بادوير مستعد للتحدي مع فيراري

تم نشره في الخميس 13 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً
  • بادوير مستعد للتحدي مع فيراري

فورمولا 1

روما- قال السائق الايطالي لوكا بادوير اول من امس الثلاثاء إنه مستعد للتحدي عقب اختياره للمشاركة في سباقات فورمولا 1 للسيارات مع فريق فيراري بعد ان الغى الالماني مايكل شوماخر خططه للعودة بشكل مؤقت من الاعتزال.

وكان شوماخر الفائز بلقب العالم للفورمولا 1 سبع مرات على وشك ان يحل محل البرازيلي المصاب فيليبي ماسا في صفوف فيراري لكنه اضطر للانسحاب بسبب شعوره بالام في العنق ليقدم فرصة ذهبية لبادوير سائق التجارب المخضرم بالفريق.

وقال بادوير لموقع فيراري على الانترنت "اعددت نفسي لاكون مستعدا تحت اي ظروف كما كنت افعل في السنوات السابقة."

واضاف "اعمل في هذا المجال منذ فترة وكثفت من برنامج اعدادي بعد حادث التصادم الذي تعرض له ماسا في سباق المجر الشهر الماضي وانا متأكد انني لن اواجه اي مشكلة."

وخاض بادوير 49 سباقا مع فرق سكودريا ايطاليا وميناردي وفورتي دون أن يحرز أي نقاط بين عامي 1993 و1999. وكان اخر سباق رسمي خاضه بادوير في جائزة اليابان الكبرى قبل نحو عشر سنوات.

لكن السائق الايطالي البالغ من العمر 38 عاما قاد سيارة اف.60 التي يستخدما فيراري حاليا وهو شيء لم يقم به شوماخر قبل ان يلغي خططه للمشاركة في سباق جائزة اوروبا الكبرى في بلنسية يوم 23 اب (اغسطس) اب الحالي بسبب حظر اجراء تجارب على المضمار خلال الموسم.

واوضح بادوير انه تنتابه مشاعر متباينة.

وقال "اردت دائما المشاركة في السباقات مع فيراري منذ ان كنت طفلا وسنحت لي الفرصة الان لتحقيق ذلك."

واضاف "اشعر بالاسف حقا لمايكل لانني اعرف كم كان يتمنى العودة الى السباقات. اقول ذلك كصديق وكمشجع."

وتابع "اعرف انه سيكون مستعدا دائما لتقديم النصح لي."

مدرب شوماخر يصف حادث الدراجة النارية بأنه الأسوأ

 كشف ويلي ويبر، مدرب النجم الألماني مايكل شوماخر، عن خطورة الحادث الذي تعرض له السائق الألماني بدراجة نارية والذي أحبط أمله في العودة إلى سباقات سيارات فورمولا-1 .

وصرح ويبر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بقوله "إنه الحادث الأخطر في مسيرة شوماخر".

وكان شوماخر ، الفائز بلقب بطل العالم سبع مرات في سباقات سيارات فورمولا-1 ، بصدد العودة إلى حلبات المنافسة ليحل محل البرازيلي فيليبي ماسا، سائق فيراري في عدد من السباقات، أولها سباق الجائزة الكبرى الأوروبي الذي يقام في مدينة بلنسية الأسبانية في 23 آب (أغسطس) الحالي.

بيد أن ويبر  (40 عاما) أعلن أن الكسور التي تعرض لها شوماخر في الرأس والرقبة إثر حادث الدراجة البخارية في شباط (فبراير) الماضي في أسبانيا لن تمكن الرقبة من تحمل الضغط الذي يقع عليها خلال المشاركة في سباقات فورمولا-1 .

وقال ويبر "إنه شيء يرثى له.. فأنا ، مثل أي شخص آخر ، كنت أتطلع إلى عودة شوماخر".

كان أخطر حادث تعرض له شوماخر خلال مسيرته مع فورمولا-1 على مضمار سيلفرستون عام 1999 عندما أصيب بكسر في الساق لدى اصطدام سيارته الفيراري بحائط.

التعليق