مهرجان تورونتو يصفق للمصريين رغم اعتراضهم على تكريم تل أبيب

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً

 

مونتريال- حقق المخرجون المصريون نجاحا لافتا في مهرجان تورونتو السينمائي، رغم ان الجدل حول تكريم المهرجان لمدينة تل ابيب الاسرائيلية أرخى بظله على هذا النجاح بعدما سحب أحد هؤلاء المخرجين فيلمه من المسابقة.

فقد سحب المخرج احمد عبد الله باكورة أفلامه "هليوبوليس" من برنامج المهرجان احتجاجا على عرض عشرة أفلام حول المدينة الاسرائيلية.

وقالت متحدثة باسم المهرجان إن فيلما آخر هو "المسافر" لأحمد ماهر قد يتم سحبه أيضا بناء على طلب منتجه.

وفي الوقت نفسه، هنأ أحد مديري المهرجان كاميرون بايلي المخرجين المصريين، معتبرا أنهم "يطرحون قضايا ملائمة حول مجتمعهم ويتناولون فعليا ما يحصل ويسردون قصصا جيدة".

وأشاد خصوصا بأفلام "هليوبوليس" و"المسافر" و"احكي يا شهرزاد" للمخرج المصري يسري نصرالله.

وقال بايلي لفرانس برس إن هذه الموجة الجديدة من الأفلام المصرية تجذب جمهور المهرجانات في كل أنحاء العالم وتبتعد "من الميلودراما التقليدية للسينما التجارية المصرية".

وانتظر جمهور مهرجان تورونتو العديد من الأفلام المصرية.

ولكن قبيل افتتاح المهرجان، اعترض نحو خمسين مثقفا ومخرجا بينهم البريطاني كين لوش على تكريم مدينة تل أبيب متهمين المهرجان بالتواطؤ مع "آلة الدعاية الاسرائيلية".

التعليق