"دربي" مانشستر وقمة لندن يخطفان الأضواء و"اليوفي" ينوي مواصلة انتصاراته المتتالية

تم نشره في السبت 19 أيلول / سبتمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • "دربي" مانشستر وقمة لندن يخطفان الأضواء و"اليوفي" ينوي مواصلة انتصاراته المتتالية

البطولات الأوروبية المحلية

نيقوسيا - تتجه الانظار يوم غد الأحد الى مدينتين مانشستر ولندن اللتين تحتضنان مباراتي دربي ساخنتين الاولى بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، والثانية بين تشلسي وتوتنهام ضمن المرحلة السادسة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

في المباراة الاولى، سيخوض مانشستر سيتي ثاني اختبار جدي له على التوالي عندما يحل ضيفا على جاره وغريمه التقليدي مانشستر يونايتد حامل اللقب.

وكان مانشستر سيتي الذي حقق 4 انتصارات متتالية حتى الان الحق خسارة قاسية بارسنال 4-2 في المرحلة الماضية، بيد ان مهمته امام الشياطين الحمر لن تكون سهلة خصوصا وانه سيدخل المباراة في غياب 3 ابرز مهاجمين في صفوفه هم البرازيلي روبينيو والارجنتيني كارلوس تيفيز بسبب الاصابة التي تعرضا لها في مواجهة الكلاسيكو بين بلديهما السبت قبل الماضي، والتوغولي ايمانويل اديبايور بسبب الايقاف 3 مباريات لتعمده ضرب مهاجم فريقه السابق ارسنال الدولي الهولندي روبن فان بيرسي.

وسيحاول الشياطين الحمر استغلال هذه الغيابات لانتزاع 3 نقاط تخولهم مواصلة مطاردة تشلسي المتصدر او انتزاع الصدارة في حال تعثر الاخير امام توتنهام.

ويدخل مانشستر يونايتد المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الثمين على مضيفه بشيكتاش التركي 1-0 الثلاثاء الماضي في الجولة الاولى منمسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويملك الشياطين الحمر الاسلحة اللازمة لتحقيق الفوز خصوصا قوتهم الضاربة في خط الهجوم بقيادة وين روني والبلغاري ديميتار برباتوف.

وفي المباراة الثانية، يمني تشلسي، الساعي الى استعادة اللقب، النفس باستغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي توتنهام بعد الخسارة امام مانشستر يونايتد 1-3 في المرحلة الخامسة، ليحقق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي فوزه السادس على التوالي في 6  مباريات حتى الان في الدوري.

وكان مانشستر يونايتد اوقف الانطلاقة القوية لمضيفه توتنهام هذا الموسم والحق به الخسارة الاولى هذا الموسم بعد 4 انتصارات متتالية.

ويعول انشيلوتي على تشكيلته المدججة بالنجوم بقيادة فرانك لامبارد وجو كول والالماني مايكل بالاك والعاجي ديدييه دروغبا والفرنسي نيكولا انيلكا ومواطنه فلوران مالودا والغاني مايكل ايسيان.

ويحل ليفربول الساعي الى التتويج للمرة الاولى منذ عام 1990 واستعادة الرقم القياسي في عدد الالقاب والذي يتقاسمه حاليا مع مانشستر يونايتد، ضيفا على وست هام في مواجهة لا تخلو من صعوبة باعتبار ان الفريق الشمالي عانى الامرين لتحقيق الفوز على فريق ديبريشن المجري الاربعاء الماضي في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويحاول ارسنال تضميد جراحه محليا بعد الخسارة امام مانشستر سيتي، وذلك عندما يستضيف ويغان الجريح، وكان ارسنال حول تخلفه 0-2 امام ستاندار لياج البلجيكي الى فوز 3-2 الاربعاء الماضي في المسابقة الاوروبية علما بانه خاض اللقاء في غياب عدد كبير من نجومه بسبب الاصابة في مقدمتهم الهولندي روبن فان بيرسي والروسي اندري ارشافين وثيو والكوت والبرازيلي دنيلسون وحارسي مرماه الاسباني مانويل المونيا والبولندي لوكاس فابيانسكي.

وفي باقي المباريات، يلعب بيرنلي مع سندرلاند، واستون فيلا مع بورتسموث، وبولتون مع ستوك سيتي، وهال مع برمنغهام، وولفرهامبتون مع فولهام، وايفرتون مع بلاكبيرن.

