اعلان مصير رياضيين أعيد اختبار عيناتهم في الاولمبياد في كانون الاول

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

كوبنهاجن- قالت اللجنة الاولمبية الدولية اول من امس الاثنين انها ستحدد في كانون الاول (ديسمبر) المقبل مصير خمسة رياضيين ثبت تعاطيهم المنشطات عقب اعادة اختبار عينات من دمائهم.

وثبت تعاطي البحريني رشيد رمزي الفائز بذهبية 1500 متر عدوا والذي قد يتم تجريده من ميداليته الاولمبية واربعة رياضيين اخرين لمادة يحظر على الرياضيين تناولها. ويمكن ان يواجه متعاطو المنشطات لأول مرة عقوبة الايقاف عامين بينما يكون متعاطو المنشطات للمرة الثانية عرضة للايقاف مدى الحياة.

وقال جيرهارد هيبرج وهو عضو بارز في اللجنة الاولمبية الدولية لرويترز "سيتم اتخاذ القرار في كانون الاول (ديسمبر) خلال اجتماع للمجلس التنفيذي."

واضاف ان المجلس التنفيذي لا يخطط للاجتماع في العاصمة الدنماركية حيث ستعقد اللجنة الاولمبية الدولية اجتماعها السنوي في وقت لاحق هذا الاسبوع الا انه سيتعامل مع الموقف خلال اجتماعه المقرر في لوزان في كانون الاول (ديسمبر) المقبل.

وظهرت النتائج الايجابية للاختبارات في نيسان (ابريل) الماضي بعد ان اعادت اللجنة الاولمبية الدولية اختبار عينات 948 رياضيا وصبت تركيزها بشكل اساسي على منافسات التحمل مثل الدراجات والتجديف والسباحة والعاب القوى.

وتأكد ايجابية عينة الايطالي دافيدي ريبلين الفائز بفضية سباق الطرق للدراجات والالماني شتيفان شوماخر والموقوفان بالفعل بسبب المنشطات وكذلك تأكد الامر بالنسبة لليونانية اثانسيا تسوميليكا بطلة سباق 20 كيلومترا مشي بدورة الالعاب الاولمبية باثينا عام 2004 والكرواتية فانيا بيريسيتش التي شاركت في سباق 800 متر عدوا.

وثبت في البداية تعاطي الرباعة ??د???? ???????اس الا انه تم تبرئتها بعد ان ثبت ان العينة الثانية سلبية.

وأكد باتريك شاماش مدير الادارة الطبية باللجنة الاولمبية الدولية ان اللجنة ستحسم الامر بنهاية العام.

واضاف لرويترز "القرار سيتخذ بنهاية العام." واذا ثبت ان هؤلاء الرياضيين مذنبون فان قضاياهم ستحال الى اتحاداتهم الدولية المعنية والمسؤولة عن فرض العقوبات والايقافات.

وثبت تعاطي تسعة رياضين اخرين للمنشطات خلال دورة الالعاب الاولمبية الى جانب ستة خيول في منافسات الفروسية.

واجرت اللجنة الاولمبية الدولية اكبر عملية للكشف عن المنشطات على الاطلاق حيث تم اجراء نحو خمسة الاف اختبار لعينات دم وبول خلال دورة بكين الاولمبية.

التعليق