هاني متواسي يلتقي جمهوره في سهرة رمضانية متنوعة

تم نشره في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • هاني متواسي يلتقي جمهوره في سهرة رمضانية متنوعة

غادة الشيخ

عمّان- أحيا الفنان الأردني هاني متواسي مساء أول من أمس سهرة رمضانية في الخيمة الرمضانية العمانية "طرابيش".

واستهل متواسي سهرته التي أقيمت وسط أجواء رمضانية شرقية الطابع سواء في الديكورات أو في أزياء الندلاء أو المأكولات التي تصنع أمام الحضور بأغنيته الخاصة "أنا جاي على بالي" قدمها بإيقاعات هادئة.

متواسي، الذي يحرص في حفلاته على استحضار الأغاني القديمة، غنى "غزالة غزالة" و"يا طير يا طير"، محدثا بهما جوا تفاعليا ساد أجواء الخيمة التي احتضنت جمهورا من مختلف الفئات العمرية.

وعلى أوتار الجيتار الاليكتريك، عاد متواسي ليقدم احدى أغنياته الخاصة وهي "أنت عيوني"، والتي تفيض كلماتها بالرومانسية الهادئة، وشد أداؤه الحضور، الذين راحوا يرددون مفرداتها على ألسنتهم.

أما أغنية "الليلة يا سمرا" للفنان محمد منير، فقد استطاع متواسي من خلالها أن يعيد الحماس لجهوره الذي لم ينفك عن التصفيق كتحية لمتواسي على قدرته في الإمساك بزمام السهرة التي نوعت في مضمونها بأغان قديمة لم تغب عن الذاكرة.

وعقب ذلك، اختار متواسي أن يقدم لجمهوره  مجموعة من الفيروزيات وكانت البداية مع أغنية "عودك رنان".

وتواصلت السهرة الطربية، حيث قدم متواسي مجموعة من الأغاني هي: "يا ريت فيي خبيها" و"معقول تشتي بآب" و"شفنا عيونا" وغيرها من الأغاني التي قدمت بتوزيع موسيقي جديد جسدت مهارة متواسي في العزف على الجيتار، تلتها عودة لأغان تراثية على طريقة "الريمكس" في أغنيتي "فوق النخل" و"زينة"، اللتين اختارهما متواسي ليختتم بهما سهرته.

ومن الجدير بالذكر أنه ومنذ بداية شهر رمضان لم تتوقف مشاركات متواسي الفنية، إذ يحيي وبشكل أسبوعي ليلة فنية تحمل اسمه تقام في خيم رمضانية مختلفة.

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق