"السلام الأخضر" تنتقد قرارات قمة بروكسل المتعلقة بالمناخ

تم نشره في الأحد 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 08:00 صباحاً

بروكسل - انتقدت منظمة السلام الأخضر قرارات قمة الاتحاد الأوروبي التي أعلنت أول من أمس بخصوص المناخ انتقادا حادا.

وقالت المنظمة في بروكسل إن الاتحاد الأوروبي قام في الواقع بتخصيص 100 بليون يورو بحلول العام 2020 لسد حاجة الدول النامية في اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المناخ.

وأضافت المنظمة "إلا أن أوروبا لم يكن لديها الشجاعة الكافية لتعلن المبلغ المقرر لدول الاتحاد الأوروبي في هذا الشأن".

وقال يوريس دين بلانكن رئيس اللوبي الأوروبي في منظمة السلام الأخضر إن قطار كوبنهاجن يسير إلا أن العالم يحتاج إلى من يقوده حتى لا يخرج عن القضبان.

يذكر أن قمة المناخ العالمية ستعقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن في كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

وأضاف دين بلانكن أن ميزانية المناخ هي أكبر عقبة اعترضت المباحثات التمهيدية لقمة كوبنهاجن.

وأوضح دين بلانكن قائلا "من دون الموافقة على دعم مالي مناسب لن تتمكن الدول النامية من الانضمام إلى ركب تخفيض الانبعاثات الغازية".

وبين دين بلانكن أن أهم ما في الأمر هو العمل على حماية الغابات والاستثمار في مجالات الصناعة النظيفة ذات الكفاءة العالية والتوافق مع عواقب التغيرات المناخية التي لم يعد ممكنا تلافيها.

التعليق