الكالتشو

فيتشينزو ياكوينتا قوة ضاربة خط هجوم يوفنتوس -(رويترز)

تبدو الفرصة مواتية امام يوفنتوس لتحقيق فوزه الرابع على التوالي عندما يستضيف ليفورنو في المرحلة الرابعة من الدوري الايطالي.

وضرب يوفنتوس بقوة في الكالشيو بتحقيقه 3 انتصارات متتالية خولته الصدارة الى جانب جنوا وسمبدوريا، بيد ان فريق "السيدة العجوز" سيكون مطالبا بنسيان تعثره امام ضيفه بوردو الفرنسي 1-1 في مسابقة دوري ابطال اوروبا، والتركيز على مواجهة ليفورنو من اجل تعزيز موقعه في الصدارة في سعيه الى استعادة اللقب الغائب عن خزائنه في الاعوام الاربعة الاخيرة.

ويخوض سمبدوريا اختبارا سهلا على ارضه امام سيينا، وهو يطمح الى تحقيق الانتصار الرابع على التوالي ليسجل رقما قياسيا في انطلاقة الموسم حيث ان افضل انطلاقة له كانت 3 انتصارات متتالية.

في المقابل، لن تكون مواجهة جنوا لمضيفه كييفو سهلة خصوصا وان الاخير منتشي بالفوز الثمين على مضيفه بولونيا 2-0 في المرحلة الماضية. لكن جنوا سيدخل بدوره المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه المستحق على سلافيا براغ التشيكي 2-0 أول من امس الخميس في الجولة الاولى من مسابقة اوروبا ليغ (كأس الاتحاد الاسيوي سابقا).

وعلى الرغم من تخليه عن لاعب وسطه البرازيلي ثياغو موتا ومهاجمه الارجنتيني دييغو ميليتو الى انتر ميلان، الا ان جنوا يقدم عروضا قويا ان محليا او قاريا.

ويخوض انتر ميلان حامل اللقب في الاعوام الاربعة الاخيرة اختبارا سهلا امام مضيفه كالياري الذي يقبع في المركز الثامن عشر بنقطة واحدة من تعادل و3 هزائم.

ويطمح انتر ميلان بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الى العودة الى سكة الانتصارات بعد التعادل مع برشلونة الاسباني 0-0 الاربعاء الماضي في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

في المقابل، يسعى ميلان الى تحقيق فوزه الاول هذا الموسم على ملعبه ومصالحة جماهيره بعد السقوط المذل امام انتر ميلان 0-4 في المرحلة الثالثة.

وحقق ميلان فوزا واحدا في 3 مباريات في الكالشيو حتى الان وكان في المرحلة الاولى على حساب مضيفه سيينا 2-1، قبل ان يخسر امام انتر ميلان ويسقط في فخ التعادل السلبي امام مضيفه ليفورنو.

ويعول ميلان على معنويات لاعبيه العالية بعد الفوز الثمين على مضيفه مرسيليا 2-1 بفضل مهاجمه المخضرم فيليبو اينزاغي (36 عاما)، اضافة الى ان بولونيا يواصل تقديم عروضه المخيبة التي كاد يهبط على اثرها الى الدرجة الثانية الموسم الماضي قبل ان يتدارك الموقف في المرحلة الاخيرة.

وتبرز ايضا مباراة الجريحين روما وفيورنتينا. فالاول مني بخسارته الاولى بقيادة مدربه كلاوديو رانييري وكانت امام مضيفه بال السويسري 0-2 في مسابقة يوروبا ليغ، والثاني خسر امام مضيفه ليون الفرنسي 0-1 في مسابقة دوري ابطال اوروبا الاربعاء الماضي.

وفي باقي المباريات، يلعب نابولي مع اودينيزي، وباري مع اتالانتا، وكاتانيا مع لاتسيو، وبارما مع باليرمو.

الليغا

ستكون اندية برشلونة حامل اللقب وريال مدريد وصيفه وفالنسيا مرشحة فوق العادة لمواصلة انطلاقتها القوية في الدوري الاسباني عندما تلعب على ارضها امام فرق اتلتيكو مدريد وخيريز وسبورتينغ خيخون على التوالي.

في المباراة الاولى، لن يجد الفريق الكاتالوني اي صعوبة في تخطي عقبة اتلتيكو مدريد بالنظر الى عروضه الرائعة في بداية الموسم الجديد والتي استهلها بالكأس السوبر المحلية والاوروبية و3 انتصارات مدوية في الدوري وعرض رائع امام مضيفه انتر ميلان الايطالي في مسابقة دوري ابطال اوروبا في ميلانو الاربعاء الماضي.

