"ديزني" تعوض الآباء عن شراء "الطفل أينشتين"

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً

واشنطن- ذكرت وسائل الاعلان الأميركية أمس أن شركة الانتاج السينمائي "والت ديزني" ستعرض على عملائها الذين قاموا بشراء عملها المعروف باسم "الطفل أينشتين" إعادة الأموال التي دفعوها لشراء العمل المصنف على أساس أنه "تعليمي"، بسبب عدم احتوائه على أشياء تفيد الأطفال.

ويأتي قرار الشركة بعد الضغوط التي مارستها عليها مجموعة (حملة أطفال بلا اعلانات) التي أدانت في العام 2006 عدم احتواء حلقاته على أي فحوى تعليمية أو تربوية.

وظهرت سلسلة حلقات (الطفل أينشتين) في العام 1997 وهي تعتمد على تقديم عروض موسيقية وعرائس وتعليم بعض الكلمات للأطفال.

وانضمت الشركة التي أنتجت الحلقات إلى والت ديزني في العام 2001 ، وصاحب هذه العملية إصدار عدد من الكتب والألعاب، مع اضافة شخصيات جديدة مثل "الطفل شكسيبر" و"الطفل جاليليو".

ونجحت جماعة (حملة أطفال بلا اعلانات) في العام 2006 بإجبار ديزني على إزالة تصنيف "تعليمي" من على جميع منتجات الطفل أينشتين، إلا أن الشركة منذ ذلك الحين لم تعلن وجود أي نية لديها لتعويض الآباء عن المبالغ التي دفعوها.

التعليق