ليفربول يحل ضيفا على تشلسي وريال مدريد يستعد لملاقاة اشبيلية

تم نشره في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً
  • ليفربول يحل ضيفا على تشلسي وريال مدريد يستعد لملاقاة اشبيلية

البطولات الأوروبية المحلية

نيقوسيا - يسعى ليفربول الى تكرار نتيجة الموسم الماضي عندما يحل ضيفا على تشلسي في بطولة انجلترا، فيما يخوض ريال مدريد المتصدر أصعب مبارياته في بطولة اسبانيا على أرض أشبيلية، في الوقت الذي تتوجه فيه الانظار الى نتيجة ميلان الايطالي مع اتالانتا لمعرفة مصير مدربه البرازيلي ليوناردو، في حين يستمر الصراع على الصدارة بين بوردو وليون في بطولة فرنسا، وذلك في أبرز مواجهات البطولات الاوروبية المحلية لكرة القدم المقررة نهاية هذا الاسبوع.

البريمير ليغ

يخوض تشلسي وليفربول مواجهة الاسبوع الثامن في بطولة انجلترا "بريمير ليغ" عندما ينتقل الثاني الى العاصمة لندن لملاقاة مضيفه على ملعبه "ستامفورد بريدج" يوم غد الاحد.

ورغم عدم مرور سوى 6 مراحل على انطلاقة الدوري، الا ان مدربي تشلسي وليفربول الايطالي كارلو انشيلوتي والاسباني رفاييل بينيتيز على دراية ان خسارة اي منهما ستضعه تحت المجهر، خصوصا بعد خسارة تشلسي الصدارة في الجولة الماضية بسقوطه المفاجىء امام ويغان 1-3، وخسارة ليفربول 0-2 امام فيورنتينا الايطالي في دوري الابطال.

واضطر انشيلوتي الذي يتواصل مع لاعبيه باللغة الايطالية عندما يكون غاضبا، الى التحدث بلغته الام مرتين في الايام الماضية، بعد خسارته امام ويغان، وبعد الاداء العادي الذي قدمه الـ"بلوز" في مباراة أبويل نيقوسيا القبرصي (1-0) في دوري الابطال.

ورأى جون تيري مدافع وقائد تشلسي انه: "يجب ان نكون افضل امام ليفربول. هم فريق كبير جاهز للمواجهة، وسنضطر للرد عليهم على الملعب".

وكانت مواجهة الموسم الماضي شهدت توقف سلسلة من 86 مباراة لم يخسر فيها تشلسي على ملعبه، لكن اداء "الحمر" في منتصف الاسبوع لم يبشر بالخير، خصوصا في خط الوسط.

ويعود الارجنتيني خافيير ماسكيرانو من الاصابة ليدعم رباعي دفاع ليفربول، كما ستسمح عودة قلب الدفاع الدنماركي دانيال أغر بايجاد حل لهشاشة الثنائي جيمي كاراغر والسلوفاكي مارتن سكرتل. ووعد بينيتيز برؤية "ليفربول جديد امام تشلسي، واداء وعقلية مختلفتين تماما".

ويسعى مانشستر يونايتد الى استغلال مواجهة تشلسي وليفربول، والانفراد في صدارة الترتيب عندما يستقبل سندرلاند الثامن على ملعبه "أولد ترافورد" اليوم السبت.

ويعود مدافع مانشستر السابق ستيف بروس الى ملعبه القديم مدربا على رأس سندرلاند، لكن يونايتد يخوض بداية موسم جيدة رغم تحقيقه انتصاراته بصعوبة في معظم مبارياته، وكان آخرها على فولسبورغ الالماني 2-1 في دوري الابطال.

ويبدو واضحا تأثر الشياطين الحمر جراء انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو الى ريال مدريد الاسباني، ما دفع المدرب السير اليكس فيرغسون الى اشراك الدولي وين روني في مركز ثابت كرأس حربة الفريق.

ويقر روني بتأثير غياب رونالدو لكنه يعتبر ان: "لاعبين عدة من مانشستر يجدون طريق المرمى، وهي اشارة جيدة حتى الان".

ويتوقع عودة الجناح الدولي ثيو والكوت الى صفوف ارسنال السادس والذي يملك مباراة مؤجلة، عندما يستقبل بلاكبيرن روفرز الخامس عشر يوم غد الاحد على "استاد الامارات".

وقال والكوت: "اكتسبنا خبرة كبيرة في الاعوام الماضية، رغم عدم فوزنا في أي لقب (اللقب الاخير كان عام 2005 في الكأس)، لكن اعتقد ان هذا الواقع سيتغير هذه السنة.. اذا اردت الفوز في البطولات، من المهم ان تكون مجموعتك موحدة، وأوضح مثال على ذلك هو مانشستر يونايتد".

