ريو دي جانيرو تحظى بشرف استضافة أولمبياد 2016

تم نشره في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً
  • ريو دي جانيرو تحظى بشرف استضافة أولمبياد 2016

 

كوبنهاغن - حظيت مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بشرف استضافة دورة الالعاب الاولمبية عام 2016 متفوقة على مدريد في الدور الحاسم في التصويت الذي اجري امس الجمعة في كوبنهاغن.

وكانت شيكاغو الاميركية خرجت من الدور الاول، ولحقت بها طوكيو في الدور الثاني.

ونالت ريو دي جانيرو شرف ان تكون اول مدينة اميركية جنوبية تنظم هذه الالعاب علما بأن اقامة دورة الالعاب الاولمبية اقتصرت حتى الان على قارات اوروبا واسيا واميركا الشمالية واوقيانيا فقط.

يذكر ان البرازيل ستنظم ايضا نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2014.

واستضافت بكين الدورة الاولمبية الاخيرة عام 2008، في حين تنظم لندن الالعاب المقبلة عام 2012.

وسحب العرض النهائي الحماسي لملف مدينة ريو دي جانيرو البساط من تحت أقدام العروض النهائية لملفات المدن الثلاثة الأخرى.

ونجح ملف ريو دي جانيرو في دفع اللجنة الأولمبية الدولية بقوة نحو اتخاذ قرارها بمنح حق تنظيم الأولمبياد، وقال الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا "ريو مستعدة، امنحونا هذه الفرصة ولن تندموا عليها" كما عرض وفد المدينة البرازيلية مجددا أمام اللجنة الأولمبية الدولية في اجتماعاتها أمس بالعاصمة الدنماركية كوبنهاغن خريطة أولمبية توضح عدم إقامة الأولمبياد من قبل في كل من أميركا الجنوبية وأفريقيا، وأضاف لولا "أعتقد بصراحة أنه وقت ريو.. سيكون ذلك رسالة قوية بأن الأولمبياد لجميع القارات وللبشرية جميعا".

وقدم وفد ريو دي جانيرو عرضا قويا ومؤثرا على مدار 45 دقيقة بعد عرض شيكاغو الذي اعتمد بشكل كبير على أوباما وقرينته وعرض ملف العاصمة اليابانية طوكيو المتحمس والذي اعتمد على تأثير فتاة في الخامسة عشرة من عمرها.

وناشد وفد ريو دي جانيرو أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية منح حق التنظيم لمدينتهم من أجل ترك تراث كبير للجيل القادم في هذا البلد الذي يتقدم بسرعة للوقوف على قدم المساواة مع القوى الاقتصادية الكبيرة في العالم، وقال كارلوس آرثر نوزمان رئيس اللجنة الأولمبية البرازيلية "البرازيل مستعدة وريو جاهزة بالتأكيد لاستضافة الأولمبياد".

وقال إدواردو باييس رئيس المجلس المحلي للمدينة إن استضافة البرازيل لكأس العالم 2014 لكرة القدم لا يمثل عائقا ولكن "سيكون هدفنا هو استغلال كأس العالم من أجل استضافة أعظم دورة ألعاب في 2016 ".

وردا على بعض شكوك اللجنة الأولمبية الدولية بشأن قدرة ريو دي جانيرو على تحمل تبعات هذه الدورة، قال لولا "البرازيل تعلمت كيف توفي بالتزاماتها.. نريد أن نظهر للعالم كل يوم أن البرازيل قررت تحويل نفسها إلى أمة متقدمة".

ريو دي جانيرو في سطور

- المدينة: ريو دي جانيرو، عدد سكانها 6 ملايين نسمة (11 مليونا مع التجمعات المحيطة بها)

- الشعار: "عش هواك"

- موعد الاستضافة: من 5 الى 21 آب (اغسطس) 2016، اي بعد اكثر بقليل من عامين على اقامة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل

- التصور: يتمحور ملف ريو دي جانيرو حول 4 اقطاب مختلفة اهمها في بارا حيث يستقطب اضافة الى معظم الرياضات داخل قاعة، القرية الاولمبية ومراكز وسائل الاعلام المختلفة.

في مواجهة هذه المدينة (بارا)، هناك قطب ماراكانا - يأتي اسمه من الملعب الخرافي الذي سيحتضن حفلي الافتتاح والختام وبعض مباريات كرة القدم - وتقام في هذا القطب منافسات العاب القوى في ملعب جواو هافيلانج (الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم).

والقطب الثالث هو ديودورا التي ستكون مسرحا للرياضات المائية (كانوي وكاياك والتجذيف) والرماية والفروسية.

والقطب الرابع هو شاطئ كوباكابانا الذي سيكون، اضافة الى فنادق الاسرة الاولمبية، بالطبع ديكورا لمنافسات الكرة الطائرة الشاطئية والترياتلون.

- المسافات:

اذا كانت كثافة الالعاب في القرية الاولمبية في بارا، فان معظم المواقع الاولمبية ستكون على بعد نحو 20 كلم عنها.

- الميزانية الاولية للالعاب: 82ر2 بليون دولار (93ر1 مليار يورو) للالعاب نفسها، و4ر14 مليار دولار (86ر9 مليار يورو) اجمالي ما هو خارج نطاق الالعاب (رقم قياسي) خصوصا ما يتعلق بالبنى التحتية والنقل (5ر5 بليون دولار او 76ر3 بليون يورو). وخلافا للمدن الثلاث الخاسرة شيكاغو الاميركية وريال مدريد وطوكيو وهي مدن حديثة، تنوي ريو ان تستخدم الالعاب كمحرك لتنمية "المدينة الرائعة" والمشهورة ايضا للاسف بفقر جزء كبير من سكانها والجرائم وقدم نظام النقل فيها.

- الدعم: لم يوفر الرئيس لولا دا سيلفا اي جهد بدني ولا الاموال الوطنية لاقناع اللجنة الاولمبية الدولية باتخاذ قرار تاريخي وشجاع في آن معا بمنحها البرازيل شرف تنظيم اول دورة للالعاب الاولمبية الصيفية في اميركا الجنوبية بعد فشل ريو مرتين لاستضافة العاب 2004 (في اثينا) و2012 (في لندن).

التعليق