ويملك برشلونة تشكيلة رائعة تضم افضل اللاعبين في العالم في مقدمتهم صانع الالعاب تشافي هرنانديز والارجنتيني ليونيل ميسي والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش واندريس انييستا والفرنسي تييري هنري. كما ان ظروف اتلتيكو مدريد مختلفا كليا عن الموسم الماضي عندما حقق نتائج باهرة، فهو يعاني الامرين هذا الموسم سواء محليا او قاريا حيث سقط في فخ التعادل امام ضيفه ابويل القبرصي 0-0 الثلاثاء الماضي في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وفي الثانية، لا تختلف حال النادي الملكي عن النادي الكاتالوني، فهو بدوره يملك لاعبين من الطراز الرفيع في مقدمتهم البرازيلي ريكاردو كاكا والبرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة، وهو سيحاول دك شباك خيريز صاحب المركز الاخير على غرار ما فعله الثلاثاء الماضي عندما سحق مضيفه زيوريخ السويسري في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وفي الثالثة، يسعى فالنسيا ونجومه دافيد سيلفا ودافيد فيا وخوان ماتا الى استغلال عاملي الارض والجمهور للتغلب على سبورتينغ خيخون المتواضع وتعويض اهدارهم الفوز على ليل الفرنسي (1-1) أول من امس الخميس في مسابقة يوروبا ليغ.

وفي باقي المباريات، يلعب ديبورتيفو لا كورونيا مع اسبانيول، ومايوركا مع تينيريفي، واوساسونا مع اشبيلية، وملقة مع راسينغ سانتاندر، واتلتيك بلباو مع فياريال، وسرقسطة مع بلد الوليد، والميريا مع خيتافي.

ليغ 1

يخوض المتصدران بوردو حامل اللقب وليون اختبارين صعبين خارج قواعدهما في المرحلة السادسة من الدوري الفرنسي، الاول عندما يحل ضيفا على بولوني الصاعد حديثا الى دوري الاضواء، والثاني امام مضيفه باريس سان جرمان.

في المباراة الاولى، يأمل بوردو في مواصلة مشواره الرائع نحو الاحتفاظ باللقب عندما يلاقي بولوني. ويلعب بوردو المباراة بمعنويات عالية خصوصا بعد انتزاعه تعادلا ثمينا من مضيفه يوفنتوس الايطالي 1-1 في مسابقة دوري ابطال اوروبا الثلاثاء الماضي.

ويدرك بوردو جيدا ان اي تعثر قد يكلفه الصدارة خصوصا وان اندية عدة متربصة خلفه في مقدمتها ليون ومرسيليا ومونبلييه علما بان الاخيرين سيلتقيان في قمة ساخنة على ملعب فيلودروم سيحاول من خلالها الاول مصالحة جماهيره بعد الخسارة امام ميلان الايطالي 1-2 في المسابقة الاوروبية العريقة. وبالتالي فان الخطأ ممنوع على بوردو الذي يعول على صانع العابه يوهان غوركوف وقوته الضاربة في الهجوم بقيادة البرازيلي ويندل والمغربي مروان الشماخ.

وفي الثانية، سيكون ملعب "بارك دي برانس" مسرحا لقمة ساخنة بين باريس سان جرمان وليون. وعادة ما تكتسي المباريات بين الفريقين اهمية كبيرة بالنظر الى الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الفريقان في فرنسا والنجوم التي تضمها صفوفهما.

وسيحاول باريس سان جرمان تضميد جراحه بعدما تعرض للخسارة الاولى هذا الموسم وكانت امام مضيفه موناكو 0-2 في المرحلة الماضي.

وفي باقي المباريات، يلعب غرونوبل مع رين، ولوريان مع نانسي، ونيس مع موناكو، وسانت اتيان مع اوكسير، وسوشو مع فالنسيان، ولنس مع ليل، وتولوز مع لومان.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى الامام يايوفي (ابو بيسو)

    السبت 19 أيلول / سبتمبر 2009.
    الدوري الايطالي يتجة نحو التقدم في ظل وجو عودة اليوفي الى الانتصارات, الدوري راجع يا انصار اليوفي.
  • »الى الامام يايوفي (ابو بيسو)

    السبت 19 أيلول / سبتمبر 2009.
    الدوري الايطالي يتجة نحو التقدم في ظل وجو عودة اليوفي الى الانتصارات, الدوري راجع يا انصار اليوفي.