روراوة يرفض مصافحة زاهر ويتهمه بالوقوف وراء أعمال الشغب

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً

الأنظار تتجه إلى "فاصلة" الخرطوم اليوم

 

الخرطوم - اتهم رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم طالب محمد روراوة أمس الثلاثاء نظيره المصري بـ"الوقوف وراء" اعمال العنف التي رافقت مباراة التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 التي جرت في القاهرة السبت الماضي بين منتخبي البلدين.

وقال روراوة في تصريح لمجموعة صغيرة من الصحافيين في الخرطوم أن رئيس الاتحاد المصري سمير زاهر "وراء كل الأحداث التي وقعت خصوصا الاعتداء الوحشي الذي الحق بنا اصابات (ثلاثة لاعبين) وصدم لاعبينا وجعلهم في حالة صعبة جدا".

وكان الفريق الجزائري تعرض للرشق بالحجارة بينما كان في الحافلة التي اقلته مساء الخميس من مطار القاهرة التي وصلها استعدادا للمباراة التي جرت السبت وانتهت بفوز مصر بهدفين مقابل لا شيء ما أدى إلى تحديد مباراة فاصلة في الخرطوم اليوم الاربعاء.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير استقبل الثلاثاء أعضاء اتحادي كرة القدم المصري والجزائري، كما استقبل مسؤولين من البلدين عشية المباراة الفاصلة.

وأفاد مراسل وكالة "فرانس برس" ان رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم رفض في ختام اللقاء مع الرئيس السوداني مصافحة نظيره المصري سمير زاهر، وقال روراوة "أرفض مصافحة من يقف وراء كل ما حصل في القاهرة لأنه هو الذي بدأ باطلاق التصريحات وطلب من مشجعيه زلزلة الارض تحت اقدام الفريق الجزائري".

ووصل إلى الخرطوم آلاف المشجعين المصريين والجزائريين لحضور هذه المباراة الفاصلة.

وفرضت السلطات السودانية إجراءات أمنية مشددة في وسط الخرطوم الذي جابه الثلاثاء الكثير من انصار الفريقين وهم يحملون أعلام بلدهم.

من جهته قال وزير الشباب والرياضة الجزائري الهاشمي جيار "ان لقاء على هذا المستوى يثير المشاعر خصوصا لدى الشبان ونأمل بأن يظهر شباننا ضبطا للنفس".

وتابع الوزير الجزائري "اتصلنا البارحة واليوم بمشجعينا الجزائريين لتحذيرهم من أي شكل من أشكال الاستفزاز وطلبنا منهم اظهار روح رياضية" مضيفا "نحن هنا لتشجيع فريقنا وتجنب حصول مشاكل على الارض السودانية".

وكان اخر مونديال شاركت فيه الجزائر عام 1986 وآخر مونديال لمصر عام 1990.

وشهدت المباراة بين الفريقين في اطار التأهل لهذا المونديال عام 1989 اعمال شغب.

وحيت الصحف الجزائرية الصادرة أمس الاستقبال "الحار والرائع" الذي خصصه السودانيون لمشجعي ولاعبي المنتخب الجزائري.

وعنونت صحيفة "وهران" مقالها "الخرطوم تزهو باللونين الاخضر والابيض"، وأشارت صحيفة "لاتريبون" الى ان "الجمهور الجزائري يشعر وكأنه على أرضه في السودان".

أما صحيفة "لوتان" فأكدت "المساندة التي لم يسبق لها مثيل للجزائريين لمنتخب بلادهم".

وأوضحت صحيفة "ليبرتي" أن الشعب الجزائري يرغب في السفر إلى السودان لتشجيع المنتخب "لكن لن يكون هناك مكان للجميع" في إشارة الى حق الجمهور الجزائري في 9 آلاف تذكرة فقط لحضور المباراة.

وكتبت صحيفة "النهار": "التعزيزات وصلت.. سعدان"، مخاطبة المدرب الوطني رابح سعدان في إشارة إلى الجمهور الغفير الذي وصل إلى السودان.

من جهتها، أكدت صحيفة "الخبر" أن "المشجعين الجزائريين يتقاطرون على العاصمة السودانية واحدا تلو الآخر ومن دون انقطاع"، مشيرة ألى أن لاعبي المنتخب الجزائري يتدربون تحت تشجيعات السودانيين.

وذكرت صحيفة "المساء" ببيان الحكومة الذي "خصص طائرات الجيش الوطني الشعبي لنقل المشجعين في الوقت الذي أشارت فيه صحيفة "الوطن" إلى الازدحام الكبير الذي تشهده مكاتب شركة الخطوط الجوية الجزائرية.

