غياب الأنشطة الرياضية في رمضان يؤكد غياب تخطيط الاتحادات

تم نشره في السبت 22 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً
  • غياب الأنشطة الرياضية في رمضان يؤكد غياب تخطيط الاتحادات

عاطف البزور

اربد - تمثل الرياضة في محافظة اربد حالها حال كافة المدن الاردنية خلال شهر رمضان المبارك من كل عام، لغزا كبيرا في ظل حالة الركود والغياب شبه الكامل للانشطة الرياضية والمسابقات والبطولات الرسمية، لمختلف الالعاب الرياضية وبمختلف فئاتها العمرية، إلا فيما ندر عن نزر يسير يقام باجتهادات شخصية لبعض الاندية والهيئات الرياضية، في صورة تدعو القائمين على الشأن الرياضي لمراجعة حسابات هذا الغياب لعجلة النشاط الرياضي والشبابي في هذا الشهر الكريم، على خلاف سنوات سابقة كانت تمثل فيها مباريات درع الاتحاد ومنافسات دوري كرة السلة واليد سهرات رياضية رمضانية ممتعة لمشاهدين وجماهير الرياضة الأردنية.

غياب التخطيط

ويرجع المراقبون والمهتمون بالشأن الرياضي، سبب غياب الانشطة الرياضية بمختلف صورها وأشكالها في شهر رمضان، الى غياب التخطيط السليم للاتحادات الرياضية في إقامة انشطة وفعاليات رياضية مختلفة في هذا الشهر الفضيل.

فيما يرى البعض في أن قصة البيات الشتوي للانشطة الرياضية في شهر رمضان تعود الى عدة عوامل، مما يشكل عائقا في وجه الشباب والرياضيين، فعلى سبيل المثال فان غياب الانشطة الرياضية المخطط لها من قبل الاتحادات ولجانها، لإيجاد حركة رياضية تستطيع مواكبة روحانية هذا الشهر وتحتضن من خلال الشباب والرياضيين، من خلال جرعات تدريبية او إقامة بطولات ودية لعدم استكمال البنية التحتية للاندية والملاعب، حتى تكون قادرة على استيعاب النشاط الرياضي في رمضان وتحديدا في لياليه من ناحية الانارة الكافية والملاعب المناسبة، الامر الذي يشكل عائقا كبيرا في وجه اي نشاط رياضي ممكن اقامته لا سيما في ظل الضائقة المالية التي تعانيها الاندية والهيئات الرياضية.

نموذج طيب

ويمثل نادي موظفي بلدية اربد الكبرى انموذجا يحتذى لناد مجتهد له طقوسه الرمضانية الخاصة، من خلال تنظيم البطولات والمسابقات التي يقيمها النادي بشكل سنوي سواء في مجال كرة القدم او على صعيد كرة اليد والشطرنج وتنس الطاولة وغيرها من الالعاب الاخرى، وهو مقبل وبالتعاون مع قدامى لاعبي اربد على اقامة بطولة المدن الاردنية الثالثة بخماسيات كرة القدم لقدامى اللاعبين، التي ستنطلق في الثامن من شهر رمضان المبارك على ملعب مدرسة طبريا، بمشاركة 8 فرق تمثل مدن عمان واربد والمفرق والرمثا والاغوار الشمالية والزرقاء اضافة الى قدامى لاعبي بلدية اربد وقدامى لاعبي المنتخب العراقي، ويأخذ النشاط الثقافي في النادي من ناحية التفاعل والإقبال.

نشاط في إربد

وعلى مستوى محافظات المملكة فان الانشطة الرياضية الرمضانية بمحافظة اربد تعد الابرز على مستوى سائر المحافظات والتي يندرج فيها عدد من البطولات والمسابقات المختلفة رياضية كانت او ثقافية.

ويظهر في شهر رمضان الكريم عدد من الفعاليات الرياضية المختلفة وعلى وجه التحديد بطولات الخماسي في كرة القدم، حيث ان غالبية اندية المحافظة تقوم بتنظيم بطولات كروية على صالاتها وملاعبها في هذا الشهر.

ولعل البطولة الكروية الدولية التي ينظمها نادي شباب الاردن بمشاركة فرق الحسين اربد والرمثا وتقام العديد من مبارياتها على ستاد الحسن، ستكون فرصة سانحة لعشاق اللعبة في متابعة سهرات كروية ممتعة ي ظل غياب الانشطة الرسمية.

وجرت العادة في كل عام ان تقوم اندية الحسين والعربي والرمثا والجليل، بتنظيم بطولات كروية رمضانية على ملاعبها، يشارك بها قدامى اللاعبين في هذه الاندية اضافة الى فرق شعبية، ويندرج الامر كذلك على اندية الاغوار الشمالية وفرقها الشعبية، كما جرت العادة ان تقوم الجامعات بتنظيم مسابقات كروية حيث تقوم جامعة اليرموك في شهر رمضان من كل عام بتنظيم بطولة في خماسيات الكرة لموظفيها والعاملين فيها.

ومما لا شك فيه فان ليالي رمضان باتت تمثل فرصة امام الرياضيين وقدامى اللاعبين، لاستثمار هذا الشهر الكريم في تنظيم مباريات والمشاركة في دورات رمضانية لاستعادة ذكريات الزمان الجميل، والترويح عن النفس من خلال العودة للملاعب والالتقاء برفاق الامس.

[email protected]

التعليق