فيروس واحد يسبب مرض جدري الماء والحزام الناري

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً

عمان- يسبب كل من مرض جدري الماء ومرض الحزام الناري فيروس واحد يعرف باسم فيرسيلا -زوستر Varicella-Zoster. وهذا الفيروس يصنف ضمن فيروسات الهربس البشري واسعة الانتشار والتي تسبب عدة أمراض مهمة للإنسان، ومنها أيضا الهربس الفموي والهربس التناسلي، وفيروس مضخم الخلايا.

ينتشر فيروس فيرسيلا المسبب لمرض جدري الماء Chickenpox عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي أو البثور الجلدية للأشخص المصابين بالمرض، ويعتبر الفيروس شديد العدوانية، ويظهر عادة بشكل وباء يصيب مئات الأطفال أثناء بداية أشهر الشتاء والربيع.

وفي غالب الأحيان تؤدي العدوى بالفيروس إلى مظاهر مرضية خفيفة بين الأطفال صغار العمر، ويصاب معظم الأطفال بجدري الماء قبل عمر البلوغ، وتحدث العدوى أحياناً مضاعفات خطيرة عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض نقص المناعة والسرطانات أو البالغين إذا لم يصابوا بمرض جدري الماء أثناء طفولتهم.

أعراض مرض جدري الماء

حالما يصل فيروس فيرسيلا إلى الأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي، يبدأ بالتكاثر في العقد الليمفاوية، وتلاحظ بالبداية أعراض المرض الخفيفة بعد حضانة تتراوح من 1-3 أسابيع، وبشكل أساسي ارتفاع بحرارة الجسم وإرهاق. وخلال هذه الفترة ينتقل الفيروس إلى الدم، ويتكاثر بصورة كبيرة في الكبد والطحال، ومن ثم ينتقل مرة ثانية إلى الأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي، ومنها يصل إلى طبقات الجلد، فيظهر أولا طفح جلدي بشكل بثور حمراء تحتوي على سائل شفاف في منطقة الصدر والبطن، وبعدها تنتشر البثور في الوجه والأطراف وداخل الفم. وخلال أيام قليلة تجف البثور، وتختفي من دون أن تترك أي أثر.

والمهم أن تتم العناية بجلد الشخص المصاب باستعمال كريمات ملطفة أو الماء الفاتر مع القليل من الصابون لمنع حك البثور حتى لا تحدث التهابات ثانوية.

وتحدث أحياناً مضاعفات خطيرة بشكل التهاب ذات الرئة البكتيري عند أي شخص يعاني من نقص المناعة أو ضعف عام بصحة الجسم، وهذا يتطلب أن يعالج المريض بسرعة بالمضادات الحيوية.

أعراض مرض الحزام الناري 

أما مرض الحزام الناري Shingle، فيظهر في غالبية الحالات بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، وتلاحظ أعراض المرض فجأة نتيجة نشاط الفيروس الكامن في العقد العصبية الحسية الظهرية في الشخص الذي يكون عادة أصيب سابقا أثناء الطفولة بعدوى جدري الماء. وينشط الفيروس ويسبب المرض في الغالب نتيجة ضعف في مناعة الجسم أو إرهاق.

وتشير كلمة زوستر Zoster اللاتينية الأصل الى ظاهرة المرض المتمثلة بظهور طفح جلدي قرمزي وحبيبي بشكل حزام يحيط بصدر وظهر المريض، ويترافق مع ألم وإرهاق جسماني شديد بسبب التهاب الأعصاب الحسية المحيطة، وتستمر الأعراض لفترة تتراوح ما بين 2-4 أسابيع، ونادرا ما تحدث مضاعفات خطيرة.

وفي حالات قليلة يظهر الطفح على كتف المريض أو وجه المريض وينتقل إلى عصب العين، ويحدث في العين التهابا مؤلماً شديداً، وهنا يجب أن تتم معالجة المريض بسرعة وإلا فقد يخسر إحدى عينيه. 

التشخيـص والمعالجـة

يتم عادة تشخيص مرض جدري الماء والحزام الناري بمظاهر المرض المميزة، وفي الحالات المرضية غير الواضحة يمكن الاستعانة بقياس عيار الأجسام المضادة للفيروس في دم المريض.

ولا توجد ضرورة لإعطاء أدوية ضد الفيروس لمعالجة الأطفال المصابين بجدري الماء إذا كانت صحتهم العامة ومناعة أجسامهم جيدة.

ولكن يوصى بعلاج جميع مرضى الحزام الناري مع بداية ظهور الطفح الجلدي بمضاد الفيروس أسيكلوفير Acyclovir، وكذلك بأدوية منع الحكة الوضعية، وخصوصا المرضى الذين يشكون من نقص أو كبت المناعة.

الوقايـة والتطعيـم

يجب أخذ الحيطة من الأشخاص المصابين، فقد تنتقل العدوى منهم بسرعة الى الآخرين، بخاصة الى الاشخاص الذين لم يسبق أن أصيبوا بعدوى جدري الماء. وفي حالة المرض يجب المحافظة التامة على نظافة الجسم باستعمال الماء الفاتر والصابون والمطهرات في مناطق الجسم المصابة بالطفح، وعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس.

وتشير نتائج دراسات ميدانية حديثة نجاح استعمال لقاح فيروسي حي ومضّعف ضد جدري الماء، يحصن الأطفال مكبوتي المناعة وغيرهم ضد أعراض ومضاعفات مرض جدري الماء، ولكن لا يعرف حتى الآن إذا كان هذا اللقاح يؤدي أيضا إلى منع حدوث مرض الحزام الناري.

د. عاصم الشهابي

استاذ الميكروبات الطبية

في الجامعة الاردنية

التعليق