رالي "زهرة الصحراء" ينطلق في المغرب بمشاركة 120 سيدة

تم نشره في الأحد 11 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

 

الرباط - ينطلق رالي "زهرة الصحراء"، في مبادرة إنسانية وبيئية، أمس في المغرب والذي ستحاول فيه 120 سيدة عبور الصحراء على مدار سبعة أيام مسلحات فقط ببوصلة، وخريطة، وكتيب إرشادات.

وكانت قافلة من سيارات الدفع الرباعي قد انطلقت الخميس الماضي من مدينة بوردو، جنوب غربي فرنسا، ومن المقرر أن تعبر اليوم المغرب من حدود مدينة سبتة وحتى جنوب شرقي البلاد لتصل إلى الصحراء.

وهناك ستبدأ المراحل السبع للسباق والتي ستحمل المشاركات إلى طرق وكثبان لن يتنافسن فيها على المركز الأول، بل على تسجيل أقل عدد ممكن من الكيلومترات للوصول إلى مقصدهن ومن ثم تحقيق أقل نسبة تلوث.

ويقوم رالي "تروفيه روز دي سابل" -المعروف هكذا بالفرنسية- بتعويض انبعاثاته من غاز ثاني أكسيد الكربون بدعم مالي لأحد البرامج التي ترعاها شركة (كليمات موندي) للحفاظ على البيئة وتحسين ظروف المعيشة للأفراد.

كما يقوم منظمو السباق بإضافة سائل Xbee للوقود المستخدم خلال السباق لقدرته على توليد نسبة أقل من الغازات وبالتالي نسبة أقل من التلوث، كما أنه يستهلك كمية قليلة من البنزين.

وبجانب الاستمتاع والرغبة في التفوق، يهدف هذا الرالي -في دورته التاسعة- إلى تخصيص مساعدات إنسانية لمختلف سكان الصحراء المغربية وخاصة الأطفال، مثل الأدوية والمنتجات الصحية والملابس.

يشار إلى أن منظمة "أطفال الصحراء" غير الحكومية ستقوم بمهمة توزيع المساعدات، كما سيقوم أعضاؤها بمرافقة الأطباء والممرضات اللاتي يسافرن أيضا مع المشاركات في هذا السباق.

التعليق