أتلانتي يهزم أوكلاند ويضرب موعدا مع برشلونة

تم نشره في الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

بطولة العالم للأندية
 

 

ابو ظبي - تغلب اتلانتي المكسيكي بطل منطقة الكونكاكاف على اوكلاند سيتي النيوزيلندي  3-0 على استاد مدينة زايد الرياضية امس وبلغ الدور نصف النهائي من بطولة العالم للاندية في كرة القدم.

وسجل دانيال اريولا (36) وكريستيان برموديز (69) ولوكاس سيلفا (90+1) الاهداف.

ويلتقي اتلانتي في هذا الدور مع برشلونة الاسباني بطل اوروبا الاربعاء المقبل، في حين يلتقي اوكلاند مع مازيمبي الكونغولي لتحديد المراكز.

وكان مازيمبي خسر ايضا في هذا الدور امام بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي 1-2 الجمعة، فيما خاض اوكلاند بطل اوقيانيا مباراته الثانية في البطولة بعد ان هزم الاهلي الاماراتي في المباراة الافتتاحية 2 -0.

وبدأ اتلانتي المباراة ضاغطا على مرمى اوكلاند سيتي وكان الاكثر استحواذا للكرة لكن من دون خطورة حقيقية على المرمى النيوزيلندي، في حين اكتفى اوكلاند بابعاد الخطر عن منطقته ولعب بجدارين دفاعين ما صعب كثيرا من مهمة الفريق المكسيكي، وبرهن قائده ايفان فيسيليتش عن خبرة كبيرة في التعامل مع هجمات اتلانتي.

وعموما لم يتجاوز الفريق النيوزيلندي منتصف الملعب الا في ما ندر وهذا ما اكدته ارقام المباراة التي اشارت الى امتلاكه الكرة بنسبة 33 في المئة فقط مقابل 77 لمنافسه، كما انه لم يسدد اي كرة باتجاه المرمى.

وكان المحاولة الاولى من تسديدة طائرة للمخضرم خوسيه غونزاليز حطت على الشباك من فوق (13)، واعتمد اتلانتي على الجناحين نظرا لصعوبة الاختراق من العمق، لكن جميع كراته العالية كانت من نصيب المدافعين النيوزيلنديين طوال القامة.

وكانت اخطر فرصة عندما مرر دانيال اريولا كرة من الجهة اليسرى فانسل رافايل ماركيز من وراء الدفاع لكنه سددها عالية (22).

واخطأ ادم ماكجورج في تشتيت احدى الكرات السهلة داخل المنطقة فتهيأت امام اريولا الذي اطلقها مباشرة بيسراه في الزاوية البعيدة لمرمى جايكوب سبونلي (36).

وكاد رافايل ماركيز يضيف الهدف الثاني عندما تطاول برأسه لكرة وصلته من ركلة ركنية وسددها باتجاه الزاوية العليا لكن ايان هوغ ابعدها في اللحظة الاخيرة (38).

وتابع اتلانتي النسج على المنوال ذاته في الشوط الثاني، واطلق ماركيز كرة ضعيفة من خارج المنطقة سيطر عليها سبونلي بسهولة (53)، ثم اطلق اريولا كرة عالية بعدها بلحظات.

وخرج اوكلاند من قوقعته وسنحت له اول فرصة عندما تهيأت الكرة امام ادم ديكينسون سددها بقوة لكن احد مدافعي الفريق المكسيكي تدخل في اللحظة الاخيرة فارتدت الى ماكجورج الذي سددها بدوره من خارج المنطقة طار لها الحارس المكسيكي فيديريكو فيلار وحولها الى ركنية (61).

بيد ان اندفاع اوكلاند في محاولة لادراك التعادل تركت مساحات فارغة لمنافسه الذي نجح اثر هجمة مرتدة سريعة في اضافة الهدف الثاني من كريستيان برموديز القصير القامة الذي انفرد بالحارس وسدد بيسراه كرة زاحفة لحظة خروج الاخير من عرينه داخل الشباك (69).

واضاع رافايل ماركيز فرصة لا تهدر عندما فشل احد مدافعي اوكلاند في تشتيت احدى الكرات فتهيأت امامه والمرمى مشرع لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث (75).

وتوالت الفرص امام اتلانتي بعد ان ادرك التعب لاعبي اوكلاند واطاح لوكاس سيلفا الكرة فوق العارضة بعد تمريرة متقنة من برموديز.

وانهى لوكاس سيلفا مسلسل الاهداف بعد لعبة مشتركة رائعة بين ثلاثة لاعبين واودع الكرة داخل الشباك والمباراة تلفظ انفاسها الاخيرة.

التعليق