وفي باقي المباريات، يلعب بولتون مع توتنهام وبيرنلي مع برمنغهام وهال سيتي مع ويغان وولفرهامبتون مع بورتسموث اليوم السبت، وايفرتون مع ستوك سيتي ووست هام مع فولهام يوم غد الاحد، وتختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء استون فيلا مع مانشستر سيتي.

الليغا

يخوض ريال مدريد أصعب اختباراته عندما يحل ضيفا على أشبيلية يوم غد الأحد في أقوى مباريات المرحلة السادسة من بطولة أسبانيا "ليغا".

وستشكل مواجهة ملعب "سانشيز بيزخوان" الامتحان الجدي الاول للفريق الملكي في الدوري، لتأكيد بدايته الصاروخية، اذ فاز في جميع مبارياته حتى الان وبمباراتين في دوري ابطال اوروبا.

ويدرك ابناء المدرب التشيلي مانويل بيلليغريني ان الرحلة الى الجنوب الاسباني لن تكون سهلة، نظرا لفوز أشبيلية في مبارياته الاربع الاخيرة في الدوري، وسحقه لرينجرز الاسكتلندي 4-1 الثلاثاء الماضي في دوري الابطال.

وحذر مدرب أشبيلية مانولو خيمينيز: "صحيح اننا نواجه ريال مدريد الخارق، لكن يجب ان يتذكروا ان أشبيلية يمر في فترة جيدة حاليا".

وكان لاعبو أشبيلية ومدربهم رشحوا الفريق الاندلسي للمنافسة على اللقب في الاسابيع الاخيرة، وأكدت بدايتهم القوية ذلك باحتلالهم المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن ريال وبرشلونة.

واعتبر لاعب وسط ريال غوتي: "ستكون مواجهة صعبة مع أشبيلية، نظرا لسلسلة نتائجهم الجيدة، لكننا نمر في حالة مماثلة. اعتقد بانها ستكون مواجهة بدنية، مع الكثير من الاهداف".

ويحوم الشك حول مشاركة البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي عرج خلال مباراة مرسيليا الفرنسي (3-0) في دوري الابطال الاربعاء، لكن بيلليغريني يأمل تعافي نجمه من الاصابة في كاحله والمشاركة أمام أشبيلية.

وقال بيلليغريني عن جناحه الذي سجل 9 أهداف في 7 مباريات حتى الان: "حتى الساعة لم نسحبه من التشكيلة".

وستكون المباراة مناسبة لمهاجم أشبيلية الفارو نيغريدو من اجل ان يثأر لنفسه بعد تخلي ريال عنه مقابل 15 مليون يورو وذلك بعدما اعتبره غير قادر على مقارعة نجوم الفريق الجدد.

وستكون الفرصة متاحة لبرشلونة حامل اللقب لان ينفرد في صدارة الترتيب لساعات عندما يستقبل ألميريا الحادي عشر على ملعبه "كامب نو" اليوم السبت.

وحقق برشلونة فوزا صريحا 2-0 على دينامو كييف الاوكراني منتصف الاسبوع في دوري الابطال في مباراة شهدت عودة وتألق لاعب وسطه الموهوب اندريس اينييستا.

وعن مشاركة اينييستا، قال المدرب بيب غوارديولا: "وافقنا ان نعطيه فرصة لعب 45 دقيقة، فقدم اداء رفيع المستوى. كانت احدى الايجابيات التي عدنا بها من مباراة كييف".

وتتجه الانظار مرة جديدة الى مهاجم الفريق الجديد السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، صاحب الرقم القياسي الجديد بتسجيله في المباريات الخمس الاولى التي خاضها مع النادي حتى الان، وهو انجاز لم يصنعه النجمان البرازيليان روماريو ورونالدو مع الفريق الكاتالوني.

وللمرة السادسة يسعى اتلتيكو مدريد الى تحقيق فوزه الاول، عندما يستقبل ريال سرقسطة على ملعب "فيسنتي كالديرون" اليوم السبت. وكان اخر فصول البداية المخيبة لفريق العاصمة، خسارته امام بورتو البرتغالي 0-2 في دوري ابطال اوروبا.

ويبدو فياريال في وضع مماثل (نقطتان من أصل 15 ممكنة)، اذ يسعى فريق المدرب ارنستو فالفيردي الى تحقيق فوزه الاول عندما يستقبل اسبانيول العاشر اليوم السبت على ملعبه "ال مادريغال".

وكان فالفيردي قاد اسبانيول الى نهائي كأس الاتحاد الاوروبي عام 2007، لكن ليس بامكانه اظهار اي شفقة تجاه فريقه السابق، نظرا للبداية السيئة التي تعيشها "الغواصة الصفراء".

وفي باقي المباريات، يلعب تينيريفي مع ديبورتيفو لاكورونيا اليوم السبت، وخيريز مع ملقة وبلد الوليد مع اتلتيك بلباو وسبورتينغ خيخون مع ريال مايوركا وخيتافي مع اوساسونا وراسينغ سانتاندر مع فالنسيا يوم غد الاحد.