وأضافت أن "المنتخب الجزائري في ظروف جيدة" بعد "المعاناة الكبيرة" في القاهرة عندما خسر صفر-2 في لقاء شابته احداث شغب قبل وبعد المباراة، وكتبت صحيفة "الشروق": "الشارع الجزائري يدين أعمال التخريب ويضمن الأمن للمصريين"، مضيفة "لقد ضربونا بالحجارة ونحن نرحب بهم بالثمور".

إلى ذلك، أعلن المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة أمس في الخرطوم ان منتخب بلاده "يلعب من اجل الاستمتاع باللعبة وليس من أجل الحرب" عشية المباراة الفاصلة بين المنتخبين المصري والجزائري.

وقال شحاتة في مؤتمر صحافي في أحد الفنادق الكبرى في العاصمة الخرطوم "نلعب كرة القدم من أجل الاستمتاع باللعبة وليس من أجل التسبب في اندلاع الحرب"، مضيفا "ستكون المباراة صعبة. المنتخبان يملكان حظوظا متساوية للفوز والتأهل إلى المونديال".

وتابع "ستكون خطتنا التكتيكية مختلفة تماما عن تلك التي خضنا بها مباراة السبت، هدفنا كان تسجيل هدفين اكثر من الجزائر.. لكن مباراة اليوم نحن بحاجة الى الفوز فقط بأي نتيجة".

وتعليقا على احداث الشغب التي اندلعت قبل وبعد مباراة السبت الماضي في القاهرة والجزائر ومرسيليا، قال شحاتة "نلعب كرة القدم من اجل الاستمتاع وليس من اجل خلق حرب".

وشهدت شوارع العاصمة السودانية نشاطا كبيرا لانصار المنتخبين حاملين الاعلام الوطنية لبلديهما، وعلق رئيس الاتحاد المصري سمير زاهر على ذلك قائلا "نحن لا نهتم بما يحصل في الخارج بل نركز فقط على مباراتنا غدا".

وفي ذات السياق، أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بيانا رسميا أمس يؤكد فيه أنه يدرس جميع التقارير والوثائق المتعلقة بمباراة مصر والجزائر مشيرا إلى أنه في حاجة إلى بعض الوقت لبحث كل الحقائق والحيثيات التي رافقتها، وجاء في البيان "الفيفا بصدد دراسة كل التقارير والوثائق المتعلقة بمباراة مصر والجزائر، ولن يقوم بإصدار أي تعليق أو إعطاء أية تفاصيل قبل الانتهاء من الدراسة، إذ يحتاج الاتحاد الدولي لبحث كل الحقائق والحيثيات المحيطة بالوضع والتأكد منها".

وناشد الاتحاد الدولي من جديد كل عشاق كرة القدم والعائلة الكروية برمتها، وبخاصة أولئك الذين لهم علاقة بهذه المباراة، أن يتحلوا بالروح الرياضية واللعب النظيف والمسؤولية لتفادي وقوع أية مشاكل.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ان شاء الله الفوز للجزائر (امجد ابو عسل)

    الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    يارب الفوز والتاهل للجزائر بلد المليون ونص مليون شهيد
  • »معك حق (حسام سلامه)

    الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    انا بقول انه محمد روراوه معاه حق و السبب بسيط يعني باص المنتخب الجزائري كان متجه من المطار الى الفندق و حسب التلفزيون المصري المسافة بين المطار و الفندق لا تتعدى العشرة دقائق , يعني بهذه المسافة القصيرة عجزت قوات الامن المصرية حماية الحافلة التي تقل المنتخب الجزائري , شيئ لا يصدق و اللي بيفكر فيها بيشوف تصرف رئيس اتحاد الكرة الجزائري له مبرر و هناك تقصير من الاتحاد المصري في توفير الحماية للمنتخب الجزائري
  • »ان شاء الله الفوز للجزائر (امجد ابو عسل)

    الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    يارب الفوز والتاهل للجزائر بلد المليون ونص مليون شهيد
  • »معك حق (حسام سلامه)

    الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    انا بقول انه محمد روراوه معاه حق و السبب بسيط يعني باص المنتخب الجزائري كان متجه من المطار الى الفندق و حسب التلفزيون المصري المسافة بين المطار و الفندق لا تتعدى العشرة دقائق , يعني بهذه المسافة القصيرة عجزت قوات الامن المصرية حماية الحافلة التي تقل المنتخب الجزائري , شيئ لا يصدق و اللي بيفكر فيها بيشوف تصرف رئيس اتحاد الكرة الجزائري له مبرر و هناك تقصير من الاتحاد المصري في توفير الحماية للمنتخب الجزائري