالتعبير عن مشاعره لإيجاد حلول خاصة لمشاكله، ومساعدته على فهم أعمق لمشاعره وأفكاره وسلوكه.

• العلاج النفسي عن طريق الحوار: هو علاج يساعد على إيجاد طرق للتغلب على المشاكل التي يعاني منها المريض، وهو أعمق من الاستشارة النفسية.

• علاج السلوك العقلي: هو علاج عن طريق الحوار يساعد على إدراك المشاكل وإيجاد صلات بين أفكار المريض وكيفية تأثيرها في سلوكه.

• طريقة المجموعات المساعدة: التي تقوم على مبدأ أن يلتقي المكتئب مع آخرين يعانون من الاكتئاب، وهذا يساعد على إزالة مشاعر العزلة، والتغلب على المصاعب.

• العقاقير: تعتبر مضادات الاكتئاب من أكثر طرق العلاج الطبي انتشاراً ولها تأثير في المواد الكيميائية في الدماغ.

• العلاج بالصدمة الكهربائية: يعطى فقط للمصابين باكتئاب حاد، الذين لم يعودوا يستجيبون للعقاقير، لكن قد تكون له آثار جانبية حادة مثل فقدان الذاكرة.

• العلاج بالضوء: يعتبر استخدام الضوء الصناعي القوي إحدى الوسائل لعلاج النمط الموسمي للاكتئاب.

• الحرمان من النوم: وخصوصا في النصف الأخير من الليل، حيث ينتج عنه تحسن مؤقت من الاكتئاب.

تدابير تساعد المريض على الخروج من حالة الاكتئاب

هنالك عدد من التدابير والأمور التي يمكن للمريض أن يقوم بها خلال ممارسته لنشاطاته اليومية من شأنها أن تقلل من حالة الاكتئاب لديه، ومن أهم هذه التدابير ما يلي:

1. معالجة المشاكل والضغوطات اليومية التي يعاني منها المريض أولا بأول وعدم جعل المشاكل تتراكم، حيث يصعب حلها في نهاية الأمر.

2. الاسترخاء والابتعاد عن المشاعر السلبية التي من شأنها أن تضر بحالة المريض مثل؛ مشاعر الغضب والغيرة والتوتر.

3. تعلم لغة الحوار والتحدث مع الأصدقاء وطلب دعمهم.

4. ممارسة أسلوب الحياة الصحي، الذي يتضمن تناول طعام صحي متوازن وممارسة الرياضة وتجنب التدخين.

5. القيام بالنشاطات الترفيهية المفيدة، التي من شأنها أن ترفع الروح المعنوية لدى المريض مثل؛ القراءة والقيام بالرحلات والسفر والابتعاد عن الضوضاء وممارسة الرياضة.

6. مواجهة أمور الحياة بجدية وعقلانية، فيجب أن يعلم الإنسان ما يستطيع القيام به وما لا يستطيع القيام به، فيجعل أهدافه منطقية حتى لا يصاب بالإحباط في حال عدم تمكنه من تحقيقها.

التعليق