الكالتشو

ينتقل ميلان بطل اوروبا سبع مرات الى اتالانتا يوم غد الاحد في المرحلة السابعة من بطولة ايطاليا "سيري أ"، والشك يحوم حول مصير مدربه البرازيلي ليوناردو اثر النتائج المتردية للفريق اللومباردي.

وكانت اخر هزائم ميلان القابع في المركز الحادي عشر (8 نقاط من 7 مباريات)، سقوطه في عقر داره سان سيرو 0-1 امام زيوريخ السويسري في دوري ابطال اوروبا.

وعجز ميلان المعروف بطرقه الهجومية من بين الاندية الايطالية، عن تسجيل اكثر من 3 أهداف في 6 مباريات في الدوري، كما انه لم يعرف طريق الشباك في 4 من مبارياته الست.

ولا يعيش اتالانتا فترة أفضل، اذ اكتفى هو الاخر بتسجيل هدفين، ويقبع في المركز قبل الاخير بعد ان تخلى عن مدربه أنجيلو غريغوتشي الذي قاده الى اربع خسارات على التوالي في بداية الدوري.

ويقول ليوناردو الذي يلقى حتى الان دعم نائب الرئيس ادريانو غالياني: "المشكلة اننا نريد تنفيذ الكثير من الأمور على الملعب، لكننا لا نتمكن من ذلك في النهاية".

في المقابل، يسعى انتر ميلان الى اسعاد النصف الازرق من المدينة الشمالية، والتربع على الصدارة بعد خسارته امام سمبدوريا 0-1 في الجولة السابقة، وذلك عندما يستقبل اودينيزي الخامس.

وللمرة الثانية على التوالي، عجز انتر عن تحقيق الفوز في دوري الابطال، واكتفى بالتعادل 1-1 مع مضيفه روبين كازان الروسي.

ويواجه يوفنتوس الوصيف امتحانا صعبا اذ يحل على باليرمو في جزيرة صقلية. وتعرض فريق السيدة العجوز لضربة قوية باصابة قائده المخضرم اليساندرو دل بييرو في قدمه اليسرى. كما يغيب لاعب الوسط البرتغالي تياغو لمدة 20 يوما بعد اصابة تعرض لها خلال مواجهة بايرن ميونيخ الالماني (0-0) في دوري الابطال.

ويأمل سمبدوريا المحافظة على المركز الاول لاسبوع آخر، عندما يستضيف بارما الصاعد وسابع الترتيب، على ملعبه "لويجي فيراريس" يوم غد الاحد.

وفي باقي المباريات، يلعب باري مع كاتانيا اليوم السبت، وبولونيا مع جنوى وكالياري مع كييفو وفيورنتينا مع لاتسيو وروما مع نابولي وسيينا مع ليفورنو يوم غد الاحد.

ليغ 1

يعول بوردو حامل اللقب وليون الذي توج بطلا بين 2001 و2008، على تكرار نتائجهما الطيبة في دوري ابطال اوروبا الاسبوع الماضي عندما يخوضان الجولة الثامنة من بطولة فرنسا "ليغ 1".

وكان بوردو متصدر الترتيب برصيد 19 نقطة، فاز على ماكابي حيفا 1-0، في حين حقق ليون الوصيف (17 نقطة) فوزا ساحقا خارج ارضه على ديبريشين المجري 4-0، هو الثاني له في دوري الابطال.

ويحل بوردو على سانت اتيان السادس عشر على ملعب "جوفروا غيشار"، لكنه يواجه غياب نجمه وصانع ألعابه الدولي يوان غوركوف الذي خاض شوطا واحدا في دوري الابطال لاصابته في فخذه.

وشرح مدرب الفريق النبيذي لوران بلان اصابة غوركوف صاحب أربعة أهداف وتمريرتين حاسمتين في سبع مباريات: "لديه تقلص عضلي في الجزء الخلفي لفخذه الأيسر".

من جهته، يحل ليون على لنس الثالث عشراليوم السبت على ملعب "فيليكس بولار"، منتشيا من تصدره مجموعته في دوري الابطال امام ليفربول الانجليزي وفيورنتينا الايطالي.

وقال كلود بوييل مدرب ليون الذي يفتقد بعض لاعبيه لاصابتهم : "يجب ان نكمل هذه السلسلة من النجاحات، لكن مباراة لنس المقبلة لن تكون سهلة".

ويأمل مرسيليا الثالث الخروج من كبوة دوري الابطال بعد تعرضه لخسارة ثانية على التوالي امام ريال مدريد 0-3، عندما يستقبل موناكو السابع على ملعبه "فيلودروم" في لقاء جنوبي في ختام المرحلة يوم غد الاحد.

وفي باقي المباريات، يلعب غرونوبل مع مونبيلييه ونيس مع فالنسيان وباريس سان جيرمان مع نانسي ورين مع أوكسير وسوشو مع لومان اليوم السبت، وبولوني مع ليل وتولوز مع لوريان يوم غد الاحد.

التعليق