اتحاد كتاب مصر يدين "الشحن الإعلامي الزائد" عقب مباراة الخرطوم

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 09:00 صباحاً

عمّان - الغد - أبدى اتحاد كتاب مصر أسفه لما وقع من أحداث ومشاحنات في مباراتي الجزائر ومصر، معتبرا في بيان صحافي أن ما حدث "لا يعبر من قريب أو بعيد عن تاريخ العلاقة بين الشعبين الشقيقين".

ودان الاتحاد "الشحن الإعلامي الزائد للجمهور وتقديم معلومات خاطئة لإثارة الرأي العام، وتحويل حدث رياضي عابر إلى مناسبة لزرع الفتنة وإثارة الفرقة وتبادل الاتهامات".

وقال البيان إن "اتحاد كتاب مصر يناشد كل الأطراف ألا يخلطوا في العلاقات العربية بين الثوابت والمتغيرات"، مشددا على ضرورة ألا تهدد الخلافات المتغيرة داخل الأمة العربية ما بين دولة وأخرى ثوابت العمل العربي المعتمد على التاريخ الواحد والمصير المشترك.

وحذر البيان من "الانسياق إلى اتخاذ مواقف انفعالية يمكن أن توسع الفجوة بين الشعبين"، مؤكدا أن "الصراع والشقاق بين مصر والجزائر لا يخدم سوى أعداء الأمة".

واعتبر أن ما يحدث في فلسطين المحتلة، والعراق، ودارفور، والصومال، وتهديد لبنان، واستمرار الجولان في أيدي إسرائيل منذ 1967 حتى الآن، والصراع الدائر على أرض اليمن، كل هذا يؤكد أن المنطقة لا تحتمل بؤرة جديدة للصراع يخلقها العرب فيما بينهم وبأيديهم.

ورأى اتحاد كتاب مصر في بيانه إلى أن "هناك من القوى الخارجية التي تدفع بالأمة العربية دفعا إلى الصراع العربي - العربي"، داعيا إلى "عدم الانسياق لتنفيذ مخططات العدو تحت ضغط الانفعال.

وناشد البيان المصريين والجزائريين "شعبًا وحكومة وأجهزة إعلام"، ضرورة "التمسك بالحكمة وأن يعملوا العقل، وأن يكون الأدباء والكتاب والمثقفون طليعة لغيرهم بدلا من الانسياق وراء الانفعالات واتخاذ القرارات العصبية".

كما طالب باتخاذ الخطوات الجادة لمنع تكرار تلك الأحداث المؤسفة، وأن تقوم كل حكومة بمحاسبة المخطئين بالقانون.

التعليق